أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / بالفيديو. أغنية تسبّبت في دخول عدوية السجن وضربه «علقة سُخنة»

بالفيديو. أغنية تسبّبت في دخول عدوية السجن وضربه «علقة سُخنة»

في ثلاثينيّات القرن الماضي، تغنّى المطرب، صالح عبدالحي، بأغنية «لابس جبة وقفطان»، وتغنّى بها أيضًا الشيخ، سيد مكاوي، وكانت تُغنى فيما بعد بين المطربين ولكن بشكل قليل، لأنها تعتبر من النوادر الغنائية، إلى أن أعاد غناءها المطرب الشعبي، أحمد عدوية، ولكنها تسبّبت في دخوله السجن.

بدأ عدوية الغناء في الأحياء الشعبية كالباطنية، ومثّل في عدد من الأفلام، مقدمًا الأغنيات والمواويل بمصاحبة راقصات على موسيقاه، أبرزهن سهير زكي، واستمر في الغناء هكذا داخل الملاهي الليلية.

داخل كازينو «الليل» الكائن في شارع الهرم، تحديدًا خلال الثمانينيات، وفي أحد الأيام التى سهرت فيها القاهرة، كان المطرب الشعبي، أحمد عدوية، في بداياته الفنية، صعد ليلتها على المسرح وبدأ غناء «لابس جبة وقفطان»، والتى تقول كلماتها: «لابس جبة وقفطان، وعاملي بتاع نسوان، ماشي في العتبة الخضرا ولابس لى كاكوله خضرة، ومحندقها ومحزقها»، انتشى الجمهور حينها وانقضت الليلة.

وفي اليوم التالي، كُتب في جريدة الجمهورية مقال ينتقد غناء عدوية أغنية خليعة، «جبة وقفطان»، ويقول: «لازم يكون الفنان قدوة، ظهر عدوية وسط تصفيق السكارى وبدأ يغنى وهو يمسك فى إيده كأس خمر وبدأ يغنى أغانى بذيئة وكلام هابط».

قامت الدنيا وقتها ولم تقعد على أحمد عدوية، وتسبّبت تلك الأغنية في دخوله السجن، لولا توسط الصحفية، سكينة السادات، فخرج عدوية من السجن مقابل غرامة مالية، بلغت حوالي 200 جنيه، ولكن لم تنته الأزمة عند ذلك الحدّ، حيث ثار الجمهور والرأي العام أيضًا على عدوية، خلال تواجده في أحد الأفراح داخل مدينة المنيا، كما سجلت جريدة «الأحرار» تلك الواقعة بـ: «ضُربَ عدوية من الجماعات الإسلامية فى أحد الأفراح بالمنيا لأنهم حاولوا أن يفضوا الفرح الذى يغنى فيه فاعترض، فضربوه علقة ساخنة».

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا..مئات الشاحنات تشكل طابورا بطول عشرين كيلومتر على حدود بولندا وبيلاروس

بينما لا يزال معبر كوزنيكا الحدودي بين بولندا وبيلاروس مغلقا وسط أزمة ...