أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / الجيش الأمريكي يشتكي لترامب: بوتين ينتقم في أفغانستان

الجيش الأمريكي يشتكي لترامب: بوتين ينتقم في أفغانستان

اتهم قائد القيادة المركزية الامريكية الجنرال جوزيف فوتيل روسيا بتقديم الدعم لحركة طالبان فى أفغانستان خلال شهادته أمام أعضاء من الكونجرس.

وتأتى تصريحاته فى الوقت الذى تواصل فيه إدارة دونالد ترامب العمل على خطة طويلة الامد لمواصلة التدخل العسكرى الامريكى فى الحرب الأفغانية، التى تعد الآن فى السادسة عشرة من عمرها.

وقال الجنرال فوتيل أمام اعضاء لجنة الخدمات المسلحة، إن أحد العوامل التى تشكل تحديا للقادة العسكريين والمسئولين الإداريين فى الولايات المتحدة هو جهود روسيا الواضحة لتشكيل تحالف مع طالبان.

وقال فوتيل: “إننا بصدد مراجعة الوضع الأمريكى فى أفغانستان، وكيف يتعين علينا التعامل مع ذلك في المستقبل”، مشيرًا إلى أن وزير الدفاع الحالى جيمس ماتيس شارك في تلك المناقشات.

وضغطت سوزان ديفيس، النائبة الديموقراطية، على الجنرال خلال الجلسة للحديث حول تورط روسيا فى أفغانستان.

وقال الجنرال: “أعتقد ان ما تحاول روسيا القيام به هو أنهم يحاولون أن يكونوا طرفا مؤثرا في هذا الجزء من العالم”، وأضاف “أعتقد أنه من الإنصاف أن نفترض أنهم قد يقدمون نوعًا من الدعم لطالبان من حيث الأسلحة أو أمور أخرى”.

الرئيس ترامب، الذي ركز جهوده حتى الآن على الحملة المستمرة لهزيمة داعش في العراق وسوريا، يفكر في مزاعم تورط روسيا على محمل الجد.

وقال ساين سبيسر المتحدث باسم البيت الابيض حول علاقات موسكو المزعومة مع طالبان. وأضاف للصحفيين: “إننا نتفهم المعلومات الاستخباراتية حول هذا الموضوع، وقد أطلعنا الرئيس بها”.

وتحدث أيضا القائد الأعلى للجيش الأمريكي فى أفغانستان الجنرال جون نيكولسون والجنرال كورتيس سكاباروتى، رئيس القيادة الأوروبية الأمريكية والقائد الأعلى للقوات المسلحة للناتو، بوجود زيادة في النشاط الروسي فى أفغانستان أمام الكونجرس فى الأسابيع الاخيرة.

وقال الجنرال سكاباروتي أمام أعضاء في لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ، الأسبوع الماضي: “لقد رأيت نفوذ روسيا في وقت متأخر، زيادة النفوذ من حيث الارتباط وربما حتى بدعم طالبان”.

ولكن الجنرال فوتيل سرعان ما لاحظ أنه في حين تشير المخابرات الأمريكية إلى محاولات موسكو لعقد تحالف مع طالبان، أكد أنه يعتقد أن هناك الكثير ما زل لا يعرفونه حول ما تفعله روسيا هناك”.

ويقول الخبراء أن روسيا تريد أن تنتقم من أمريكا على نفس الأرض، وذلك ردا على قيام الاستخبارات المركزية الأمريكية بالتعاون مع الاستخبارات البريطانية “إم إي 6″، والاستخبارات الباكستانية “أي إس أي”، ودول عربية حليفة من حشد جهاديين من مختلف الدول العربية والإسلامية وصل عددهم إلى 100 ألف شخص ضد الجيش السوفيتي في أفغانستان.

تسبب الدعم الأمريكي للمقاتلين في أفغانستان الى خسارة الحرب وبدأ الاتحاد في الانهيار بسبب الخسائر السياسية والاقتصادية الفادحة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس الأوكراني يفاجئ العالم: ويكشف الناتو امام العالم

فاجأ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي العالم بتصريحات جديدة، اليوم الثلاثاء، معلناً أن ...