النمسا: هل يتم القبض على الشيخ أحمد نصار بتهمة تهريب .. السنة والقرأن

كعادتى كنت أتصفح بعض الصحف النمساوية الصباحية وأستوقفنى خبر وعنوان كبير يقول:
أن احد المشايخ بمسجد بالحى الخامس عشر .وفى أثناء القاءه خطبة الجمعة. نادى من خلالها بزواج الرجال بأربعة نساء.. وربطت الصحيفة الخبر ببعض الأخبار القديمة والتى لاتخص الشيخ وليس له علاقة بها. لا من قريب ولا حتى من بعيد.
ومنها: ان أحد الاجئين السوريين حضر الى المانيا ومعه ثلاث زوجات على ذمته ومعهم 13 طفل طالبين اللجوؤ.
والسؤال؟ ماعلاقة الشيخ بالأمر .. كل واحد يتحمل نتيجة شربه العرقسوس .. والتمر.

الصحف النمساوية كالعادة تناقلت خبر الشيخ .. ووضعت عليه .. ريحان وشيح
وقالت كلام كبير .. وان الشيخ .. طلع مجرم خطير
وبدأت الشتائم .. وانهال السباب على مواقع التواصل .. من بعض الأفراد
طبعا الشتائم على الشيخ .. لأنه طلع أنه .. مهرب كبير .. وأخرج مصاحف .. كان يخفيها فى زير
قلت اشوف الفيديو .. وأسمع يمكن يكون الشيخ عايز يتجوز تانى .. ويدلع .. ويروق الأنانى

سمعت الفيديو المرسل من بدايته وحتى نهايته ..
وجدت الشيخ يتكلم من القرأن والسنة .. وكان بيتكلم بأمانة وذمة
لم أسمعه يؤلف قصة؟ ولكنه كان يتحدث .. عن القران والسنة
يقول كان الرسول ( ص ) وكان الصحابة .. وكله موجود فى الكتاب ولم يأتى به من عند بياع الكباب
بالبلدى وبالسمنة البلدى .. كان يحكى قصة الرسول (ص) والزواج .. وما قاله رب العباد
الخطبة كانت عبارة عن .. ماذا يقول القرأن والحديث .. ولم يخترع الرجل شئ حديث؟

لم يطلب الشيخ بأن يقوم الرجال الأن وبالزوجة الثانية يتزوجون .. ولم يطلب منهم لا سامح الله .. خلع الهدوم
ولم يفتح مكتب لنزويج الرجال زوجتين والثالثة ياخد عليها هدية

لم يعرض الشيخ النساء على المنبر .. مطالبا الرجال بالزواج للمرة الثانية .. علشان ياخد الهدية
لم يذكر الشيخ ان البضاعة موجودة .. وعلى ابو محمود والحاج جودة .. اختيار زوجة ثانية موجودة
ولم يطلب الشيخ من المصليين تحدى القوانيين النمساوية ومخالفتها .. بالزواج من اثنين وأربعة علشان تبقى الحياة مربعة
الشيخ يعرف جيدا ان القوانيين النمساوية تمنع تعدد الزوجات .. وان العقوبة فيها الحبس ثلاث سنوات
الشيخ قال: قال الله وقال الرسول (ص) ولم يكن ابدا ضارب طبق فول أثناء السحور
ولكنه كان يقول ماهو موجود فى الكتاب .. والكتاب والقرأن موجود عند كل مسلم فى الوجود
كان على الصحف النمساوية قبل النشر أن تقرأ القرأن وتترجمه بالنص
القوانيين النمساوبة لم تمنع قراءة القرأن .. ولم تمنع شرح الحديث والسنة .. ولو فى الظلام
الدولة النمساوية تعترف بالدين الأسلامى وامام هذا الأعتراف لم تضع محظورات سوى تعدد الزواج
لأنه مخالف للقوانين ومنع التبرعات حتى لاتصل للأرهابين.
ولكن لايوجد قانون يقول بنص صريح: أمنعو تفسير وشرح القرأن والحديث حتى لاتطفأ الفوانيس

الصحف نشرت الأخبار .. وزودت عليها شوية سلطة بالخيار . لزوم تهيج الرأى العام على .. الأسلام والأمام
والمفروض فى هذه الحالة لو الشيخ خالف القانون؟ أن أتقدم ببلاغ الى الجهات المسؤولة قبل أن أعصر على الشيخ ليمونة
ويبقى السؤال؟ لماذا التشهير ولماذا محاولة التشويه.
وهل سوف يلجأ الامام للمحاكم لطلب التعويض؟ وهل المقصود ان يترك المصلين المكان؟؟ مجرد سؤال وليس عصير رمان.

ياسادة النمسا بلد قانون وليس سوق ليمون
والشرطة وأجهزتها على أعلى مستوى من الذكاء والخبرة والحنكة .. التى تميز بيين الخبر الصحيح .. والخبر الأونطة الذى يذهب بمرور الوقت مع الريح.
الشرطة لاتعتمد على ماوصلها .. ولكنها لديها مترجمين واجهزة .. تستطيع ان تعصر كل خارج عن القانون وتسقيه قرفه بالليمون .. وكله بالقانون
وبعد ذالك فيه محاكم .. والعدل هو الأساس وليس .. الأخذ بخبر لتهيج الناس. بعد اكلة اناناس

وبعد عدة ايام من نشر الخبر. الشيخ لايزال موجود فى المكان
لسبب بسيط ان الخبر فيشنك .. ومعاه شوربة خضار خالية من الكفيار

ياسادة مقطع الفيديو المنشور تم القطع واللصق فيه وبالتحديد
بداية من الدقيقة 17.53_ 18.25 ثم قطع وجاء بعدها من الدقيقة 21.16 _ 21.40
ولذالك سوف أضع لحضراتكم الفيديو كاملا كما وصلنى بعد ان قرات الخبر وصدمنى

ياريت لو حضراتكم لاحظتم شئ مما ذكرته الصحف أن يتم تنبيهى .. لأن ذاكرتى وسنى .. ليسو من تدبيرى
فلو؟ ان الشيخ او غيره خالف القانون النمساوى .. نطالب بتقديمه للمحاكمة فورا .. لأن القانون هو الأساس .. وليس نشر خبر بدون مفتاح

نحن ضد التعصب فى الدين .. وضد كل من يرتكب جريمة فى رمضان .. ويشرب قمر الدين
اننى شخصيا أعتبر التعصب سواء فى الدين او فى شئ اخر هو بالفعل جريمة بكل أركانها ..

مانشر فى الصحف ليس المقصود به الشيخ ولكن مقصود به الأسلام.
لأن ماقاله الشيخ موجود فى كل الكتب التى تتحدث عن الأسلام.
والكل يعرف ذالك ليس اليوم ولكن من زمان ..
وكان الوقوف دائما على الزواج فى الأسلام . ونشرت مقالات وأراء فى هذا الأمر. وبعدها شرب الجميع كباية تمر
لأن الأيات المذكورة عن الزواج مذكورة وفى الكتاب محفورة .. ولن يستطيع محوها شيخ او حتى ابو قورة
لأنه كتاب ربنا .. وليس تأليف من عندنا .. الأزهر موجود ومكة والسعودية فى القلوب .. ولكن كتاب الله .. لم ولن يغيره مخلوق

اننا نعرف جميعا الدكتو/ أحمد نصار. نعرفه بوسطيته وعقليته. ابدا لم يكن يوما من شيوخ التكفير ولكنه دائما من شيوخ التنوير
ابدا لم يكن يوما متعصبا فى حديثه .. ولكن الوسطية هى قلبه وحديثه
ابدا لم يكن يوما من شيوخ الفتن او السياسة .. ولكنه دائما يحب كل الخلق ويحترم كل الأديان والقوانيين .. وبالخير يشغل فوانيسه

ويبقى السؤال هل يتم القبض على الشيخ بتهمة تهريب شئ من القرأن؟
فلو ان الشيخ متهم بتهريب مايحتويه القرأن؟ فيجب القبض على جميع المسلمين فى النمسا وفى شهر رمضان.
لأنهم جميعا يهربون القران ومايحتويه .. والحديث والسنة وكل كتاب مكتوب فيه.
محمد كمال ( ابو كريم ) صحيفة نمساوى

السيدات والسادة هذا هو الفيديو كما وصلنى واذا كان يوجد فيديو غيره اتمنى ان يصلنى. لاحظ بداية من الدقيقة 17.53_ 18.25 ثم قطع وجاء بعدها من الدقيقة 21.16 _ 21.40 وهو المقطع الذى تحدثت عنه الصحف.

اضغط هنا وشاهد الفيديو الذى تم قص ولصق فيه وتم نشره بالصحف

اضغط هنا وشاهد الخبر بالصحف النمساوية2

اضغط هنا وشاهد الخبر بالصحف النمساوية3

اضغط هنا وشاهد الخبر بالصحف النمساوية4

اضغط هنا وشاهد الخبر بالصحف النمساوية5

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*