الرئيسية / أخبار مصرية / السيسي يهدد: «مياه النيل مسألة حياة أو موت.. ومحدش يقدر يعبث بيها»

السيسي يهدد: «مياه النيل مسألة حياة أو موت.. ومحدش يقدر يعبث بيها»

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن قلق المصريين بشأن قضية مياه نهر النيل مشروع جدًا جدًا، مضيفًا: “دى حياتنا.. مصر قائمة على النيل منذ 7 آلاف سنة ومعندناش غيره ومحدّش يقدر ينكر، والأمور تسير بشكل جيد فى إطار اتفاق مع الإثوبيين، ومحدش يقدر يعبث بمياه النيل؛ لأنها مسألة حياة أو موت”.
وحول توقّف فرع جامعة الأزهر بمحافظة المنيا، قال الرئيس السيسي، خلال لقائه الثانى بمؤتمر الشباب المنعقد بمدينة أسوان، “أنا هشوف موضوع جامعة الأزهر، ولكن من الممكن أن يكون هناك عجز فى الصرف على تلك المنشأة، فمن الممكن عمل مدرسة أو مستشفى، ولكن الاستمرار يحتاج إلى موارد وسأنظر ذلك الموضوع”.
ويعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حوارًا مع 150 شابًا يمثلون محافظات الصعيد، بمقر إقامته فى محافظة أسوان على هامش اليوم الأول للمؤتمر الوطنى للشباب، والذى انطلقت أعماله اليوم الجمعة.
وتساءل الرئيس السيسي: “كام متوسط دخل الفرد فى العام الواحد للاكتفاء من مأكل وملبس وتعليم وصحة ويكون لديه فرصة ليمتلك شقة سكنية؟”، فرد عليه أحد الشباب، قائلاً: “حوالى 100 ألف جنيه”، ليرد عليه الرئيس هذا رقم ليس كبيرًا، ويتابع: “التحدى اللى قداكم يا مصريين انكوا تعرفوا حجم مشكلتكم، وإذا عرفت حجم مشكلتك هتشمر دراعاتك وتخش تخلص، وهنخلص.. هنخلصها مع بعضنا”.
وشدد الرئيس السيسي على أن عملية التنمية مسئولية مشتركة بين المواطن والدولة، مشدداً على أن انتشار العشوائيات ليس فى مصلحة الجميع، متابعًا: “مالم تتصدى الدولة للتعديات على الأراضى ستتحول مصر لكتلة عشوائية”.
وكشف رئيس الجمهورية عن أن حديث بعض وسائل الإعلام عن أن المياه التى تروى بها الأراضى الزراعية فى مصر غير صالحة، تسبب فى توقف بعض الدول الخارجية عن استيراد المنتجات الزراعية المصرية، وتابع: “فيه كلام من غير ما نقصد بنضر بيه نفسنا”.
وشدد على أن أعداء الوطن يستغلون مثل هذه التصريحات ضد مصلحة البلاد، مشدداً على أن 80% من المياه توجه للزراعة فى مصر، وتابع: “لا يستطيع أحد أن يقول أن المياه التى نروى بها الزراعات غير صالحة”.
وقال الرئيس السيسي إن قطاع الإسكان الاجتماعى كان يمثل مشكلة كبيرة جدًا داخل الدولة فى الفترة السابقة، أمام الشباب المقبلين على الزواج والذين يريدون أن تكون لهم أسرة.
وأكد الرئيس أن الدولة تلبى طلب أى شاب يتقدم للحصول على وحدة من الإسكان الاجتماعى، مستدركًا: “كل اللى تقدم فى الإسكان الاجتماعى تم تلبية طلبه، وسيتم فتح الباب مرة تانية وثالثة ورابعة”، وتابع: “مفيش ما يدعونا إن إحنا منعملش كده لأن إحنا جاهزين بتخطيطنا وقدراتنا إن لو اطلبت مليون شقة هنعملهم”.
من جانبه، أكد الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، أن هناك فائضًا فى وحدات الإسكان فى الصعيد بأكمله، حيث أنشأت الدولة عدد وحدات أكبر من المطلوب.
وفى نفس السياق، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن القرارات الاقتصادية كان الهدف منها مواجهة المشكلة الاقتصادية بشكل حاسم وقاسٍ، وكلنا كمصريين نعانى – الفقير والمتوسط والغنى – مشيراً إلى أن هذا أمر تأخر كثيراً، وكل حكومة تكون خائفة تتحرك بهذا الشكل بسبب تأثيراته، واستطرد: “نحاول نحافظ على شركات قطاع الأعمال التى تعمل فى الدواء ونعيد إحيائها مرة أخرى”، متسائلاً: “هل لدى مصر إمكانيات أن تدخل على شركات قطاع الأعمال ببرنامج لإعادة تأهيلها لتقوم بدورها فى الاقتصاد المصرى؟”

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد حديث ترامب عن تفجيره.. أوروبا تدخل على خط أزمة سد النهضة

دعا الاتحاد الأوروبي الدول الثلاث، مصر والسودان وإثيوبيا، إلى استئناف المفاوضات بشأن ...