Categories
أخبار عربية معرض

القوات العراقية تقترب من المجمع الحكومي بالموصل

كشف مسؤول في الإعلام العسكري العراقي اليوم الثلاثاء أن قوات الأمن تقترب من المجمع الحكومي الرئيسي بغرب الموصل، في هجومها لإخراج مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من آخر معقل لهم في المدينة.

وقال المسؤول الذي يعمل مع الوحدات الخاصة في وزارة الداخلية لـ رويترز “حاليا مجلس المحافظة والمجمع الحكومي تحت نيران قوات الرد السريع”.

كما أفادت مصادر عسكرية عراقية بمقتل 12 من قوات الجيش والشرطة العراقيين وجرح 14 آخرين باشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة في محيط أحياء الطيران والجوسق والمأمون غربي الموصل.

وقالت مصادر مقربة من تنظيم الدولة إن التنظيم هاجم في ساعة متأخرة من الليلة الماضية وصباح اليوم القوات العراقية في محيط حييْ المأمون والشهداء، وقتل وجرح ثلاثين من أفرادها.

وكانت القوات العراقية قد أعلنت سيطرتها على مواقع جديدة في معركتها مع تنظيم الدولة بالجانب الغربي من مدينة الموصل.

وقال الجيش العراقي إنه سيطر على موقع الجسر الرابع جنوب غربي الموصل، كما أعلن السيطرة على أحياء الجوسق والطيران والمأمون في الجانب الغربي من المدينة. وأضاف أن قواته تخوض معارك في وادي حجر في الجانب الغربي من المدينة.

وأفاد المتحدث باسم قيادة القوات العراقية المشتركة العميد يحيى رسول أن قطعات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية استعادت حي الجوسق، وسيطرت على الجسر الرابع من جهة النصف الغربي للموصل في أقصى الجنوب، وبهذا أصبح الجسر مسيطرا عليه من الضفتين.

ويعد الجسر الرابع أول الجسور الثابتة على نهر دجلة من جهة الجنوب، لكنه خرج عن الخدمة إلى جانب الجسور الأخرى الرابطة بين جانبي الموصل نتيجة قصفها من طائرات التحالف الدولي، ثم تفجير تنظيم الدولة أجزاء أخرى منها عندما كان على وشك خسارة النصف الشرقي من المدينة قبل أسابيع.

المصدر : الجزيرة + وكالات