euwincasino euwinsg epicwin8 joker123malaysia pussy888malaysia xe88malaysia بالفيديو: لماذا يريد داعش قتل «السيسي»؟ – نمساوى
الرئيسية / أخبار متفرقة / بالفيديو: لماذا يريد داعش قتل «السيسي»؟

بالفيديو: لماذا يريد داعش قتل «السيسي»؟

نشطت عناصر تنظيم داعش الإرهابي خلال الثلاث سنوات الماضية في تدبير المخططات المختلفة في محاولة لاستهداف حياة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ما أثار التساؤلات حول غرض هذا الكيان المتطرف من قتل الرئيس.
خبراء الشأن الإسلامي والسياسي فسروا الأسباب التي جعلت هذا التنظيم في سعي دائم لتدبير المخططات لقتل السيسي، كان منها رغبة التنظيم في نشر الفوضى وإعلان سيناء تابعة لهم، ملوحين إلى سعي الرئيس لتكوين جبهة عالمية لمحاربته وقطع شأفته نهائيًا على المستوى الإقليمي والعالمي.
النيابة: داعش استهدفت السيسي بالقاهرة والسعودية
وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن تورط 292 شخصًا بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي وتخطيط محاولتين لقتل الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أمرت بإحالة المشتبه بهم إلى القضاء العسكري.
وأكدت النيابة على أن هؤلاء المشتبه بهم اعترفوا بالتخطيط لاستهداف الرئيس عبدالفتاح السيسي بعمليتي اغتيال، الأولى داخل مصر، والثانية أثناء أداء السيسي لمناسك العمرة بالحرم المكي أواخر عام 2014، كما لفتت التحقيقات إلى رصد إحدى هذه الخلايا الداعشية بالسعودية لتحركات الرئيس المصري في مكة المكرمة بغرض قتله.

داعش في مقطع فيديو: تحرير القدس يبدأ بقتل السيسي
وكان قد نشر تنظيم داعش مقطع فيديو على موقع «تويتر» بعنوان «تغريدات من أرض الملاحم 4»، وظهر خلاله شخص يدعى “أبو أحمد المصري”، قال فيه «إن تحرير مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، يبدأ من القاهرة، وقتل المشير عبد الفتاح السيسي، وتطهير أرض مصر من الأقباط».
وتابع «كل جندي سيظل مع السيسي فهو خاسر، وإن أية مؤيد للسيسي سنقتله، عندنا استشهاديون يكفوا لأن يجعلوا مصر جحيما، ونعلم أن الصلاة في بيت المقدس بيننا وبينها قتل السيسي والجيش المصري والمرتدين ونصارى مصر».
وأضاف: «الطواغيت في مصر شأنهم شأن طواغيت سوريا، فالملائكة تقاتل معنا ولن نستسلم».
أديب: السيسي عقبة في آمال وطموحات داعش بسيناء
وتعليقًا على ما سبق، أكد منير أديب، الخبير في شئون الحركات الإسلامية، أن بيان النائب العام اﻹعلان عن محاولتي اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي ليس مفاجئًا، لأن السيسي تعرض للعديد من محاولات الاغتيال خلال الثلاثة أعوام الماضية ربما تفوق ما تعرض له الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك خلال ثلاثون عامًا على يد الحماعة اﻹسلامية والتي وصلت لإحدى عشر محاولة.
ولفت أديب في منشور له عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى تعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي لمحاولات اغتيال منذ أن كان وزيرًا للدفاع، كما فككت أجهزة اﻷمن متفجرات بالقرب من المقر الرئاسي كان هدفها قتل السيسي ولكن تم التكتم عليها.
وأوضح أديب أسباب استهداف داعش للرئيس السيسي مؤكدًا أن عقيدة داعش تتجه لقتل الرئيس ظنًا منهم أن التخلص من السيسي يتيح لهم السيطرة على سيناء وإعلانها ولاية مستقلة تابعة لدولتهم مستغلين حالة الفوضى التي ستلحق بالعملية حال نجاحها.
ورأى الخبير الإسلامي أن العقيدة الداعشية تعي جيدًا أن اغتيال السيسي أهم من ألف هدف آخر، فهو هدف مركب عليه يمكن بناء كل أمال وطموحات السيطرة بعد نشر الفوضى.
ولفت أديب إلى دخول بعض الضباط المفصولين الملتحين على خط استهداف الرئيس، مبينًا أن هذا ليس غريبًا هو اﻷخر في أن يخرج من داخل اﻷجهزة اﻷمنية من يحاول اغتيال الرئيس إذا كان له علاقة بتنظيمات أيدولوجية مثل عبود الزمر ونبيل المغربي وعبد العزيز الجمل وغيرهم، كما أن وليد بدر الضابط المفصول ليس ببعيد في محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم.
غباشي: الرئيس يسعى لانشاء جبهة عالمية لمحاربة داعش
من جانبه قال مختار غباشي، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن تنظيم داعش الإرهابي يستهدف الرئيس السيسي لأنه يسعى لانشاء جبهة عالمية لمحاربته والقضاء على شأفته نهائيًا.
وأوضح غباشي، خلال مداخلة هاتفية، ببرنامج «صباح أون»، المذاع على فضائية «أون تي في» أن الرئيس السيسي سيوجه هذه الدعوة لانشاء جبهة محاربة داعش اليوم خلال زيارته الرسمية للبرتغال.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بايدن القادم إلى الشرق الأوسط: “كابوس” لـ بن سلمان ومشكلة لأردوغان

تحت العنوان أعلاه، نشرت “أوراسيا ديلي” مقالا حول توقع عدم رأفة بايدن ...