euwincasino euwinsg epicwin8 joker123malaysia pussy888malaysia xe88malaysia السعودية تُلمح للجوء إلى التحكيم الدولي في قضية «تيران وصنافير» – نمساوى
الرئيسية / أخبار عربية / السعودية تُلمح للجوء إلى التحكيم الدولي في قضية «تيران وصنافير»

السعودية تُلمح للجوء إلى التحكيم الدولي في قضية «تيران وصنافير»

كتبت: سلمى عبد المقصود
السعودية تُلمح للجوء إلى التحكيم الدولي في القضية
حلمي: لا يُمكن الاستغناء عن الجزيرتين لصالح حسابات سياسية

خبير قانوني: موقف الحكومة ثابت ولم يتغير وهو «التخلي عن الجزيرتين»

بدأت الحكومة تتخذ خطوات إيجابية نحو معارضة قرار القضاء الإداري الصادر بإلغاء اتفاقية تيران وصنافير، حيثُ اجتمع رئيس الوزراء شريف إسماعيل، بعدد من وزراء حكومته وحثهم على تقديم كل ما يُثبت أن الجزيرتين تتبعان السعودية، في الوقت الذي أعد فيه ممثل الحكومة أوراقًا لتقديمها إلى محكمة النقض لإلغاء حكم القضاء الإداري.

وبشكلٍ مفاجئ اهتمت الحكومة بالجانب القانوني في القضية، حيثُ كانت سابقًا لا تُعطيه أي أهمية، وكانت تكتفي بالدفاع الروتيني دون تقديم أي وثائق أو أوراق تُثبت أن الجزيرتين تتبعان السعودية، وهو ما أدى في النهاية إلى صدور قرار من القضاء الإداري بإلغاء اتفاقية تيران وصنافير.

ويؤكد متابعون للمشهد وجود محاولات من جانب القاهرة لاحتواء الأزمة «غير المتوقعة» في العلاقات بين مصر والسعودية على خلفية اعتراض الرياض على قرار صوتت له القاهرة لصالح سوريا، معتبرين أن «هناك تأكيدات من الجانبين لاحتواء الأزمة، خصوصًا في ظل حاجة كلاً منهما للآخر».

وكان المستشار رفيق شريف، نائب رئيس هيئة قضايا الدولة، والمسؤول عن ملف «تيران وصنافير»، قد قال في تصريحات لإحدى الصحف، إن «هناك مخاوف من اتجاه السعودية نحو التحكيم الدولي، وهو ما يعني أن القضية سوف تأخذ بعدًا جديدًا».

حلمي: لا يُمكن الاستغناء عن الجزيرتين لصالح حسابات سياسية
وفي السياق السابق، قال الدكتور نبيل حلمي، أستاذ العلاقات الدولية، إن مصر لا يُمكنها تقديم الجزيرتين كعربون لعودة العلاقات مع السعودية، لافتًا إلى أنه «لا يُمكن الاستغناء عن تراب الوطن لصالح حسابات سياسية بين الأنظمة».

واعتبر حلمي في تصريح لـ «اليوم الجديد»، أن الحكم الأول الصادر بإلغاء اتفاقية تيران وصنافير «عليه خلاف»، لافتًا إلى أن ممثل الحكومة لم يُقدم في تلك الجلسة أي أوراق تثبت أن الجزيرتين تتبعان السعودية لذلك صدر القرار بإلغاء الاتفاقية.

وأوضح أن الموقف الحكومي الحالي يُشير إلى الرغبة في الانتهاء من الأزمة، خصوصًا مع تلميحات من الجانب السعودي بالاتجاه إلى التحكيم الدولي، مضيفًا: «الأوراق الموجودة حاليًا تُثبت أن الجزيرتين سعوديتين».

خبير قانوني: موقف الحكومة ثابت ولم يتغير
من جانبه، أكد الدكتور إبراهيم أحمد، خبير القانون الدولي، أن موقف الحكومة ثابت ولم يتغير وهو «التخلي عن الجزيرتين»، والدليل على ذلك أن الحكومة عاتبت هيئة قضايا الدولة لأنها لم تُقدم مستندات وأوراق القضية من البداية، لافتًا إلى أن الموقف واحد منذ البداية.

وأشار خبير القانون الدولي في تصريح لـ «اليوم الجديد»، إلى أن الاتفاقية خلت من بند حيز التنفيذ ووقته، وهو ما سمح للقضاء الإداري بالطعن على الشق الإداري وليس السيادي، لافتًا إلى أن هيئة قضايا الدولة مسؤولة تمامًا عن الأحكام الصادرة حتى الآن لانها تعاملت منذ البداية مع القضية على أنها محسومة.

وأضاف: سيتم التوصل لحلول بين مصر والسعودية حتى لو كان الأمر على حساب الجزيرتين، مضيفًا: «سيكونا عربونًا لعودة العلاقات بين البلدين».

وعلقت السعودية إمداداتها البترولية المتعاقد عليها لمصر لشهر أكتوبر الأول الحالي، مما اضطر مصر للتباحث مع دول أخرى لتوفير احتياجاتها البترولية، غير أن خبراء سياسة دوليون أكدوا أن «التوتر في العلاقات لن يطول خصوصًا مع ارتباطهما ببعضهما».

وأجبرت الظروف الرئيس السيسي على إظهار نوايا كان يُخفيها لمدة سنتين كاملتين، حينما صوت مندوب مصر في مجلس الأمن على قرار بشأن سوريا اعتبرته السعودية موقفًا غير مرضيًا لها، وبات على القاهرة إظهار موقفها بوضوح من الأزمة السورية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من أين أتت النهضة التونسية: بـ285 ألف دولار؟

أقرت محكمة المحاسبات، أعلى جهة قضائية رقابية في تونس، التهم التي لاحقت ...