أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / بائعة استدرجته باسم الحب.. اعترافات المتهمين بخطف وقتل عامل العبور

بائعة استدرجته باسم الحب.. اعترافات المتهمين بخطف وقتل عامل العبور

أكد المتهمين الأربعة في قضية خطف وقتل عامل بمدينة العبور، أنهم قاموا بخطفه لطلب فدية من أسرته ثم اكتشفوا وفاته فألقوا بجثته في النيل.

وقال المتهمون، وهم “محمود. ع. م” 17 سنة، و وإسلام. ر. ا” وشهرته “التركى” 25 سنة عامل و”أسماء. ط. ح” 22 سنة بائعة، و “إسلام. س” 26 سنة سائق، إنهم لم يكن في نيتهم قتل المجنى عليه، ولكنه زهقت روحه في أثناء وضعه في جوال لمرورهم من أمام أحد الأكمنة.

وأوضح المتهمون، أنهم استدرجوا المجني عليه عن طريق المتهمة الثالثه “أسماء”، بعد أن لعبت عليه دور الحب وتحدثت معه في الموبايل أكثر من مرة وطلبت مقابلته لممارسة الحب معا، وفي يوم المقابلة، كان المتهمان الأول والثاني، في انتظارها وقاما بخطفه إلى سيارة المتهم الرابع.

أضاف المتهمون، وضعناه في جوال بعد تكتيفه بالحبال وأثناء توجهنا به إلى منطقة المنيب بالقاهرة، ونحن على الطريق الدائري فوجئنا بكمين شرطة فوضعناه على الكنبة الأخيرة بالسيارة وجلسنا فوقه حتى لا يستغيث بأفراد الكمين، وبعد أن مررنا من الكمين فوجئنا بوفاته فقمنا بإلقائه من كوبري المنيب في نهر النيل.

وأوضح المتهمون: “لم نكن نقصد قتله وكنا فقط سنطلب فدية من والده لعلمنا بأن لديه أموال كثيرة وفوجئنا بوفاته”.

من جانبها قررت النيابة العامة، حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كان العقيد محمد سلامة مأمور قسم العبور تلقى بلاغا من أحمد مصطفى راشد عواد 26 سنة، يفيد بغياب شقيقه شادى، 19 سنة، عامل بمعرض قطع غيار سيارات ملك والده بمدينة السلام بالقاهرة، وذلك عقب خروجه من عمله مساء يوم 9 سبتمبر الماضى، مضيفا في بلاغه بقيام عمه محمود راشد عواد بالاتصال بشقيقه المتغيب على هاتفه المحمول، وردت عليه سيدة تدعى غادة وقررت بعثورها على الهاتف المحمول بطريق السخنة وأغلق الهاتف عقب ذلك مباشرة.

على الفور تم إخطار اللواء محمد توفيق الحمزاوي، مدير الأمن بالواقعة وأثناء السير في اجراءات البحث، وردت معلومات مفادها العثور على جثة مجهولة لأحد الأشخاص بنهر النيل دائرة قسم مصر القديمة، ويوجد بها شبهة جنائية، وغير واضحة المعالم وموثقة اليدين من الخلف والقدمين، ويوجد تطابق بين ملابس المتغيب والجثة المعثور عليها، وتبين من خلال تحليل DNA بمصلحة الأدلة الجنائية بقطاع الأمن العام أن الجثة المعثور عليها لنفس الشخص المتغيب.

قام العميد حسام الحسينى رئيس مباحث المديرية بفحص علاقات المجنى عليه وتوصلت التحريات إلى اتفاق كل من “محمود. ع. م” سن 17 عامل ألوميتال و”إسلام. ر. ا” وشهرته “التركى” 25 سنة عامل، على خطف المجنى عليه وطلب فدية من والده فاتفقا مع المدعوه “أسماء. ط. ح” 22 سنة بائعة، بمعاكسته قبل أيام من تاريخ الواقعة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا .. التحرش بفتاة في مطار القاهرة

قالت الاعلامية لميس الحديدي الاعلامية، إن هناك فتاة تعرضت للتحرش في مطار ...