الرئيسية / أخبار عربية / انتخابات العراق.. إلغاء نتائج أكثر من 1000 مركز

انتخابات العراق.. إلغاء نتائج أكثر من 1000 مركز

أعلنت مفوضة الانتخابات في العراق الأربعاء إلغاء نتائج 1021 محطة انتخابية في داخل وخارج العراق، بعد ثبوت حصول تلاعب فيها، قبل ساعات من إفادة لبعثة الأمم المتحدة في العراق أكدت فيها أن عمليات تزوير وترهيب رافقت العملية الانتخابية.

وقالت المفوضية في بيان إن الإلغاء جاء بعد ورود شكاوى حمراء من قبل وكلاء الكيانات السياسية تجاه هذه المراكز، وأيضا بعد تدقيق مستقل أجرته المفوضية لعدد من محطات الاقتراع.

وتوزعت المراكز الملغاة على تسع محافظات وست دول وفقا كالتالي:

-دهوك 224 مركزا

-نينوى 195 مركزا

-كركوك 186 مركزا

-الأنبار 101 مركز اقتراع.

-السليمانية 96 مركزا

-أربيل 80 مركزا

-صلاح الدين 47 مركزا

-بغداد 23 مركزا

-ديالى مركزين

-الولايات المتحدة 31 مركزا

-الأردن 22 مركزا

-ألمانيا 10 مراكزا

-السويد مركزين

-بريطانيا مركز واحد

-تركيا مركز واحد

وأشارت مفوضية الانتخابات في بيانها إلى “تشكيل لجان تحقيق لمحاسبة المقصرين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم”.

ولم تكشف المفوضية عن مجموع أصوات الناخبين في المحطات الملغاة، وإن كان هذا سيؤثر على أصوات المرشحين الذين أعلن فوزهم في الانتخابات التي جرت في 12 أيار/مايو الجاري.

وأعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش في إفادة أمام مجلس الأمن الأربعاء، بأن جماعات مسلحة قامت بعمليات تزوير وترهيب خلال الانتخابات، وأن البعثة الدولية طالبت السلطات العراقية بإعادة فرز الأصوات في عدد من المناطق ومنها كركوك.

وكان مجلس النواب العراقي قد أصدر قرارا مثيرا للجدل الاثنين يقضي بإعادة عد وفرز 10 في المئة على الأقل من أصوات الناخبين، وكذلك إلغاء نتائج انتخابات العراقيين في الخارج والتصويت المشروط.

وتحدث نواب من كتل مختلفة عن خروقات وعمليات تزوير شهدتها بعض مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية.

وشكلت الحكومة العراقية الخميس الماضي لجنة رفيعة المستوى للتحقيق في مزاعم حصول عمليات تزوير وتلاعب في نتائج الانتخابات.

هل يحق للبرلمان في العراق إلغاء نتائج الانتخابات؟
صوت البرلمان العراقي الاثنين على قرار ينص على إعادة عد وفرز 10 في المئة على الأقل من أصوات الناخبين، وكذلك إلغاء نتائج انتخابات العراقيين في الخارج.

وأثارت هذه الخطوة جدلا في الأوساط السياسية العراقية، وخاصة فيما يتعلق بمدى مطابقتها لمواد الدستور، وأحقية البرلمان في إصدار قرارات مصيرية مع انتهاء ولايته.

وفيما يتواصل اللغط بشأن الجلسة والحديث عن عدم اكتمال نصابها، استطلع موقع “الحرة” آراء خبراء قانونيين للوقوف على صحة هذا القرار وتوقيته، وإن كان متوافقا مع الصلاحيات الممنوحة للبرلمان؟

وتقول الخبيرة القانونية بشرى العبيدي إن “الدستور العراقي لم يعط الحق للبرلمان في إلغاء نتائج الانتخابات”.

وتضيف أن “القانون العراقي وضع آليات واضحة للاعتراض على النتائج، تتمثل في قيام مجموعة قضاة ضمن مفوضية الانتخابات بالنظر في هذه الاعتراضات، وفي حال استمرت الشكوك بالنتائج يتم اللجوء إلى المحكمة الاتحادية العليا”.

ووفقا للنتائج التي أفرزتها الانتخابات العراقية التي جرت في 12 أيار/مايو، فإن نحو 70 في المئة من نواب البرلمان الحالي لم يتمكنوا من الحصول على أصوات تؤهلهم للبقاء لدورة برلمانية جديدة.

وتؤكد العبيدي أن “الغالبية العظمى من النواب الذي حظروا جلسة الاثنين كانوا من النواب الخاسرين، وهذا يفسر القرار المثير للجدل الذي تم اتخاذه”.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت الخميس الماضي تشكيل لجنة رفيعة المستوى للتحقيق في مزاعم حصول عمليات تزوير وتلاعب في نتائج الانتخابات.

وبدأت اللجنة فعليا عملها الاثنين باستدعاء مسؤولين كبار في مفوضية الانتخابات وطلبت منهم معلومات بشأن الناخبين في الخارج، إضافة إلى المواصفات الفنية للأجهزة التي اعتمدتها المفوضية خلال عملية الاقتراع.

ويؤكد الخبير القانوني طارق حرب أن “المعلومات المتوفرة لديه تشير إلى أن اللجنة التحقيقية ستعلن نتائج تحقيقاتها خلال فترة أقصاها أربعة أيام لحسم الجدل الدائر حول مزاعم التزوير والتلاعب”.

ويضيف أن “قرار البرلمان بإعادة عمليات العد والفرز لنحو 10 في المئة من أصوات الناخبين، أمر وارد، لأنه يعد بمثابة تدقيق وتفتيش وتأكد من صحة النتائج وهذا لا يخالف القانون”.

لكن حرب اتفق في تفسيره الدستوري مع العبيدي بشأن إلغاء أصوات ناخبين، وأكد أن الدستور لم يعط البرلمان صلاحية إلغاء أصوات ناخبين.

وتتحدث قوى سياسية ونواب من كتل مختلفة عن حصول خروقات وعمليات تزوير شهدتها بعض مراكز الاقتراع وخاصة في محافظات السليمانية وبابل وكركوك التي شهدت مؤخرا توترا ملحوظا واحتجاجات ضد نتائج الانتخابات.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا .. هجوم “مرعب” من عشيرة “شمر” على منازل عشيرة “عكيل” في العراق

شهدت مناطق شرقي العاصمة العراقية الليلة الماضية، صراعا مسلحا كبيرا بين عشيرتي ...