أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الجاليات / المستشار النمساوي: لا يمكن لتركيا الانضمام للاتحاد الأوروبي

المستشار النمساوي: لا يمكن لتركيا الانضمام للاتحاد الأوروبي

برلين – (د ب أ):
أكد المستشار النمساوي، كريستيان كِرن، أن انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي مستعبد حتى من الناحية الاقتصادية البحتة.

وقال كِرن في تصريح لصحيفة “فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج” تنشره الصحيفة، الخميس: “لا يمكن لأوروبا أن تهضم انضمام تركيا من الناحية الاقتصادية البحتة”.

وتساءل المستشار النمساوي: “كيف يمكن أن يسير هذا الأمر؟”

ورأى كرن أنه ولهذا السبب ولأسباب ديمقراطية متزايدة أصلا، فإنه أمر مشروع أن يقول الاتحاد الأوروبي لأنقرة بشكل واضح: “ببساطة أنت لست مرشحا للانضمام”.

ورأى الاشتراكي الديمقراطي كرن أن تركيا “تجاوزت معظم الخطوط الحمراء تقريبا” فيما يتعلق بشؤون حقوق الإنسان.

وقال إن تعامل الهيئات التركية مع نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين ونواب البرلمان “أحد أعمال العنف الديكتاتوري” لا يجوز لأوروبا أن تقف مكتوفة الأيدي أمامه.

كانت محكمة في اسطنبول قد قضت في وقت سابق الشهر الجاري بحبس ستة من نشطاء حقوق الإنسان، من بينهم الألماني بيتر شتويتنر، احتياطيا على ذمة التحقيق، مما أثار موجة غضب دولية.

وبحسب الاتحاد الأوروبي للصحفيين، يقبع 165 عاملا بمجال الإعلام حاليا في السجون في تركيا، بينهم المراسل الألماني دينيز يوجيل. وأغلبهم متهمين بجرائم على صلة بالإرهاب.

وتندرج تركيا في المرتبة 155 من أصل 180 دولة على مؤشر حرية الصحافة الذي تعده منظمة مراسلين بلا حدود.

و قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، إن ألمانيا استدعت السفير التركى لديها للاحتجاج على اعتقال ستة من نشطاء حقوق الإنسان فى تركيا ومن بينهم ألمانى.

وأضاف المتحدث مارتن شايفر خلال مؤتمر صحفى اعتيادى أن وزير الخارجية الألمانى زيجمار جابرييل، قطع عطلته الصيفية وعاد إلى برلين لإجراء مشاورات حكومية.

ووصف المتحدث احتجاز تركيا للنشطاء للاشتباه بانضمامهم إلى تنظيم إرهابى بأنه “سخيف”.

وبدأ نواب حزب “الشعب الجمهوري” التركي (معارض)، اعتصامًا في الجمعية العامة بالبرلمان، عقب نقاشات تتعلق بمقترح لإجراء تعديلات على القانون الداخلي للبرلمان.

وفي 24 يوليو الجاري، بدأت الجمعية العامة بمناقشة مقترح يضم 18 مادة قدّمه حزبا “العدالة والتنمية” (الحاكم) و”الحركة القومية” (معارض)، لتغيير القانون الداخلي للبرلمان، والمعمول به منذ 44 عامًا، وفقا لوكالة “الأناضول” التركية.

وقال وكيل رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، أوزغور أوزل، في كلمة أمام الجمعية العام، إنهم قرروا الاعتصام في القاعة بدعوى وجود قيود أمام “النواب والمعارضة والشعب” خلال مناقشات المقترح.

وردّد نواب الحزب المعارض هتافات تطالب بـ”العدل والحقوق والقانون”، الأمر الذي دفع وكيل رئيس البرلمان التركي، أحمد آيدن، للتأكيد على أن “البرلمان يمثل الشعب التركي ويعمل بما يتلاءم مع مطالبه وتوقعاته”.

ودعا آيدن نواب حزب الشعب الجمهوري إلى “تجنب التصرفات التي من شأنها إلحاق الضرر بمكانة البرلمان”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النمسا.. رجل يحنط جثة والدته ليتقاضى إعانات مالية

أعلنت الشرطة النمساوية أنها اكتشفت جثة امرأة تسعينية توفيت قبل أكثر من ...