الرئيسية / بانوراما نمساوى / بالفيديو: «كيف همّ يوسف بامرأة العزيز»

بالفيديو: «كيف همّ يوسف بامرأة العزيز»

قال الدكتور محمد الدومي، الداعية الإسلامي، إن قول الله تعالى: «وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَنْ رَأى بُرْهَانَ» (يوسف:24)، يحكي حال إمرأة العزيز حينما رغبت في أن تفعل الفاحشة مع سيدنا يوسف -عليه السلام-، ولكنه رفض.

وأوضح «الدومي» خلال تقديمه برنامج «قصص الأنبياء» المذاع على فضائية «الناس»، أن القرآن الكريم أثبت لامرأة العزيز مراودتها ليوسف- عليه السلام- فقال الله تعالى: «وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ» (سورة يوسف: 23)، موضحًا أن العلماء اتفقوا على أن هَمَّ امرأة العزيز كان بقصد الفاحشة، أما هَمَّ سيدنا يوسف -عليه السلام- فاختلفوا فيه على رأيين.

وأضاف: أن أصحاب الرأي الأول من المفسرين أن امرأة العزيز هَمَّتْ لفعل الفاحشة ولكن سيدنا يوسف -عليه السلام- هَمَّ بها أي دفعها لكي تبعد عنه، أما الرأي الثاني فرأوا أن سيدنا يوسف -عليه السلام- فكر في الفاحشة ولكنه لم يفعلها، هذا الهَمَّ لا معصية فيه.

وتابع: أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أخبرنا هَمّ على فعل سيئة ولم يفعها كتبت له حسنة، كما روي عَنِ ابْنِ عَبّاسٍ عَنْ رَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم فِيمَا يَرْوِي عَنْ رَبّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى، قَالَ: «إِنّ الله كَتَبَ الْحَسَنَاتِ وَالسّيّئَاتِ، ثُمّ بَيّنَ ذَلِكَ، فَمَنْ هَمّ بِحَسَنَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا كَتَبَهَا الله عِنْدَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً وَإِنْ هَمّ بِهَا فَعَمِلَهَا كَتَبَهَا الله عَزّ وَجَلّ عِنْدَهُ عَشْرَ حَسَنَاتٍ إِلَى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ إِلَى أَضْعَافٍ كَثِيرَةٍ. وَإِنْ هَمّ بِسَيّئَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا كَتَبَهَا الله عِنْدَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً… وَإِنْ هَمّ بِهَا فَعَمِلَهَا، كَتَبَهَا الله سَيّئَةً وَاحِدَةً».

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...