الرئيسية / أخبار مصرية / “الروم الأرثوذكس”: نمنح رعايانا تصاريح زواج ثان ومتمسكون بلائحتنا للطلاق

“الروم الأرثوذكس”: نمنح رعايانا تصاريح زواج ثان ومتمسكون بلائحتنا للطلاق

قال الأنبا نيقولا، المتحدث الرسمى باسم كنيسة الروم الأرثوذكس، إن كنيسته ليس لديها مشكلة فى ملف الأحوال الشخصية، حتى إنها تطبق قرارات المحكمة بالطلاق فور صدورها وتمنح تصريح الزواج الثانى لكلا الزوجين المطلقين.

وأوضح الأنبا نيقولا، لـ”اليوم السابع”، أن كنيسته تطبق لائحة عام 1937 التى تتيح لرعاياها 13 سببًا للطلاق بينهم الهجر والزنا والجنون والمرض وغيرها، مؤكدًا على أن الكنيسة تمنح تصريح الزواج الثانى بمجرد الحصول على صورة قيد طلاق من المحكمة المختصة.

وأشار الأنبا نيقولا، إلى أن قوانين الكنسية التى أقرها مجمع كنيسة الروم الأرثوذكس لا تمنح تصاريح الزواج للمرة الثالثة إلا بالنظر فى كل حالة، وخلال مدة من ثلاث لخمس سنوات منذ تقدم الطرف المتضرر للحصول على التصريح، معقبًا: “لكن مشكلة تصريح الزواج الثالث لم تواجهنا حتى اليوم”.

وعن المشاركة فى المشاورات الجارية بين الكنائس حول قانون الأحوال الشخصية الموحد للأقباط، قال المتحدث الرسمى باسم كنيسة الروم الأرثوذكس، إن الطوائف المسيحية الثلاث الكبرى الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية لم توجه الدعوة لكنيسته حتى اليوم.

الجدير بالذكر، أن الكنائس الإنجيلية والكاثوليكية انتهت من إدراج ملاحظاتها على قانون الأحوال الشخصية الذى أعدته الكنيسة الأرثوذكسية، تمهيدًا للتوافق حول قانون واحد يحكم كل المسيحيين فى مصر.

ومن المنتظر أن تنتهى الكنائس المسيحية من اجتماعاتها الداخلية، ثم تدخل فى اجتماعات مشتركة فيما بينها قبل أن تقدم لوزارة العدل مقترحًا لمشروع قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين، على أن يتم عرضه على البرلمان بعد ذلك لإقراره على غرار ما حدث فى قانون بناء الكنائس.

وتعود مشكلة قانون الأحوال الشخصية للأقباط إلى العام 2008 حين قصر البابا شنودة الثالث أسباب الطلاق على سببين فقط، هما تغيير الملة وعلة الزنا بعدما كانت لائحة عام 1938 تتيح أسبابًا كثيرة للطلاق.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد حديث ترامب عن تفجيره.. أوروبا تدخل على خط أزمة سد النهضة

دعا الاتحاد الأوروبي الدول الثلاث، مصر والسودان وإثيوبيا، إلى استئناف المفاوضات بشأن ...