الرئيسية / أخبار مصرية / المصريون أضافوا الحذاء لأسلحة مواجهة الإرهابيين

المصريون أضافوا الحذاء لأسلحة مواجهة الإرهابيين

محمد الإشعابي
قال الدكتور مختار نوح، الكاتب والمفكر الإسلامي، إن ما حدث مع إرهابي حلوان منفذ الهجوم على كنيسة مارمينا بحلوان، هو استفتاء شعبي على الإرهاب والتستر خلف الدين لمحاولة الظهور بمظهر الإصلاح.

وعقب بالقول: “الشعب اختار يضرب الإرهابي بالجزم”، منوهًا إلى أن المصريين أضافوا الحذاء لأسلحة مواجهة الإرهابيين.

وأضاف “نوح”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج “حضرة المواطن” عبر فضائية “الحدث اليوم”، مساء اليوم السبت، مخاطبًا أمريكا: “لو عايزين تناقشوا حقوق الإنسان تعالوا بس لو شاطرين فرقوا بين المسلم والمسيحي في مصر”، متابعًا: “محدش عارف اللي ضرب كان مسلم ولا مسيحي، واللى صور الفيديوهات منعرفش مسلم ولا مسيحي، واللي نقل المصابين المسيحيين”.

وشدد، على أن الأسلحة المتواجد مع داعش والإرهابيين أمريكية، وكل قتيل يحمل وزره أموال قطر، وتهريب تركيا، وتنظيم أمريكا لهذه الأراجوزات.

أضاف الكاتب والمفكر الإسلامي، أن تهنئة الإخوة المسيحين بأعيادهم واجبة شرعًا، وتاركها أثم ووجه رسالة الى الشعب المصرى قائلاً : “لابد أن يعلم الشعب المصرى أن تارك تهنئة المسيحين، خاصة فى ظل الظروف الراهنة آثم، وهى وفرض عين وليست فرض كفاية”.

وحذر “نوح”، من أن الفتوى بعدم جواز تهنئة المسيحيين هى فتوى أمريكية تخدم تقسيم البلاد.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نسبة الأكسجين في الدم وصلت لـ80%.. أنباء سارة من مستشفى العزل بشأن رجاء الجداوي

كتب: ضياء السقا بدأت الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي، في التحسن التدريجي، ...