أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / النظام يقصف بالنابالم الحارق ريف دمشق

النظام يقصف بالنابالم الحارق ريف دمشق

استهدفت قوات النظام السوري بالبراميل المتفجرة التي يحتوي بعضها على مادة النابالم الحارقة مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق الغربي، وسط تواصل القصف على مدن سورية عدة ما أوقع ضحايا

أغارت طائرات النظام السوري على مخيم خان الشيح الذي يشهد حصارا ومحاولات اقتحام متكررة من قوات النظام.

وقال ناشطون إن الطائرات الحربية نفذت بعد منتصف ليل البارحة غارات عدة على مخيم خان الشيح، ما أوقع أضرارا مادية.

وأضافت المصادر ذاتها أن الطائرات الروسية استهدفت محيط المخيم ومزارع الشيفونية والريحان بالغوطة الشرقية.

وفي إدلب (شمال) أفاد ناشطون بمقتل عنصرين من جبهة فتح الشام جراء استهداف طائرات التحالف الدولي بـالصواريخ الموجهة لسيارتهما قرب بلدة كفر تخاريم في ريف إدلب الغربي.

وأضافوا أن الطائرات الروسية شنّت غارة بالصواريخ الفراغية على مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي فجر اليوم الخميس.

وفي حلب (شمال) ألقت الطائرات المروحية السورية براميل محملة بغاز الكلور على بلدة كفرناها بريف المدينة.

وفي ريف حماة (جنوب) قال ناشطون إن قصفا مدفعيا وصاروخيا من قبل قوات النظام المتمركزة في جبل زين العابدين يستهدف قرية البويضة بريف حماة الشمالي.
المصدر: وكالات

الجيش الحر يستعيد أخترين بريف حلب الشمالي
تمكن الجيش السوري الحر أمس الأربعاء من استعادة السيطرة على بلدة أخترين في ريف حلب الشمالي بعد أن حاول تنظيم الدولة الإسلامية التسلل إلى البلدة، فيما تستمر الاشتباكات في محيط قرية المسعودية لمحاولة استعادتها من التنظيم

تمكن الجيش السوري الحر أمس الأربعاء من استعادة السيطرة على بلدة أخترين في ريف حلب الشمالي. وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أوردت قبل ساعات أن مقاتلي التنظيم تمكنوا من استعادة السيطرة على أخترين وقرية المسعودية في إثر اشتباكات مع مقاتلي الجيش الحر.

وتعزى أهمية أخترين إلى أنها تقع على بعد عشرة كيلومترات غرب مدينة مارع الإستراتيجية، وتعد البلدة بوابة للتوغل جنوبا باتجاه مدينة الباب، وهي أهم معقل لتنظيم الدولة بريف حلب الشرقي.

وكان تنظيم الدولة استعاد السيطرة على نحو عشر قرى في ريف حلب الشمالي بعد معارك مع الجيش الحر المدعوم من قوات تركية خلال الـ24 ساعة الماضية، وذلك في أوسع هجوم يشنه التنظيم منذ بدء عملية درع الفرات في أغسطس الماضي.

وأوردت وكالة أعماق أن مسلحي تنظيم الدولة استفادوا من الأحوال الجوية التي حالت دون تدخل سلاح الجو وأحكموا سيطرتهم على قرى عديدة، من بينها برعان والواش وطنوزة وثلثانة.

ويشهد ريف حلب الشمالي سباقا لانتزاع مدينة الباب بريف حلب الشرقي من قبضة تنظيم الدولة بين الجيش السوري الحر ووحدات حماية الشعب الكردية التي أحرزت تقدما في المنطقة إلى مواقع كان قد انسحب منها التنظيم في وقت سابق.

وفي سياق متصل، قالت تركيا إن قواتها قصفت ثمانين هدفا لتنظيم الدولة شمالي سوريا ضمن إطار عملية درع الفرات التي دخلت يومها الـ71، وأضاف بيان لرئاسة الأركان التركية أن مسلحي التنظيم استغلوا سوء الأحوال الجوية وهاجموا قوات الجيش الحر في منطقة مارع فاستولوا على عدد من القرى جنوب أخترين.

وأضافت القيادة العسكرية التركية أن اشتباكات عنيفة لا تزال جارية بين الجيش الحر وتنظيم الدولة في المنطقة، وأسفرت عن مقتل ثلاثة من المعارضة وجرح أربعة آخرين.
المصدر: وكالات

المعارضة ترفض طلبا روسيا للخروج من حلب
رفضت المعارضة السورية المسلحة طلبا روسيًّا بمغادرة مدينة حلب (شمال سوريا). يأتي هذا بعد أن أعلنت روسيا عن هدنة لعشر ساعات غدا الجمعة

وقال قادة في المعارضة إنهم لن يخرجوا من حلب ولن يستسلموا، معبرين عن عدم ثقتهم بروسيا ولا بالنظام.

وقال القيادي في تنظيم “فاستقم” زكريا ملاحفجي “هذا الأمر مرفوض على الإطلاق”، نافيا أن تكون هناك ممرات تضمن خروجا آمنا، وقال إن المدنيين لا يثقون في الحكومة.

من جهته قال رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات بالمعارضة أسعد الزعبي إن حديث روسيا عن الهدنة هو “خدعة” لارتكاب المزيد من المجازر وتحقيق مكاسب عسكرية عجزت عن تحقيقها في المعارك.

وأضاف أن الطائرات الروسية لم تتوقف عن قصف حلب رغم الحديث عن الهدنة، وأن هناك العديد من كبار الضباط الروس العالقين داخل حلب، مما دفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للحديث عن إمكانية وقف الغارات للتمكن من إخراج الضباط.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه سيُسمح لمقاتلي المعارضة بالخروج من المدينة سالمين ومعهم أسلحتهم فيما بين الساعة التاسعة صباحا والساعة السابعة مساء في الرابع من الشهر الجاري عبر ممرين.

وأضافت أنه سيُسمح للمدنيين والمرضى والجرحى بالمغادرة عبر ستة ممرات أخرى.

من جهته نشر الجيش السوري بيانا يدعو فيه مقاتلي المعارضة لوقف إطلاق النار والاستفادة من فرصة المهلة لمغادرة المدينة مع أسلحتهم الفردية عبر معبر الكاستيلو شمالا ومعبر سوق الخير-المشارقة باتجاه إدلب.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأن الرئيس فلاديمير بوتين أمر بوقف القتال “لتفادي وقوع ضحايا دون داع” قائلا إن السلطات السورية ستضمن انسحاب القوات السورية من الممرين المخصصين لمغادرة مقاتلي المعارضة.

وبعد إعلان هدنة الجمعة، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده تريد تعاونا “صادقا” من أجل التوصل إلى حل سياسي في سوريا.

واتهم لافروف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بأنه فشل في ضبط الفصائل المعارضة في سوريا، على حد قوله.

وقال لا تزال هناك قنوات للاتصال بشأن الأزمة السورية، خاصة فيما يتعلق بشرقي مدينة حلب، مضيفا أنه يأمل التوصل إلى نتيجة ما وألا يتراجع الأميركيون عن المسائل المتفق عليها.

المصدر: وكالات

عن nemsawy

تعليق واحد

  1. بشار الاسد أصبح عبدا مملوكا لنظام ملالي أيران ومرشدهم وقادة ما يسمى بالحرس الثوري ، وتستخدمه أيران لتدمير سوريا وقتل شعبه الرافض تماما وجود مليشيات أيرانية مسلحة على أرض سوريا الحبيبة كما يرفض الشعب السوري العظيم أي وجود للقاعدة وداعش ، بشار الاسد مجرد زرافة بلهاء ساذجة ، وأيران هي من تحارب الشعب السوري وبدعم روسيا بوتين وبوتين روسيا .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قالو عليه مجنون طلعو بياعين ليمون .. القذافي حذّر عام 2009.

يستعاد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في مناسبات عديدة منذ مقتله في ...