أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / بالفيديو.. «اقروا من قرآني آية تفهموا أصل الحكاية»

بالفيديو.. «اقروا من قرآني آية تفهموا أصل الحكاية»

رامي فايز
«طياراتكم… مش كفايـة.. والمدافع.. مش كفايـة.. والقنابل والحصار.. والحرايق والدمار.. والدموع في عيون صغار.. والجناين تبقى نار.. مش كفاية.. لو عايزني مرة أخضع.. غيروني.. شوفوا يمكن لو ده ينفع.. بدلوني.. وأما ما تلاقوليش طريقة.. واجهوا لو مرة الحقيقة.. واقروا من قرآني آية.. تفهموا أصل الحكاية».

الكلمات السابقة كانت جزءًا من قصيدة للشاعر هشام الجخ، لكنها تعبر عن واقع ولسان حال مسلمي الروهينجيا، الذين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب، بسبب إيمانهم بالله ورسوله، ورغم ذلك لم يزدهم القتل والحرق والطرد إلا إيمانا فوق إيمانهم.

أصل الحكاية
تقع ميانمار، أو “بورما” في جنوب شرقي آسيا، وتحدها من الشمال الشرقي الصين، ومن الشمال الغربي الهند وبنجلادش، ونالت استقلالها عن الاحتلال البريطاني عام 1948، ومنذ ذلك الحين تفجرت أزمة مسلمي الروهينجا، الذين يمثلون نسبة قليلة، في الدولة ذات الأغلبية البوذية، فرفضت الحكومة الاعتراف بهم كجماعة عرقية رسمية، وفي بداية الستينيات تم تشكيل حركة عسكرية من أقلية الروهينجا، طالبت بالحكم الذاتي والاعتراف بها، إلا أن الحكومة العسكرية التي تشكلت بعد انقلاب عام 1962 في بورما قضت على تلك الحركة.

ذريعة الاضطهاد
وبحسب موقع “الحرة”، في عام 1982 تم إصدار قانون للجنسية في بورما، لكن الحكومة رفضت منحهم الجنسية، واعتبرتهم مهاجرين غير شرعيين، ما أدى لهروب عدد كبير منهم لبنجلاديش، وفي عام 2016 أعلنت جماعة مسلحة اسمها “جيش إنقاذ الروهينجا في أراكان”، تنفيذ عمليات ضد الجيش البورمي، وهو ما اتخذته الحكومة ذريعة لضرب المدنيين وتشريدهم، في ولاية راخين منذ ذلك الحين.

برنامج الغذاء
ووفقا لصحف عالمية، فإن القوات البورمية ترتكب إبادة منظمة ضد الأقلية المسلمة في ولاية راخين الغربية، وسط سلبية من المجتمع الدولي، فتم تعليق برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة وتعطيل مساعداتها الغذائية في شمال غربي بورما، الأمر الذي يعني حرمان قرابة 250 ألف شخص من هذه المساعدات.

نوبل للسلام
وتدافع سلطات بورما عن نفسها، بقيادة أون سان سو تشي، مستشار الدولة، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام عام 1991، ويتذرعون أن “مسلحين من الروهينجا أحرقوا عددا من المنازل وجنّدوا أطفالا في أعمال العنف الأخيرة التي اندلعت بولاية راخين المضطربة”، وهو ما نفته أقلية الرهينجا متهمين الجيش بقتلهم على الهوية ومحاولة إبادتهم.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا..مئات الشاحنات تشكل طابورا بطول عشرين كيلومتر على حدود بولندا وبيلاروس

بينما لا يزال معبر كوزنيكا الحدودي بين بولندا وبيلاروس مغلقا وسط أزمة ...