الرئيسية / رسائل ابو كريم / المريض والوهم

المريض والوهم

المريض والوهم
اتصلت بى احدى السيدات من اخواتنا الفاضلات تطلب منى المساعده فى حل مشكله بسببها اظلم البيت وغابت عنه الابتسامه واصبح جميع من فيه غير مصرح لهم بالكلام سوى عن الموت وماذا هم فاعلون بعد الموت.
فالزوج حول حياتهم الى سجن كبير بعد ان علم بمرضه.
ثم قالت فهل تكتب له شئ قد يكون سببا فى تخفيف ما اعانيه انا وابنائه بسبب وهم .تمكن منه وكنا نحن اولى ضحاياه.
وعندما سئلتها عن المشكله بدات تسرد ماعندها ودموعها تنساب بيين الحين والاخر.
فقررت الاستماع الى النهايه وبدون اى محاوله منى لمقاطعتها فبدات فى الكلام دون انقطاع وبدون اى محاوله لا لتقاط انفاسها ربما يكون خوفا من فوات الفرصه لان تخونها شجاعتها وتتوقف عن الكلام وذالك لانها حسب قولها ظلت لفتره طويله متردده فى سرد قصتها والبوح باسرارها واخيرا قررت بعد تردد ان تخرج عن صمتها طالبه منى ان اكتب قصتها وان انشرها حتى يعرف زوجها كيف استطاع ان يجعل حياه ابنائه وزوجته الى جحيم لايطاق وهو لايعرف الى اين وصل بأبنائه الى الاحباط واصبح نتيجته ان تاخر مستواهم فى دراستهم.
ونبدا اولا القصه كما روتها لى الاخت الفاضله.
القصه بدات بان الزوج ذهب الى الطبيب لمجرد شعوره ببعض الالام وطلب الطبييب بعض التحاليل وظهرت فى التحاليل بعض المشاكل الصحيه وعلى راسها مرض السكر وهى امراض تصيب الملايين حول العالم كل يوم
وبدا مشوار العذاب
الزوج تخيل انها النهايه وتوهم ان حياته وصلت الى طريق مسدود وان المرض سوف يقضى عليه ان اجلا او عاجلا
ونسى ان لكل اجلا كتاب
ونسى ان ينظر حوله ويرى بنفسه كم من المرضى يتعايشون مع امراضهم ولا يغيرون اى شئ من برامج حياتهم ايمانا منهم بقضاء الله وقدره وانه لن يصييبنا الا ماكتب الله لنا.
فبدا فى الانعزال عن الناس وبالتالى انعزال ابنائه وزوجته عن الجميع
وبدا يهيئ اهل بيته لموته
فبدا اصدار الفرمانات بدون ان يدرى بما يسببه لاطفاله من الام واحباط وياس وحاله معنويه جعلتهم يكرهون العوده للمنزل
فهو يقول لهم عندما اموت يجب ان تعودو الى مصر رغم ان ابنائه فى مدارس الجمنازيوم وقد ولدو جميعا هنا بالنمسا
وتاره اخرى يطلب من زوجته ان تقطع علاقتها بعائله فلان
بعد وفاته لانها سوف تصبح شخصيه غير مرغوبه من الجميع هناك بدونه ولذالك فهو يفضل ان تبدا الان فى قطع هذه العلاقه
لقد وصل به الامر انه حدد لى الملابس المسموح لى ارتدائها بعد وفاته والملابس التى لايجوز لى ارتدائها.
بدا يحدد لابنائه الاصدقاء المطلوب تجنبهم سواء فى مصر او النمسا
بدا يطلب من زوجته ان تجلس بجواره ليل نهار وان تترك كل متطلبات المنزل حتى عندما يحين الاجل تكون اول من يعرف لتساعده .
وحتى هذه اللحظه هى تتسال انا لاأعرف ماذا يقصد بمساعدتى له حين يحين امر الله؟؟
واكملت. بدات اختلس الوقت الذى ينام فيه حتى اقوم بعمل المنزل ومتطلباته والويل كل الويل لو قام من النوم ولم يجدنى بجواره.
يقوم من النوم مذعورا كطفل صغير يصيح ويتلفظ بافظع الشتائم المنتقاه ومعها كل تهم عدم الوفاء واننى غير اصيله واننى اتمنى التعجيل بموته واتمناه اليوم قبل الغد.
كل هذا من اجل انه استيقظ من النوم ولم يجدنى بجواره وعندما اقول له اننى يجب ان انظف البيت واجهز الطعام من اجل الجميع ومن اجلك فيقول لى يجب على الجميع ان يتحمل وياكلون اى شئ ولاداعى للطبيخ حتى اموت وبعد ذالك ياكلون مايريدون وهو يقولها وكانه سوف يموت بعد ساعه
الغريب فى الامر اننا فى هذا العذاب منذ اكثر من عامين توفى خلاله الكثيرون من الاصحاء. والدتى وشقيقته والذين لم يعانون اى امراض قبل وفاتهم.
وقام الكثييرون من امراضهم بعد ان من الله عليهم بالشفاء والصحه ودوام العافيه
وهو لايتعظ ويخطط لنا حياتنا بعد ان يموت وانا لا اعرف بماذا سوف يفيده ذالك بعد الممات
فهل يفيده ان نقطع صله رحم من نحبه ويحبنا من الاهل كما يوصيينا؟؟؟
وهنا توقفت السيده الفاضله عن الكلام بعد ان شعرت بانها افرغت حمل ثقيل حملته هى وابنائها لمده عامين انقطعت عن الجميع باوامر من زوجها المريض بالوهم قبل ان يكون مريض بمرض اخر وندعو الله له بالشفاء من الوهم قبل كل شئ

لانه لايوجد انسان على وجه الارض لايمرض او يشكو من اى نوع من الالم.
ولاكن المرض الاكبر هو مرض الوهم الذى يدمر كل شئ يدمر القريب قبل البعيد
فهل يقرا هذا الزوج ماتعانيه زوجته واولاده من وهمه ويفرج عنهم ويعاود لهم ابتسامتهم وثقتهم فى انفسهم
وقبل كل ذالك ان يضع ثقته فى الله عز وجل وايمانه بالموت والحياه والمرض والامل فى الشفاء بدلا من الياس من رحمه الله
وبدلا من الظلام الذى وضعه امام اهل بيته واولاده .

ايها الزوج الموهوم اننى مصدوم
محمد(أبو كريم)

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتحار ضحية شياطين الطلاق بالنمسا

الجزء الأول من شياطين بالنمسا لطلاق وخراب بيوت المصريات( أضغط هنا ) ...