أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / «اللواء عسيري» الوجه الأبرز في قضية «خاشقجي»

«اللواء عسيري» الوجه الأبرز في قضية «خاشقجي»

فوجئ العالم في فجر اليوم بإعلان السعودية مسؤوليتها عن حادث مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إلا أن المفاجأة الأكبر كانت في ظهور اسم اللواء أحمد عسيري، القيادي الأمني الأبرز والمقرب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ولد أحمد عسيري في بلدة محايل، في محافظة عسير، بجنوب غرب المملكة العربية السعودية، والتحق بالجيش السعودي، حيث تخرج من كلية “سان سير” الفرنسية، وحصل على الماجستير من كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة بالسعودية، ثم حصل على ماجستير في دراسات الدفاع الوطني من فرنسا، كما حصل على دورات في “ساندهيرست” البريطانية، و”ويست بوينت” الأمريكية.

واستطاع أحمد عسيري أن يتبوأ مناصب هامة في الجيش السعودي، قبل أن يتم تعيينه في 2010 مديرًا لمكتب الأمير خالد بن سلطان آل سعود، نائب وزير الدفاع آنذاك، ثم انتقل لمنصب مستشار في مكتب وزير الدفاع في عام 2014.

كما حصد العديد من الأوسمة والأنواط، مثل نوط الابتكار، ونوط الاتقان، وميدالية تحرير الكويت، والميدالية الذهبية للدفاع الوطني الفرنسية، ووسام استحقاق من درجة فارس من المملكة المغربية وآخر من جمهورية النيجر.

وكانت بداية ظهور اللواء عسيري إعلاميًا خلال حرب عام 2009، حين شنت القوات السعودية هجومًا على ميليشيات الحوثي، حيث ظهر في منصب المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية خلال المؤتمرات الخاصة بالحرب.

إلا أنه لم يحصد الشهرة الواسعة، ولم يظهر بوضوح على خريطة الساحة الإعلامية حتى مارس 2015، عندما أعلنت المملكة العربية السعودية تحالفًا عربيًا لإعادة الشرعية في اليمن، مع تعيين اللواء أحمد عسيري متحدثًا باسمه، ويعرف عن الرجل، وفقًا لتقارير صحفية أجنبية، علاقته القوية بالأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي.

وقد حظي عسيري بشهرة عالمية؛ نظرًا لقدراته اللغوية حيث يتحدث العربية والفرنسية والإنجليزية بطلاقة، بالإضافة إلى قدراته الدبلوماسية في الرد على تساؤلات الصحفيين في المؤتمرات اليومية التي تم عقدها خلال الفترة الأولى من عاصفة الحزم.

ونظرًا لنجاحات عسيري، أصدر الملك سلمان في يونيو 2016، أمرًا ملكيًا بترقية عسيري إلى رتبة لواء، وفي أبريل 2017 صدر قرار ملكي آخر بتعيينه نائبًا لرئيس جهاز الاستخبارات السعودي بالمرتبة الممتازة بدلًا من الفريق الأول ركن يوسف الإدريسي.

إلا أن مسلسل نجاحات اللواء عسيري قد انتهى فجر اليوم، على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، ووفقًا لوكالة “واس” الرسمية السعودية، صدر أمر ملكي بـ “إعفاء معالي الأستاذ أحمد بن حسن عسيري نائب الاستخبارات العامة من منصبه”.

وتشير المؤشرات الأولية لقرارات الملك سلمان حول إعادة هيكلة جهاز الاستخبارات السعودي إلى إعفاء عسيري من منصبه بصورة نهائية، إلا أن التساؤل يظل مطروحًا حول المصير النهائي للوجه الإعلامي الأبرز في عاصفة الحزم والقيادي العسكري المخضرم المقرب من ولي العهد السعودي.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قالو عليه مجنون طلعو بياعين ليمون .. القذافي حذّر عام 2009.

يستعاد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في مناسبات عديدة منذ مقتله في ...