أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الجاليات / النمسا تتخلى عن نيتها إرسال الجيش إلى الحدود لمنع تسلل المهاجرين من إيطاليا وكندا تترك أبوابها مفتوحة

النمسا تتخلى عن نيتها إرسال الجيش إلى الحدود لمنع تسلل المهاجرين من إيطاليا وكندا تترك أبوابها مفتوحة

نادر عبد الرؤوف
رحبت الحكومة الإيطالية، اليوم الأربعاء، بتخلي النمسا عن نيتها المعلنة سابقا لنشر قوات إضافية في ممر برينير الحدودي بين البلدين في جبال الألب، بحجة منع تسلل المهاجرين من إيطاليا.

ونقلت وكالة “أنسا” الإيطالية عن مصدر مقرب من الحكومة قوله إن السلطات الإيطالية أشادت بتغيير فيينا نهجها فيما يتعلق بنيتها في إرسال قوات إضافية إلى الحدود مع ايطاليا.
إقرأ المزيد
مهاجرون عند الحدود النمساوية تصعيد التوتر بين النمسا وإيطاليا بسبب أزمة الهجرة

وقال المصدر إن التعاون بين شرطة الدولتين يوتي ثماره الآنية استنادا إلى احترام كلا الطرفين للمعايير الأوروبية، وذلك دون وجود أي ضرورة لنشر عسكريين وآليات في المناطق الحدودية.

وأكدت الوكالة أن رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلونى أجرى صباح اليوم اتصالا هاتفيا مع المستشار النمساوي كريستيان كيرن، دون الكشف عن تفاصيل جديدة.

يذكر أن فيينا أعلنت يوم أمس عن تخطيطها لنشر 750 عنصرا إضافيا في ممر برينير لمنع تدفق موجة جديدة من المهاجرين من إيطاليا إلى أراضيها، غير أن المستشار كيرن أفاد اليوم في بيان أن بلاده لا تعتزم اتخاذ هذه الخطوة إلا في حالة طارئة.

جاء ذلك في وقت عادت فيه مسألة الهجرة غير الشرعية إلى المربع الأول في الأجندة الأوروبية، إذ أعلنت منظمة الهجرة الدولية أن عدد المهاجرين الذين دخلوا أراضي القارة العجوز عبر مياه البحر الأبيض المتوسط منذ بداية العام الجاري تجاوز 100 ألف مهاجر، استضافت إيطاليا 85% منهم
المصدر: وكالات

أ. ف. ب.
وقال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إن أبواب بلاده ستظل مفتوحة في وجه طالبي اللجوء الراغبين في الاستقرار بكندا.

وفي مؤتمر صحفي عقده، الجمعة 4 آب، حذر ترودو اللاجئين من الهجرة إلى كندا بطرق “غير مشروعة” عبر الحدود الأمريكية الكندية، داعيًا إلى الالتزام بالإجراءات “المعتادة” للهجرة، عن طريق مكاتب الأمم المتحدة ومفوضية اللاجئين في كافة بلدان العالم.

ونشطت، منذ بداية العام الجاري، الهجرة إلى كندا عن طريق الولايات المتحدة، على خلفية تضييق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على المهاجرين وطالبي اللجوء، ومنعه مواطني ست دول ذات أغلبية مسلمة من دخول أراضيه.

وقدّرت كندا عدد العابرين من الحدود الأمريكية الكندية بـ 4300 شخص، في الفترة بين كانون الثاني وتموز الماضيين.

وقال رئيس الوزراء، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”، اليوم، “نبقى بلدًا منفتحًا وعطوفًا، ولكن في المقابل نشدد على أنّ القواعد الصارمة للهجرة يجب أن تُحترم”.

ووعد ترودو بأنّ كندا ستزيد جهودها للتعامل مع الزيادة الكبيرة في أعداد الأشخاص الذين يعبرون الحدود مع الولايات المتحدة بطريقة “غير مشروعة” سعيًا منهم للحصول على اللجوء في كندا.

وكانت مدينة مونتريال الكندية خصصت ملعبها الأولمبي الشهير، الأربعاء الماضي، كمأوى لطالبي اللجوء القادمين “بشكل مفاجئ” من الولايات المتحدة.
أشهر المعالم الكندية “مأوى مؤقت” للاجئين
أخبار وقرارات
أشهر المعالم الكندية “مأوى مؤقت” للاجئين

ومن المقرر أن يستخدم الملعب الأولمبي، إحدى المعالم الكندية الشهيرة، كمأوى مؤقت للاجئين حتى الخريف المقبل، بالإضافة إلى مراكز أخرى في مدينة مونتريال تقدم الخدمات الأساسية لحين منحهم حق اللجوء وفرزهم على المقاطعات الكندية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تهم فساد تلاحق مستشار النمسا.. والإدعاء العام يبدأ التحقيق

بدأ مكتب المدعى العام النمساوى، تحقيقات جديدة حول شبهات فساد مالى طالت ...