أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / القصة الكاملة للطفلة “جنة” ضحية تعذيب جدتها بالدقهلية

القصة الكاملة للطفلة “جنة” ضحية تعذيب جدتها بالدقهلية

أحمد أبوعقيل

قال أشرف ياسين، محامي الطفلة جنة ضحية تعذيب جدتها، أن تقرير الطب الشرعي أثبت أن سبب الوفاة هو تعذيب أدى إلى صدمة عصبية ثم الوفاة، منوها بأن الجدة تم حبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات.
وأشار “ياسين”، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، السبت، عن ما يتردد عن اغتصاب الطفلتين، نفى المحامي تعرضهما للاغتصاب، موضحا أنه تم عرض أماني على لجنة نساء وتوليد، وتبين أنها لم تتعرض للاغتصاب، معقبا: “بلاش تقتلوا البنتين مرة كمان بمثل تلك الشائعات”.
ومن ناحيتها قالت حكمت، عمة الطفلتين، إن الطفلة أماني في حالة خوف شديد، ولا تترك والدها، منوهة إلى أن والدة الطفلتين حصلت على حكم بضمهما من 10 شهور فقط.

وتابع أشرف ياسين المحامي :”جنة كانت تقيم مع والدها الكفيف بعد انفصاله عن والدتها، إلا أن جدتها أقامت دعوى حضانة وتم الحكم لصالحها وأخذت جنة معها فى بيتها منذ شهر ديسمبر الماضى “.

مضيفا أنه تم حبس الجدة القاسية 4 أيام ثم تم إخلاء سبيلها، إلا أن النيابة العامة استأنفت على الإخلاء وتم حبسها 15 يومًا على ذمة التحقيقات لافتًا إلى أن عقوبتها هى الإعدام .

من جانبه، أصدر المجلس القومى للطفولة والأمومة، بيانا ينعي فيه وفاة الطفلة جنى محمد سمير، البالغة من العمر 5 سنوات، ضحية التعذيب على يد عائلتها في محافظة الدقهلية، وفي الوقت ذاته أعلن عن تحركه بشكل عاجل لإنقاذ شقيقتها.

وطالبت الدكتورة عزة العشماوى، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، بتوقيع أقصى عقوبة على الجناة باعتبار الجريمة هى قتل عمد مع سبق الإصرار، وفقاً لحكم المادة 230، 231 من قانون العقوبات المصرى وهى الإعدام.

وبحسب اليوم السابع، تقدم والد الطفلة جنة، ببلاغ جديد يتهم فيه أسرة طليقته بتعذيب ابنته الأخرى أماني 6 سنوات، وحمل البلاغ رقم 15 أحوال مركز شربين.

القصة الكاملة
توفيت الطفلة جنى محمد سمير، البالغة من العمر 5 سنوات، ضحية التعذيب على يد عائلتها في محافظة الدقهلية.

وأعلن الدكتور سعد عبد اللطيف مكى وكيل وزارة الصحة بالدقهلية عن وفاة الطفلة جنى، نتيجة التعذيب على يد جدتها، بعد توقف عضلة القلب متأثرة بإصاباتها وجرى نقلها إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة.

وقبل يومين، أجرى فريق طبي بمستشفى المنصورة جراحة بتر الساق اليسرى للطفلة جنى، قبل أن تلفظ صباح اليوم أنفساها الأخيرة.

البداية
تبين من التحريات أن الطفلة جنى (5 سنوات) وشقيقتها الكبرى من أبوين كفيفين، وانفصلا منذ 4 سنوات.

وفي العاشر من أكتوبر الماضي، انتقلت الطفلتان إلى حضانة الجدة بحكم قضائي لصالحها، رغم رفض الجدة الشديد لذلك “قالت لها أنا موديالي واحدة راجعة لي 3 جتت”، وفقا للعمة، مضيفة أنه منذ ذلك الحين انقطعت علاقتهم بالفتاتين تماما لمنعهم من زيارتهما أو معرفة أخبارهما، رغم محاولاتهم المتعددة،

التعذيب
وشهدت قرية كريم بساط الدين، التابعة لمركز شربين فى محافظة الدقهلية، واقعة تعذيب جدة، وتدعى “صفاء”، للطفلة جنى، حيث قامت بضربها باستمرار وكيّها بآلة حادة ساخنة عقابا لها على تبولها اللاإرادي.

وتلقى اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية إخطاراً من اللواء سيد سلطان مدير مباحث الدقهلية بإستقبال مستشفى شربين العام للطفية جني محمد سمير 5 سنوات ومقيمة بساط كريم الدين التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية، حيث وصلت إلى المستشفى مصابة بكدمات متفرقة بالجسم، وبها آثار حروق بمنطقة الحوض حول الأعضاء التناسلية الخارجية، وتورم بالطرف السفلي الأيسر، وآثار حروق بالظهر وبمناطق متفرقة من الجسم وتم تحويلها إلى مستشفى المنصورة العام الجديد “الدولي” لاستكمال العلاج.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا: حفل وداع أطقم طائرات روسية شاركت في إخماد حرائق الغابات في تركيا

نظمت في مطار أنطاليا الدولي مراسم وداع لأطقم طائرات تابعة لوزارة الدفاع ...