Categories
أخبار مصرية معرض

الصرافة: لا نجد من يشتري الدولار ونواجه أزمة في الجنيه

كتب – أحمد عمار:
أكد على الحريري سكرتير شعبة شركات الصرافة باتحاد الغرف التجارية، أن تعويم الجنيه أدى إلى استقرار سوق الصرف وتوافر الدولار، مقارنة بما كان يحدث قبل التعويم.
وقال علي الحريري – خلال اتصال هاتفي مع مصراوي- إن “الدولار أصبح متوفرًا في شركات الصرافة، ولكن لا نجد من يشتريه”.

وكان البنك المركزي قرر يوم الخميس 3 نوفمبر الجاري تحرير أسعار الصرف، وترك للبنوك مهمة تسعير شراء وبيع النقد الأجنبي، بهدف استعادة تداوله داخل القنوات الشرعية وإنهاء السوق السوداء للنقد الأجنبي تمامًا.
وأضاف “الحريري” أن تراجع إقبال الأفراد على شراء الدولار من الصرافة تسبب في وجود أزمة سيولة بالعملة المصرية ببعض فروع شركات الصرافة”.

ودعا على الحريري، المواطنين إلى الذهاب إلى شركات الصرافة لشراء الدولار، قائلًا “البعض يقول إن البنوك لا تبيع الدولار.. فلماذا لا يذهب إلى شركات الصرافة.. السعر مثل البنوك.. وأحيانًا قد نضطر لتخفيض السعر لجذب الأفراد”.

وشهدت أسعار الدولار تقلبات في البنوك منذ التعويم حيث ارتفع من 13 جنيهًا -السعر الاسترشادي بداية التعويم- إلى 18 جنيهًا، ثم تراجع إلى مستويات الـ15 جنيهًا ونصف، وصعد إلى مافوق الـ17 جنيهًا.
وتراوح سعر الدولار في البنوك، السبت، مابين 17.41 و 17.30 جنيهًا للشراء، ومابين 17.75 و 17.80 جنيهًا للبيع للأفراد.

وأشار سكرتير شعبة الصرافة، إلى سهولة إجراءات بيع وشراء الدولار من شركة الصرافة مقارنة بالبنوك.

وأوضح أنه يتم تصوير البطاقة لكل من يشتري دولار يعادل 30 ألف جنيه، بالإضافة إلى إيصال عملية البيع أو الشراء.

وعن ارتفاع سعر الدولار، قال “هناك أساسيات لابد أن تحدث لكي يتراجع الدولار لسعره الحقيقي أمام الجنيه أبرزها عودة السياحة”، مؤكدًا أن سعر الدولار حاليًا وهمي وغير حقيقي.