أخبار عاجلة
الرئيسية / Slider / الرئيس الأوكراني يفاجئ العالم: ويكشف الناتو امام العالم

الرئيس الأوكراني يفاجئ العالم: ويكشف الناتو امام العالم

فاجأ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي العالم بتصريحات جديدة، اليوم الثلاثاء، معلناً أن بلاده لم تعد مهتمة بالانضمام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” الذي يخشى المواجهة مع روسيا، وفق تعبيره.

يأتي هذا بعدما ناشد زيلينسكي الغرب، لاسيما حلف الناتو، من أجل فرض حظر طيران فوق الأجواء الأوكرانية.

وفي فيديو نُشر عبر حسابات الرئاسة الأوكرانية الرسمية على “تليجرام”، حمل زيلينسكي الغرب مسئولية مقتل المدنيين لعدم تطبيقه حظراً للطيران، فيما توعد بمحاسبة المسئولون عن قتل المدنيين أمام المحاكم الدولية.

وبحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”، اعتبر زيلينسكي أن الغرب لم يف بـ”وعوده” إلى بلاده، وفقاً لقوله.

وخلال الأيام الماضية، شدد الرئيس الأوكراني على أهمية الدعم الخارجي لبلاده من أجل مواجهة الهجمات الروسية، داعياً إلى تكثيف المساعدات العسكرية.

وطالب زيلينيسكي مراراً وتكراراً بفرض حظر طيران فوق الأجواء الأوكرانية، داعياً حلف شمال الأطلسي لاتخاذ هذا القرار.

وفي تصريحات سابقة، قال أمين عام الناتو، ينس ستولتنبرج، إن هذا القرار قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها.

وشدد ستولتنبرج على أن الناتو مستعد للدفاع عن أي شبر من أراضي الدول الأعضاء فيه، مؤكداً في الوقت ذاته أن الحلف لم ولن يدخل في صراع أو حرب مع روسيا.

وحذر أمين عام الناتو من أن القتال قد يؤدي لحرب واسعة النطاق في أوروبا ويفاقم المعاناة، لاسيما إذا عمد الحلف إلى فرض حظر طيران في الأجواء الأوكرانية.

كما أعلن مسئولون رفيعو المستوى في الاتحاد الأوروبي، رفض فرض حظر طيران فوق أوكرانيا، لأنه قد يدخل المنطقة في حرب عالمية ثالثة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن قبل أيام أن أي محاولة لفرض منطقة حظر جوي من أي بلد آخر ستعتبر مشاركة مباشرة في الأنشطة العسكرية، بما يستوجب الرد، في إشارة إلى احتمال الدخول في صراع عسكري مع الناتو أو أي من الدول المنضوية ضمنه.

وفي الـ 24 من فبراير الماضي، أعلن بوتين إطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق على الأراضي الأوكرانية، مطالبة بنزع سلاحها الذي تعتبره مهددا لأمنها. كما طالب الكرملين مرارا بوقف توسع الناتو شرق أوروبا، ورفض ضم كييف إليه.

واستنفرت تلك الهجمات العسكرية، والتي جاءت بعد أيام من اعتراف الكرملين باستقلال منطقتين انفصاليتين في الشرق الأوكراني، المجتمع الدولي برمته، وأدت إلى فرض حزمة عقوبات غير مسبوقة على موسكو.

وأدت إلى توتر غير مسبوق بين روسيا والغرب، لاسيما الناتو والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، التي حذرت من أن أوروبا تمر بأخطر مرحلة أمنية وسياسية على الإطلاق منذ الحرب العالمية الثانية!.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا القانون يدفعك للحرام.. ضوابط الزواج الثاني في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد

قالت النائبة نشوى الديب إن مشروع تعديلات قانون الأحوال الشخصية، جاءت بهدف ...