الرئيسية / بانوراما نمساوى / بالفيديو والصور.. الدين لله والوطن للجميع.. جزار قبطى يذبح أضاحى المسلمين بالمنيا مجانا

بالفيديو والصور.. الدين لله والوطن للجميع.. جزار قبطى يذبح أضاحى المسلمين بالمنيا مجانا

المنيا – حسن عبد الغفار
عادل رسمى جزار مسيحى من قرية الحواصلية، التابعة لمركز المنيا، احترف مهنة الجزارة منذ الصغر على يد والده، ونظراً لأمانته أطلق عليه أهالى قريته والقرى المجاورة “جزار المسلمين” لأن زبائنه أغلبهم من المسلمين الذين يحرصون على مشاركته فى الأعياد والمناسبات، خاصة فى عيد الأضحى ليذبح لهم الأضاحى، بالرغم من وجود العديد من الجزارين بالقرية، إلا أنه استطاع أن يكسب ثقة المواطنين خاصة المسلمين منهم، فأصبح هو جزارهم المفضل فى جميع المناسبات.

عادل رسمى قبطى، يبلغ من العمر 45 عاما، يعمل بمهنة الجزارة، يحرص كل عيد على مشاركة المسلمين فرحتهم، خاصة عيد الأضحى المبارك، حيث يذبح الأضاحى لجميع أهالى القرية والقرى المجاورة له مجاناً عقب صلاة عيد الأضحى مباشرة.

وقال عادل إنه منذ صغره يحريص على مشاركة المسلمين فرحتهم فى أعيادهم، حتى استطاع أن يكسب ثقة المسلمين فى قريته والذين لقبوه بـ”جزار المسلمين”.

وأضاف “عادل”، أنه يستيقظ مبكراً مع صلاة العيد، يحمل بين يديه عدة الجزارة ويتوجه إلى منازل المسلمين لذبح الأضحية وتشفيتها، قائلا، “أشعر بسعادة خاصة من ثقة إخواننا المسلمين، لأن ذلك دليل المحبة التى تجمع أبناء الوطن الواحد، بغض النظر عن ديانتهم، لا فرق بين مسلم ومسيحى، الجميع يحرص على تقديم التهانى للآخر فى الأعياد”.

وأكد “عادل” أن المسلمين ينتظرون عيد الأضحى لذبح الأضحية، كما أنتظره لمشاركتهم فرحتهم فى ذلك اليوم حتى أصبحت صديقا مقربا لهم، يطلبوننى فى العيد لأذبح الأضاحى بالرغم من وجود العديد من الجزارين، مؤكدا أنه يرفض تقاضى أى أجر على ذبح الأضحية.

أما عن الفتنة الطائفية، فقال عادل، “مفيش حاجة اسمها فتنة”، وهناك من يحاولون إثارة القلاقل بين أبناء الوطن الواحد، وأنا أعتبر المصريين جميعاً أشقاء، وليس كما يدعى البعض”.

وقال عادل، أحيانا كثرة يطلب البعض منى أن أشترى الأضحية من الأسواق وأقوم بذبحها، نظرا لثقتهم بى وأكون فى قمة السعادة عندما أشارك فى ذبح الأضاحى، لأن تلك المشاركة بمثابة الرحمة بين أطياف المجتمع المصرى.

وأضاف “عادل”، هناك مجموعة من الزبائن يتعاملون معى كل عام ولا يثقون فى أحد غيرى، وإنما أنا من يشترى الأضحيه ويذبحها ويقوم على تقطيعها وتسليمها لأصحابها دون مقابل، وأحيانا يفرض على أن آخذ المقابل، ولكن على سبيل المداعبة والمحبة ليس كأجر للذبح، حتى تخطت سمعتى القرية للقرى المجاورة التى تجاوزت الـ 35 قرية فى الوحدة المحلية ببنى محمد سلطان.

وأوضح أن الأمر لا يتوقف فقط على لحوم الأضاحي إنما لحوم الأفراح أيضاً أنا من يقوم على شرائها لأشقائنا من المسلمين فى كثير من قرى الوحدة المحلية وقرى المركز أيضاً، وبعد الذبح الذى يمتد لساعات طويلة على مدار اليوم أجرى زيارات لتقديم التهنئة للأصدقاء من المسلمين بمناسبة عيد الأضحي، وأحيانا كثيرة ما أخذ أبنائى للتنزه فى الأماكن العامة خلال أيام العيد حباً فى المشاركة مع الأهل.


عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا تستدعي سفيرها في أنقرة.فيديو

قررت فرنسا استدعاء سفيرها لدى تركيا اليوم السبت على خلفية تصريحات أطلقها ...