الرئيسية / أخبار مصرية / “الولادة القيصرية”.. سبوبة وصل اقتصادها لـ15 مليار جنيه سنويًا. مصر فى المرتبة الثالثة عالميًا فى إجرائها

“الولادة القيصرية”.. سبوبة وصل اقتصادها لـ15 مليار جنيه سنويًا. مصر فى المرتبة الثالثة عالميًا فى إجرائها

تسيطر مصر على المرتبة الثالثة فى ارتفاع معدلات الولادات القيصريه بها بعد جمهورية الدومينيكان التى تبلغ النسبة فيها 56.5 % ثم بعدها البرازيل فى المرتبة الثانية بواقع 55.5 % لتأتى مصر بالمرتبة الثالثة بنسبة 52% لتكسر القاعدة التى وضعتها منظمة الصحة العالمية بألا تتجاوز نسب الولادات القيصرية فى أى مجتمع عن 15% ما يشكل خطوة كبيرة على المجتمع مسببا مضاعفات غير محسوبة على الأطفال وأمهاتهم.

بيزنيس الولادات القيصرية يصل لـ15 مليار جنيه
ويكشف المسح الصحى السكانى الأخير الذى يصدر عن وزارة الصحة والسكان عن ارتفاع فاتورة بيزنيس الولادات القيصرية فى مصر لــــ 14مليار و525 مليون جنيه سنويًا فى مقابل الولادات الطبيعية التى بلغت فاتورتها 3 مليار و675 مليون جنيه على اعتبار أن تسعيرة الولاداة الطبيعية تتراوح بين أطباء النساء والتوليد من 1000 إلى 3000 جنيه بينما الولادة القيصرية من 8 آلاف إلى 14 ألف جنيه.

ووفقا للمسح الصحى السكانى فان عدد الولادات الطبيعية بلغ وفقا مليون و225 ألف ولادة بينما عدد الولادات القيصرية بلغ مليون و375 ألف حالة سنوياً وبلغت نسبة الولادات القيصرية بالقطاع الخاص 65% مقابل 35% للقطاع الحكومى وأن 60% من الولادات الأولى للسيدات تتم قيصرياً والولادة الثانية والثالثة تتم قيصرياً بنسبة 52 % والرابعة الخامسة بنسبة 38.8% والسادسة فأكثر بنسبة 33% بمعنى أن أكثر تعرض للولادة بالقيصرية يحدث فى الولادة الأولى للسيدة ما يجعلها تلد قيصريا طوال فترات عمرها الإنجابى.

أعلى نسبة للولادات القيصرية فى الوجه البحرى
وبحسب المسح الصحى السكانى فإن أعلى معدل للولادات القيصرية موجود فى محافظات الوجه البحرى بنسبة 60.3 % خاصة حضر الوجه البحرى بنسبة 70% يليها المحافظات الحضرية بنسبة 62 % وأقل معدل فى ريف الوجه القبلى 35.9% بينما فى المحافظات الحدودية 41 % وتابع أن أعلى معدلات للولادات القيصرية بين المتعلمات وكلما زادت درجة التعليم زادت نسبة الولادة بالقيصرية فتصل فى التعليم الثانوى فأكثر 58.5 % والأميين 37 % والمتعلمين حتى الإبتدائية 43.5% ومتوسطى التعليم 46.4%.

وتشير تقارير المسح الصحى أن حوالى مليون و375 ألف ولادة قيصرية تتم سنوياً فى القطاعين الحكومى والخاص بنسبة 77.6% من إجمالى العدد بواسطة القطاع الخاص مشيراً إلى أن الولادة فى القطاع الخاص تزيد احتمال التعرض للقيصرية بمرة ونصف عن الولادة فى القطاع الحكومى وتابعت: أماكن الولادة فى عمر الإنجاب تتمثل فى أن القطاع الحكومى يستحوذ على 25.6% منها 45.3% قيصرية وفى القطاع الخاص 61.1 % منها 65.7 % ولادة قيصرية بينما نسبة الولادات فى البيت بلغت 13.2%.

الولادة القيصرية تمثل 52% من إجمالى الولادات
وأكد الدكتور جمال أبو السرور رئيس الاتحاد العالمى للنساء والتوليد سابقا رئيس مركز الدراسات السكانية بالأزهر الشريف لـ”اليوم السابع” أن مسألة ارتفاع نسب الولادات القيصرية ليست فقط نتيجة لكونها أصبحت بيزنس للأطباء خاصة أنها سهلة ووقت إجرائها قصير للغاية وليست فيها مخاطرة كبيرة على صحة الجنين لكن هناك سلسلة من الأسباب الأخرى التى أراها مهمة وينبغى التعامل معها بشكل سريع.

وقال الدكتور جمال أبو السرور وفقا للمسح الصحى السكانى فإن عدد الولادات القيصرية بلغ 52% من اجمالى عدد الولادات السنوية فى مصر ما يشكل خطرا كبيرة فى ظل البعد عن الولادة الطبيعية وتابع: مصر تحتل المرتبة الثالثة حول العالم فى ارتفاع نسب الولادات القيصرية مضيفا أن تأخر سن الزواج وراء رفع نسب الولادات القيصرية كما أن الطرق الحديثة للتكنولوجيا لعلاج العقم سببا مهما فى ارتفاع الولادات بالطرق القيصرية وتابع: لا يوجد لدينا خبرات كافية لتحديد ما إذا كانت الحالة تحتاج إلى ولادة طبيعية أو قيصرية.

تشكيل لجنة لوضع معايير لإجرائها بالمستشفيات
وأوضح الدكتور جمال أبو السرور أن السيدات الحوامل يتجهن إلى الولادات القيصرية بناء على الفهم الخاطئ للبرامج التليفزيونية ما رفع الطلب على الجراحات القيصرية والبعد عن آلام الولادات الطبيعية، متابعًا: الحل يكمن فى تشكيل لجنة عليا من داخل وزارة الصحة وتضم كوادر وأساتذة لوضع معايير وأسس محددة يتبعها الأطباء ومن خلالها تحدد كل حالة على حدة ما اذا كانت تلد قيصريا أو طبيعيا ويتم توزيع هذه القواعد على المستشفيات والأطباء ومن يخالفها يتعرض للمسألة التأديبية والقانونية إذا كان هناك تجريم للقيام بالولادات القيصرية ونأمل من وزيرة الصحة الحالية أن تقوم بذلك فى أقرب وقت فهى طبيبة نساء وتوليد وتعرف جيد خطورة ذلك وأضاف: أتوقع أن يكون هناك زيادة لهذه النسب فى حالة عدم التعامل مع الاسباب بشكل سريع وبحلول جذرية.

وقال الدكتور عبد الحميد عطية أستاذ النساء والتوليد بكلية طب جامعة القاهرة لليوم السابع أن هناك العديد من دول العالم بترتفع فيهم حالات الولادات القيصرية وتحتل المركز الأول دولة الدومينيكان بنسبة 56.5 % وبعدها البرازيل 55.5% ومصر فى المرتبة الثالثة بنسبة 52 %و تركيا بواقع 50.5 % ثم إيران بنسبة 48%.

أسباب زيادة عدد الولادات القيصرية
وحول أسباب زيادة معدل الولادات القيصرية ـ قال الدكتور عبد الحميد عطية هناك سلسلة من الأسباب التى لا تنفصل عن بعضها أبرزها زيادة استخدام أجهزة مراقبة نبض الجنين أثناء فترة الولادة مما قد يعطى مؤشرات بأن الجنين فى حالة حرجة ويضطر الطبيب للولادة القيصرية مشيرا إلى أن عمليات التحريض على الولادة من خلال تحفيز الطلق فيؤدى فشلها إلى الولادة القيصرية، أيضا لافتا الى أن معدلات مجىء الطفل بالمقعدة يتسبب فى التحول من الولادة الطبيعية إلى القيصرية، بالإضافة إلى أن زيادة سن الأم وحملها فى سن متأخر يرفع معدلات الإصابة بالأمراض ما يضطر الطبيب للجوء للولادة القيصرية أيضا السيدات الذين يعانين من السمنة خاصة أن أوزان إطفالهم فى الغالب بتكون كبيرة وهذا يضطر للقيصرية مضيفا أن عدم استخدام الأطباء للجفت والشفاط ساهم فى زيادة حجم الولادات القيصرية.

وتابع الدكتور عبد الحميد عطية: هناك أسباب أخرى كطلب الحوامل وأمهاتهم القيصرية لتأمين الجنين بشكل أكبر والحفاظ على الأعضاء التناسلية للمرأة بشكل طبيعى، كما أن الولادة القيصرية يكون فيها تحكم أكبر فى الوقت الذى يتطلب وجود الأم أو الزوج مثلا.

ضعف تدريب الأطباء على الولادات الطبيعية
وأشار الدكتور عبد الحميد عطية إلى أن ضعف تدريب الأطباء على الولادات الطبيعية أدى إلى استسهال قيامهم بالولادات القيصرية تفاديا للمشاكل غير المتوقعة فى إجراء الولادات الطبيعية مثل ما يعرف بعسر الولادة أو نزيف ما بعد الولادة أو تهتك فى الأعضاء التناسلية أو حدوث انفجار فى الرحم ما يتسبب فى وفاة الأم والجنين على السواء.

وتابع: قد يكون الطبيب مسئول جزئيا عن زيادة معدلات الولادات القيصرية وبيقوم بإجرائها لمصلحتة فوقتها قليل مقارنتا بالولادة الطبيعية، ويمكن أن تكون اقتصادياتها أكبر، وبالتالى يمكن أن تكون وسيلة سهلة للحصول على المال مع بذل مجهود أقل وكشف عن مشاكل الولادات القيصرية قائلا: مشاكل القيصرية ومضاعفاتها كبيرة فمعدل وفيات الأمهات فى الولادات القيصرية ضعف معدلاتها فى الولادات الطبيعية والولادة القيصرية أحيانا يعقبها التهابات فى الجروح ونزيف ويمكن أن يحدث انفجار فى الرحم فى الولادات القيصرية التالية للولادة الأولى أو الثانية.

مشاكل للولادة القيصرية
واستكمل: من المشاكل التى تواجهنا بسبب زيادة معدلات الولادات القيصرية حالة ما يسمى بالمشيمة الهابطة الملتصقة بيكون فى التصاق فى المشيمة الخاصة بالمولود الثانى بجرح القيصرية فى الولادة الاولى داخل الرحم وذلك بيعرض الأم للوفاة فى أجوال كثيرة لكونها خطر كبيرا، وفى جميع الأحوال تحتاج لنقل الدم ورعاية مركزة.

واختتم عبد الحميد عطية كلامة بأن زيادة عمليات القيصرية ليست فى مصلحة الأمهات ولا فى مصلحة الجنين ومنظمة الصحة العالمية أوصت بالا يتعدى نسبة القيصرية 15% من الولادات لخطورتها على الأمهات والاجنة وتابع: وفقا للمسح الصحى السكان فإن المحافظات التى بها ارتفاع كبير للولادات القيصرية هى محافظة بورسعيد بنسبة 76.6% تليها دمياط 76% وكفر الشيخ بنسبة 70.4% بينما أقل المحافظات مطروح بنسبة 26.2% واسيوط بنسبة 34.8% وسوهاج بواقع 35.6%.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر تعلن حصيلة جديدة لإصابات ووفيات كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الأربعاء، خروج 1613 متعافيا من فيروس كورونا ...