“الموسقيين” تتهم حكيم بالكذب: افتعل حادث سير ولم يحترم جمهوره

انتقدت نقابة الموسيقيين الفنان الشعبي “حكيم”، إثر ما وصفته بـ”افتعال حادثة سير والمتاجرة بمشاعر الجمهور”.

ونقلت صحيفة “الشروق” عن طارق مرتضى، المتحدث الرسمي باسم نقابة الموسيقيين، قوله إن الفنان حكيم افتعل خبر تعرضه لإصابة في حادث سير كبير.

وأضاف مرتضى، في تصريحه لقناة “الحدث اليوم”، أن النقابة “متعجبة مما يحدث، فمنذ يومين استيقظنا على خبر إصابة حكيم في حادث كبير على طريق السويس، وبعد ذلك قام المخرج بتكذيب هذا الخبر، وقال إن الحادث كان لسيارة تسير بجانبه”.

وتابع “حرصنا في نفس اليوم على الاتصال بحكيم للاطمئنان عليه، وأكدت لنا مديرة أعماله أنه بخير، ولم يتعرض لأي حادث، وعلى هذا الأساس أصدرنا بيانا لطمأنة الجمهور”.

وأردف قائلا “وبعدها، فوجئنا بقيام حكيم بنشر فيديو له ويده مربوطة، مدعيا أنه تعرض إلى حادث، وطلب من جمهوره الدعاء له”.

وختم مرتضى تصريحه بالقول “للأسف المطرب لم يحترم جمهوره ولا الإعلام ولا النقابة التي هرولت خلفه للاطمئنان عليه”.

رداً على نقابة الموسيقيين .. حكيم ينشر فيديو حادث السويس
نشرت الصفحة الرسمية للفنان حكيم بموقع “إنستجرام”، مقطع فيديو،للحادث الذي تعرض له على طريق السويس، في الساعات الأولى من يوم السبت الماضي.

وعلق حكيم على الفيديو قائلا: “الحمد لله بفضل العناية الإلهية ودعوات الناس اللي بتحبني خرجت سليم من الحادثة دي، الحمد لله وربنا يحفظ الجميع”.

يأتي ذلك بعد اتهام نقابة الموسيقيين لحكيم بفبركة الحادث واللعب بمشاعر جمهوره .

حيث وجهت نقابة الموسيقيين في مصر انتقادات لاذعة للفنان الشعبي “حكيم”، إثر ما وصفته بـ”افتعال حادثة سير والمتاجرة بمشاعر الجمهور”.

ونقلت صحيفة “الشروق” عن طارق مرتضى، المتحدث الرسمي باسم نقابة الموسيقيين، قوله إن الفنان حكيم افتعل خبر تعرضه لإصابة في حادث سير كبير.

وأضاف مرتضى، في تصريحه لقناة “الحدث اليوم”، أن النقابة “متعجبة مما يحدث، فمنذ يومين استيقظنا على خبر إصابة حكيم في حادث كبير على طريق السويس، وبعد ذلك قام المخرج بتكذيب هذا الخبر، وقال إن الحادث كان لسيارة تسير بجانبه”.

وتابع “حرصنا في نفس اليوم على الاتصال بحكيم للاطمئنان عليه، وأكدت لنا مديرة أعماله أنه بخير، ولم يتعرض لأي حادث، وعلى هذا الأساس أصدرنا بيانا لطمأنة الجمهور”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*