الرئيسية / حوادث / بالفيديو. «تبادل الزوجات»: انحراف أخلاقي

بالفيديو. «تبادل الزوجات»: انحراف أخلاقي

قد تتوقف كثيرًا عند خبر يعلن القبض على شبكة تبادل زوجات، أو على ضبط زوجين في غرفة واحدة كل يضاجع زوجة الآخر، تراها ربما صدمة في الأخلاق وفي الأعراف وفي الدين وفي الفطرة ، كيف لرجل أن يشاهد زوجته في أحضان رجل آخر ولا تتحرك فيه النخوة، أين ذهبت الرجولة؟ هي كلها أسئلة مشروعة، كذلك قد يشغل بالك كيف تستطيع الشرطة أن تتوصل لمثل هذه الشبكات، وهو ما سنحاول رصده على مواقع التواصل الاجتماعي، فما لا تتخيله أن هؤلاء المهتمين بمثل هذه الأفعال الشاذة منتشرين على تلك المواقع يعلنون أحيانًا بشكل واضح وصريح عن رغباتهم.

«انا ميدو ٣٧سنه وجيجى ٣٠ سنه احنا من الجيزه حابين نتعرف على كبل يكون قريب مننا للتعارف الجاد بمنتهى الاحترام المتبادل بين الطرفين»، بهذه الكلمات تبدو هذه الصفحة التي تحمل اسم «تبادل زوجات مصر» الأكثر نشاطًا بين الصفحات المفتوحة، وربما من أحدثها، حيث أنشأت في مايو الماضي، وعدد المشاركين فيها يقترب من الـ150 شخص، وتأتي طلبات تبادل الزوجات من أماكن مختلفة، فبجانب ذلك الحساب الذي يحمل اسم «ميدو نوجا» ويطلب تبادل في الجيزة، طلب «ابو سالي»، كما أطلق على نفسه، «زوجين جادين من المحله»، وطلب حساب يحمل اسم «خالد م.»: «ازوجين من الغردقة».

وبالبحث ستجد صفحة أخرى تحمل الاسم نفسه، منشوراتها ليست حديثه، فآخر منشوراتها يعود لعام 2016، إلا أن التعليقات لا تزال تأتي على إحداها الذي يقول: «عوزين الازواج والزوجات الي يحبو يمرسو الجنس الجماعي»، فعلق حساب يحمل اسم «رانيا»: «زوجين جادين للتبادل.. اللى جاد يبعت خاص»، ويبدو أن ثلاثة حسابات قد تواصلت معها كما يظهر في التعليقات، حيث قامت بعمل تاج لأسماء حسابات تحمل اسم «عمر محمد» و«محمد حجاج» و«أحمد لومي»، طالبة أعطاءها أرقامهم.

ومن ضمن التعليقات الصادمة في هذه الصفحات كان عرض حساب يحمل اسم «عبده» لزوجته قائلًا: «انا عايز واحد ينام مع مراتي، والله انا جاد جدًا، المطلوب يكون شاب أمور وميكونش سنو أكبر من 22 سنه، لو في حد حابب يكلمني خاص، ملحوظه لازم يبعتلي الصور بتاعتو»، ورد عليه شخصين، حساب يحمل اسم «محمد رضا» وقال: «موجود 24»، وحساب يحمل اسم «محمود» وقال: «كلمني خاص» وكذلك عرض حساب يحمل اسم «نادية» عن «زوجين 46 و42 لزوجين فقط»، ليرد حساب يحمل اسم «ضي العيون» سائلًا: «منين»، لترد «نادية»: «كايرو»، ورد «كريم حسن»: «احنا»، كما أتى تعليق آخر من «أحمد سالم»: «احنا كابلز متصاحبين من كايرو».

ومن ضمن المحادثات أيضًا نشر حساب يحمل اسم «كوميدي» قائلًا: «انا ومراتى جادين جدا اللى جاد بس يكلمنى خااص»، ورد عليه «حسام علي» قائلًا: «لو جاد رد على الخاص»، كما رد «قادر»: «رد على الخاص»، كذلك رد حساب يحمل اسم «محمد شعبان» قائلًا: «انا سنجل عاوز زوجين بمقابل مادي والله جاد جدًا».

وبحث بعض أعضاء هذه الصفحة، عن أزواج في القاهرة وأسيوط والإسكندرية، لكن أبرز المحادثات أتت تعليقًا على طلب من حساب يحمل اسم «منى» جاء فيه: «موني وميدو من القاهره ٣٥/٢٩ من المعادي مهندسه كمبيوتر ومحاسب تبادل طبيعي فقطع نحتاج اسره مناسبه نكون اسره واحده»، ليأتي الرد من «ندى»: «تعالي خاص جوزك يتفق مع جوزي أنا جادة جدًا»، كذلك علق «كوميدي» قائلًا: «وأنا جاد أنا ومراتي لو كدا اتفق مع جوزك»، وردت مجددًا «منى» سائلة إذا ما كان هناك «كبل من المعادي أو قريب منها»، وعلق حساب يحمل اسم «حسام»: «احنا زوجين نفسنا بجاد يكون في تبادل حقيقي ويكون سر وجاد من المنيا اسيوط»، وعلق «هاني»: «أنا جد جدًا وتعبت من الحوارات يا ريت يكون في حد جد كلو حوارات والجد يقول أنا وشرط يكون في إثبات»، ولم تتوقف التعليقات على طلب منى عند هذه النقطة، بل كان أخر تعليق ليس حتى من اثنين متزوجين بل «متصاحبين» فعلق حساب يحمل اسم «أحمد»: «احنا كابلز متصاحبين جادين من المعادي».

في المجمل أتى 329 تعليق على هذا المنشور، فيما أعجب بالصفحة 1783 شخص، ويتابعها 1863 شخص.

ومن أكبر الصفحات التي تروج لهذا الفعل صفحة تحمل اسم «تبادل زوجات مصر وسحاق ومحارم»، ويبلغ عدد المعجبين بها قرابة 2000، وهو نفس العدد التقريبي لمتابعيها، ورغم أن منشوراتها قديمة أيضًا وتعود لعام 2016، إلا أن التعليقات لا تزال مستمرة، ومن ضمن التعليقات ذلك التعليق الذي تركه «أحمد»: «احنا أحمد أميرة تبادل جاد»، وهو ما ردت عليه «رناد»: «أنا موجودة»، كذلك طلب حساب يحمل اسم «جهاد أحمد» «تبادل زوجات بشرط الجدية»، وهو ما تفاعل معه «كريم» فرد قائلًا: «كاميرا جاهزين»، ورد حساب يحمل اسم «عنو»: «يلا خاص».

وليست كل الصفحات يمكن الاطلاع على ما يجري بداخلها، إلا إذا حصلت على عضويتها، فبعض الصفحات مغلقة على أعضاءها على «فيس بوك»، ومنها صفحة «تبادل زوجات مصريين»، ويبلغ عدد أعضاءها 288 شخص.

وبجانب تلك الصفحات يوجد بعض الصفحات الصغيرة التي لا تحتوي عددًا من المتابعين، وهي ربما ليست فاعلة.
وتبدو هذه الصفحات إحدى أهم الأدوات التي يستخدمها هؤلاء الباحثين عن مخالفة القانون في التعرف على أزواج آخرين لديهم الغربة نفسها، ويكشف هذا اعترافات المتهمين في عدة قضايا تبادل زوجات، آخرها تلك التي قبضت فيها الشرطة قبل أيام على موظف وفني مع زوجاتهما في شقة بمنطقة شبرا، حيث وردت معلومات للشرطة بإنشاء أحد المتهمين صفحة لاستقطات راغبي تبادل الزوجات وهو ما تفاعل معه المتهم الثاني وانتهى في شقة الأول في شبرا، حين ضبطتهم الشرطة.

الأمر نفسه تكرر في إبريل الماضي، حين ضبطت شرطة الآداب محامي وزوجته في مدينة نصر بعدما تعرف الأول على شاب في صفحة لتبادل الزوجات على «فيس بوك» وأقنع زوجته بضمه لعلاقتها الجنسية نظرًا لعدم قدرة الزوج وللتخلص من الملل، حسب اعتراف الزوجة، وهو السيناريو ذاته الذي حضر في القضية التي ضبطت في الشهر ذاته في منطقة الأزبكية، والتي اشتهرت باسم قضية «باسم وهنادي»، فكشفت تحريات النيابة أن المتهمين أنشأوا صفحتين على «فيس بوك» و«تويتر» باسم «باسم وهنادي»، للدعوة لإقامة حفلات الجنس الجماعي بين الأزواج.

ويفسر الدكتور جمال فرويز، الطبيب النفسي، الجانب النفسي لهؤلاء الباحثين عن تبادل الزوجات قائلًا: «هو اضطراب نفسي سلوكي، دلوقتي بيبقى فيه شخصية قيادية شوية مرتبط بشخصية منقادة شوية، فهو هنا بيسيطر عليها هو اللي بيحركها».

ويضف الطبيب النفسي: «هنا بيبتدي الشخصية المضطربة بيبقى ليها بعض السمات السلبية اللامبالاة عدم الاكتراث أو عدم الاهتمام بالتصرفات بتاعته، لا مشاعر ولا أحاسيس، نضيف عليهم نمطية وتكرارية نفس الأخطاء، بمعنى أنه قد يشعر أنه ارتكب خطأ لكن بيرجع يكرر نفس الخطأ مرة تاني، لأنه اتعود منذ الصغر في التربية مفيش كلمة لا، فلما كبر ونمت الشخصية المضطربة هذه بنسميها الشخصية السيكوباتية أو المضادة للمجتمع، ابتدت بكل هذه الصفات اللي فيها تقود شخصية منقادة، الزوجة، وهي عندها استعداد أيضًا للانحراف السلوكي».

واختتم تفسيره لأفعال هؤلاء: «وبالتالي لما بيقودها لهذا الانحراف، هي مستمتعة بالانحراف وهو مستمتع بالانحراف، وبيبتدوا يدوروا لنفسهم على مبررات واهية وبيقولوا احنا بنعمل ده لأجل كذا، لا هو ده انحراف، وأنت عارف إن ده انحراف، وعدم وجود مشاعر أو أحاسيس لديه بيساعدك أن أنت تستمر في هذا الانحراف السلوكي، وهيطلع من السجن هيكرره بنفس الشكل أو بصورة مقاربة أو مشابهة ليه».

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...