انتحار طفل شنقا بالمنيا

أنهى طفل عمره 12 سنة حياته منتحرا بسبب الظروف المعيشية الصعبة وعدم مقدرة والديه الانفاق عليه مقارنة بأصدقائه في المدرسة.
تلقى اللواء مجدي عامر، مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطارا من العميد مجدي سالم مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن المنيا يفيد بمصرع ي. أ. ١٢ سنة تلميذ و مقيم ببندر المنيا بعد إدخاله مستشفى المنيا الجامعي منذ ٤ أيام بادعاء محاولة انتحار شنقا.
وأشارت تحريات المقدم عمرو حسن رئيس مباحث بندر المنيا، إلى أن المتوفى حاول شنق نفسه برباط حول العنق بسبب ظروف أسرته المعيشية مقارنة بأقرانه من الجيران وزملاء الدراسة.
وبالكشف الظاهري على الجثة تبين وجود حز حابك متكدم عريض حول العنق من الناحية الأمامية واليسرى والخلفية بشكل رقم ٨ مما يرجح أن الواقعة انتحار بالشنق وليس تعدي من آخرين بالخنق ولا توجد شبهة جنائية.