Categories
Slider أخبار الحوادث

انتحار مصاب بكورونا في المحلة

كشفت تحقيقات نيابة المحلة، تفاصيل انتحار مُعلم مصاب بفيروس كورونا بقرية شبرا ملكان بدائرة مركز المحلة، حيث تبين أن المتوفى بدأت تظهر عليه أعراض مشابهة لأعراض فيروس كورونا منذ أيام، وهو ما دفعه للتوجه إلى مستشفى الحميات بالمحلة؛ لإجراء الفحوصات اللازمة، وبعد أخذ مسحة منه، تم إخباره بإصابته بالفيروس، وتم عزله فى غرفة داخل المستشفى.

وتابعت التحقيقات، أنه في حوالي الساعة الحادية عشرة من مساء أمس، قام المريض بالهروب من مستشفى حميات المحلة، وتم عمل محضر هروب وتم إبلاغ الشرطة.

واستمع رجال المباحث، لأقوال شهود العيان، حيث ذكروا أنه أصيب بالفيروس منذ عدة أيام، وتم عزله داخل مستشفى الحميات بالمحلة، حيث كان يتلقى العلاج، إلا إنه أصيب بأزمة نفسيه، خوفا من تنمر أهالي قريته به، مما دفعه للانتحار بالقفز في إحدى الترع عقب هروبه من المستشفى والإمساك به، وأثناء تسليمه إلى شقيقه، فقام بالقفز من السيارة في الترعة ولفظ أنفاسه الأخيرة وتوفي.

وكانت قرية شبرا ملكان التابعة لدائرة مركز المحلة الكبرى، شهدت قيام شخص في العقد الرابع من العمر مصاب بفيروس كورونا بالتخلص من حياته بالقفز في إحدى الترع عقب هروبه من مستشفى الحميات.

تلقى اللواء هانى مدحت مدير أمن الغربية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة مركز المحلة الكبرى، بورود بلاغات من الأهالي تفيد بمصرع مصاب بفيروس كورونا ويدعى “عبد الرحيم. ا. ا” 44 سنة ويعمل” معلمًا” مقيم بقرية شبرا ملكان بدائرة مركز المحلة، إثر قيامه بالقفز فى الترعة من سيارة أثناء محاولته الهروب من مستشفى الحميات.

وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى لتوقيع كشف الطب الشرعي عليها لمعرفة أسباب الوفاة، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *