الرئيسية / أخبار الجاليات / الحكومة الصينية تحظر النقاب وإطلاق اللحى بعد تهديد داعش.. والنمسا تطلق برنامجًا يمنع الملابس التى تخفى المعالم

الحكومة الصينية تحظر النقاب وإطلاق اللحى بعد تهديد داعش.. والنمسا تطلق برنامجًا يمنع الملابس التى تخفى المعالم

بدأت الصين فى اتخاذ إجراءات جديدة تجاه المتشددين والمتطرفين، وذلك عقب انتشار فيديو لتنظيم داعش الإرهابى يهدد بيكين بشكل صريح، حين أن التهديد المباشر ضد الصين ووحشية الإعدامات هى التى حازت على الكثير من الانتباه، فإن تحليلا دقيقا للفيديو يشير إلى شىء أكثر أهمية الانشقاق الممكن فى أوساط المتشددين اليوغوريين.

حظر إطلاق اللحى ولبس النقاب وما يغطى الوجه والجسم بالكامل
وبدأت السلطات فى فرض حظر على إطلاق اللحى وارتداء النساء النقاب أو الملابس التى تغطى كامل الجسم والوجه، وسيكون لزاما على العاملين فى الأماكن العامة مثل المحطات والمطارات منعهن من الدخول وإبلاغ الشرطة عنهن.

حظر إجراءات نشر الأفكار المتطرفة ومنع ربط الزواج بإجراءات دينية
كما تشمل الإجراءات حظر نشر “الأفكار المتطرفة”، وفرض مشاهدة وسماع الإعلام الحكومى على الإذاعات والتلفزيون، ومنع الأطفال من تلقى “تعليم وطنى”، ومنع ربط الزواج بإجراءات دينية، بحسب نص القوانين التى نشرت على موقع الحكومة، وسيبدأ تطبيق هذه الإجراءات بداية من أول شهر أبريل.

وشددت القوانين الجديدة، على أنه يجب على الآباء استخدام السلوك الأخلاقى الطيب للتأثير على أولادهم، وتعليمهم توقير العلم والالتزام بالثقافة، وتعزيز الوحدة العرقية، “ورفض ومعارضة التطرف”.

منع أصحاب اللحية والمنتقبات من ركوب الحافلات
وطبق من قبل حظر على سلوكيات وصفتها السلطات بـ”المتطرفة” فى بعض مناطق الإقليم، من بينها منع المحجبات والمنقبات وأصحاب اللحى الطويلة من ركوب الحافلات فى مدينة واحدة على الأقل.

ورغم أن حظر الممارسات الإسلامية، ومن بينها إطلاق اللحى وارتداء الحجابـ كان يفرض فى فترات متقطعة فى الماضى فإن القوانين الجديدة تجعل الحظر رسميا وشاملا.

يذكر أنه، فى العام 2014، كان زعيم “داعش”، أبو بكر البغدادى، قال إن الصين تقف على قدم المساواة مع دول مثل إسرائيل والهند والولايات المتحدة فى “اضطهاد” المسلمين، وأعقب ذلك قيام داعش بإعدام مواطن صينى، فان جينج هوى، فى العراق فى نوفمبر 2015.

ويضيف الفيديو الجديد إلى هذه الفكرة بتقديم أول دليل بصرى على وجود متشددين يوغوريين يقاتلون من أجل “داعش”، لذلك أعلنت الصين سلسلة من الإجراءات لمنع ممارسات إرهابية فى إطار حملتها على ما تصفه بالتطرف فى إقليم شينغيانغ “غرب البلاد” موطن أقلية الإيغور المسلمين التى يشتكى أفرادها من القمع الثقافى والدينى والتفرقة ضدهم.

النمسا تحظر ارتداء النقاب فى الأماكن العامة وتوزيع القرآن بالأماكن العامة
وفى نفس السياق قررت الحكومة النمساوية، حظر ارتداء النساء للنقاب فى الأماكن العامة، وبحسب البرنامج الجديد، فإنه يُحظر أيضا فى المستقبل توزيع نسخ من القرآن فى الأماكن العامة، كما ينص البرنامج على إلزام اللاجئين المعترف بهم وطالبى اللجوء الذين لديهم فرص جيدة للبقاء فى النمسا بالالتحاق بدورات تدريبية لتعلم اللغة الألمانية وقيم مجتمعية لمدة عام.

إلزام اللاجئين بالمشاركة فى أعمال خيرية دون مقابل مادى
كما يلزم البرنامج الجديد الحاصلين على حق اللجوء بالمشاركة فى أعمال خيرية دون مقابل مادى وفى حال رفض اللاجئ القيام بأعمال تطوعية سيجرى تقليص المعونات الاجتماعية التى يحصل عليها.

وقال زباستيان كورتس وزير الخارجية وشئون الاندماج النمساوى: «فقط بهذه الطريقة يمكن للمهاجرين أن يحظوا باحترام مجتمع الأغلبية»، موضحا أنه يمكن للمهاجرين الحصول على فرصة عمل بطريقة شرعية فى النمسا عقب ثلاثة أشهر من تقدمهم بطلب اللجوء.

ووصفت وكيلة الوزارة المختصة منى دوتسدار البرنامج الجديد بأنه «نقلة نوعية».
200 مليون يورو من الحكومة النمساوية لتمويل برنامج الاندماج الجديد
وتتوقع الحكومة النمساوية أن تبلغ تكلفة تمويل كافة الإجراءات التى ينص عليها برنامج الاندماج الجديد نحو 200 مليون يورو بنهاية عام 2018.
وكانت الحكومة النمساوية اتفقت فى يناير الماضى عقب بداية الائتلاف الحاكم، الذى يضم الحزب الاجتماعى الديمقراطى النمساوى وحزب الشعب النمساوى المحافظ، على النقاط الرئيسية لبرنامج الاندماج الجديد، والذى يحظر بجانب النقاب ارتداء النساء أى ملابس أخرى تخفى الوجه فى الأماكن العامة.

روسيا: عدم وجود موقف موحد لدينا حيال ارتداء الحجاب بالمدارس

أما فى روسيا، أعلن السكرتير الصحفى للرئيس الروسى، دميترى بيسكوف، عن عدم وجود موقف موحد لدى الكرملين حيال مسألة ارتداء الحجاب فى المدارس الروسية، مشيرا إلى أنه يجب دراسة أن كانت المسألة يجب حلها على المستوى الاتحادى أم على مستوى الأقاليم.

وأشار بيسكوف خلال كلمته للصحفيين “على الأرجح هى مسألة تنظيم، وتحتاج إلى فهم ما إذا كان من الممكن أن تقرر على المستوى الاتحادى، أو أن هناك جزء من اختصاص السلطات الإقليمية فى تحديد هذه الممارسة. ولكن ليس هناك موقف موحد لدى الكرملين فى هذه الحالة”.

وكانت مدرسة بجمهورية موردوفيا الروسية قد حظرت الحجاب، فى يناير الماضى، وعلقت حينذاك وزيرة التعليم والعلوم الروسية أولجا فاسيليفا بأن النظام التعليمى فى روسيا علمانى، وأنه لا حاجة للمؤمنين الحقيقيين للتأكيد على موقفهم عن طريق الرموز.

الشيشان تنتقد حظر ارتداء الحجاب فى الأماكن العامة بروسيا
وانتقد رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قاديروف المقترحات المطالبة بحظر ارتداء الحجاب فى الأماكن العامة بما فيها المدارس فى روسيا.

وقال قاديروف فى مطلع الشهر الجارى إن حظر ارتداء الحجاب سوف يمثل خطوة قاتلة بالنسبة إلى المجتمع الروسى، نظرا لأننا مواطنو روسيا الاتحادية، البلد المتعدد القوميات والأديان.

بوتين: للمؤسسات التعليمية الحق فى تحديد الزى المدرسى للطلبة
وكان قد أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى 8 ديسمبر 2016 أن جميع المسائل المتعلقة بارتداء الفتيات المسلمات للحجاب فى المدارس الروسية يجب أن تحل فى إطار التشريعات السارية.

وقال بوتين: “للمؤسسات التعليمية الحق فى تحديد الزى المدرسى للطلبة”.

من جهته،قال مكسيم شافتشينكو، عضو مجلس الرئاسة الروسية لتطوير المجتمع المدنى وحقوق الإنسان خلال مؤتمر للمجلس، إنه فى إقليم ستافروبول، وخلال السنوات الأخيرة قتل 7 أئمة، وكان أحدهم من المدافعين عن حقوق الفتيات المسلمات فى ارتداء الحجاب فى المدارس.

وقال بوتين: “فيما يتعلق بالملابس فإن هذا الموضوع حساس جدا، الكثير من البلدان الأوروبية فرضت مثل هذه القيود.. لن أقوم بذكر كل المعطيات، ولكن الأمر يجب أن يتم فى إطار التشريعات السارية”.. “للمدارس الحق فى إلزام طلابها بالزى الذى تراه مناسبا، ولكن إذا انتهكت الحقوق الشخصية لأحد ما، فيجب عليهم التحقيق فى ذلك.. هذا أقل ما يمكن عمله”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من النمسا .. البقاء لله .. والد الأستاذ/ أحمد الأسكندرانى. فى ( ذمة الله )

بسم الله الرحمن الرحيم جلسة عزاء الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا ...