الرئيسية / بانوراما نمساوى / «الداخلية» تلاحق ريهام سعيد

«الداخلية» تلاحق ريهام سعيد

محمد صابر
وجهت الأجهزة الأمنية، مأموريات لسرعة تنفيذ قرار النيابة العامة بشأن ضبط المذيعة ريهام سعيد وبعض العاملين بالبرنامج في ضوء الاتهامات المنسوبة إليهم.

وتجرى الأجهزة الأمنية، استعلاما عن محال الإقامة للصادر ضدهم قرارات النيابة العامة تمهيدًا لضبطهم خلال الساعات المقبلة.

وكانت نيابة شرق القاهرة الكلية، قد أمرت بحبس معدة ومصور برنامج “صبايا الخير”، الذي تقدمه الإعلامية ريهام سعيد، 15 يومًا على ذمة التحقيق لاتهامهما بالتحريض على خطف طفلين لإعداد حلقة بالبرنامج.

كما أمرت النيابة بضبط وإحضار ريهام سعيد، وعدد من العاملين بالبرنامج.

وقالت غرام عيسى معدة البرنامج أمام النيابة: إنه تم تكليفها من رئيس تحرير البرنامج للتواصل مع شاب يدعى إسلام اكتشف عصابة لخطف الأطفال وعليها أن تتصل بالعصابة باعتبار أنها تريد شراء أطفال، وتم الاتفاق على دفع 300 ألف جنيه ثمنا للطفل الواحد.

وأضافت المتهمة أنه تم بالفعل تحديد الموعد وتم إبلاغ وزارة الداخلية، وعقب التنسيق والقبض على العصابة وعودة الطفلين لأهلهما، فوجئت باتهام الخاطفين لها بأنها من حرضتهم على الخطف مقابل المبلغ.

وكشفت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية أن الواقعة تتخلص في تلقيها بلاغا باختطاف طفلين في منطقة السلام، وعلى الفور كلفت بسرعة تحرير الأطفال وضبط الخاطفين، وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من تحرير الأطفال والقبض على اثنين من خاطفيهم، اعترفا بأن أحد الأشخاص ويدعي إسلام كان أبرم اتفاقا معهما على الخطف، وأنه من سيقوم بشراء الأطفال منهما.

وعلى الفور تم إصدار قرار بسرعة ضبط وإحضار المدعو إسلام، وبضبطه اعترف أن هناك فتاة تدعي غرام معدة مع المذيعة ريهام سعيد، وقال “إنها صديقته ودائما ما يعطيها أخبارا وشغلا”، وفى إحدى المرات قالت له: “تعالى نعمل موضوع عن الخطف”.

وأضاف المتهم أمام النيابة أنه بدوره بحث عن أحد الأشخاص يعرفه جيدا، وعرض عليه مبلغا كبيرا، وقام باختطاف الأطفال، واحتجزوهم لأكثر من يوم، منتظرين التصوير، ولم يبلغوا جهات التحقيق.

وكشفت التحقيقات أن معدة البرنامج غرام ومصورا تقدما للنيابة منذ أيام للتحقيق بصحبة عدد كبير من المحامين، وتم حبسهما على ذمة التحقيقات عقب الانتهاء من سؤالهما.

والد معدة «صبايا الخير» يكشف تفاصيل اتهامها بالتحريض على خطف أطفال

فاطمة طارق
قال والد غرام عيسي، معدة برنامج صبايا الخير، المتهمة بالتحريض على خطف أطفال لعمل حلقة إعلامية، إن “غرام” أدت عملها بناء على التنسيق مع قيادتها بالبرنامج، والتواصل مع شخص يدعى “إسلام” وذلك للإبلاغ عن عصابة سرقة الأطفال.

وأشار والد المعدة إلى أن “إسلام” أرسل لابنته أرقام بعض أفراد العصابة الذين يقومون ببيع الأطفال، وقامت غرام بتمثيل أنها ترغب في شراء أطفال هي وزوجها.

وطالب بعض أفراد العصابة بمبلغ كبير مقابل شراء “غرام” أكثر من طفل، وهو الأمر الذي جعلها تلجأ لقيادتها في العمل للتنسيق والتفاوض مع العصابة، وبعد الاتفاق بينهم أبلغ قيادات البرنامج قسم الشرطة بتفاصيل الواقعة وبوجود عصابة متخصصة في بيع الأطفال.

وذكر والد معدة البرنامج أنه تم الاتفاق على مبلغ 600 ألف جنيه بين العصابة وفريق الإعداد، وتمت الموافقة من قبل قيادتها بالعمل متمثلة في رئيس تحرير البرنامج، وريهام سعيد، مقدمة البرنامج، على ذلك المبلغ.

وتساءل: كيف لابنته والمصور الخاص بالتقرير أن يبلغا قسم الشرطة عن العصابة وتفاصيل المقابلة ويتهمون بأنهم من قاموا بالتحريض والتخطيط معهم؟”.

وكانت النيابة العامة أمرت بضبط وإحضار الإعلامية ريهام سعيد مذيعة برنامج “صبايا الخير” المذاع على قناة النهار، للتحقيق معها في قضية “خطف الأطفال” والمتورطة فيها بإخفاء معلومات عن أجهزة الأمن والتستر على تشكيل عصابى يقوم بخطف الأطفال وبيعها.

وأكدت مصادر قضائية أن النيابة العامة أمرت أمس بحبس غرام عيسي معدة البرنامج و”محمد. ل”، مصور البرنامج 4 أيام على ذمة التحقيقات عقب اعترافهم بالاتهامات المسندة إليهم، وأكدوا أن المذيعة ريهام سعيد تعتبر المسئولة عن الواقعة وان دورهم اقتصر على التصوير مع المتهم باختطاف الأطفال وأيضا إجراء لقاء مع الأطفال.

وقالت المصادر إن أجهزة الأمن قامت بتسجيل كافة المكالمات بين المذيعة وفريق الإعداد وأيضا التشكيل العصابى تنفيذا لقرار النيابة العامة.

نيابة شرق القاهرة تأمر باستدعاء ريهام سعيد وتجدد حبس معدة ومصور البرنامج
أمرت نيابة حوداث شرق القاهرة بإشراف المحامي العام الأول لنيابات شرق المستشار إبراهيم صالح، استدعاء الإعلامية ريهام سعيد؛ لسماع أقوالها فيما أذاعته بإحدى الحلقات، حول تقرير خطف طفلين بمدينة السلام واستدعاء فريق العمل القائم على تصوير التقرير وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

وكان قاضي المعارضات بمحكمة التجمع الخامس، قد جدد حبس معدة برنامج صبايا الخير وأحد المصورين 15 يومًا على ذمة التحقيقات لاتهامهما بالتحريض على خطف طفلين.

كما نفت معدة البرنامج في تحقيقات النيابة تهمة التحريض على خطف طفلين، وقائلة إنها تواصلت مع شخصًا أكد لها أن أحد الأشخاص خطف طفلين ويريد بيعهما، وأنها طلبت منه أن يستدرج الخاطف إلى منطقة الدقي لتصويره وضبطه متلبسًا من خلال تقرير مصور.

وأفادت، أنها أبلغت رئيسها بموعد وصول المتهم الذي أبلغ بدوره رجال المباحث وفي الميعاد المحدد، وتم القبض على المتهم وتم إعادة الطفلين إلى أسرتيهما، مضيفة أنها ليس لها أي علاقة بالمتهم بالخطف أو أي أطراف الجريمة وأنها حسنة النية وأبلغت الشرطة للقبض على المتهم دون أن يكون لها دورًا في القضية.

فيما قال مصور البرنامج، إنه ليس له علاقة نهائيًا بأطراف الخطف ولم يتحدث مع أحد منهم ولا توجد مكالمات تليفونية بينه وبينهم ومهمته كانت وفقًا لوظيفته التصوير فقط بطريقة توضح للمشاهدين الخاطف وأنه علم أن رجال الشرطة لديهم خلفية بالواقعة وأنهم سيلقون القبض على المتهم وشركائه.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو: سؤال للمرأة المصرية .. جوزك يتجوز عليكي ولا يموت؟؟