الرئيسية / أخبار متفرقة / بريطانيا تشيّد جدارًا في كاليه الفرنسية لمنع تدفق اللاجئين

بريطانيا تشيّد جدارًا في كاليه الفرنسية لمنع تدفق اللاجئين

أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستشيّد جدارًا بطول ألف متر في مدينة “كاليه” شمالي فرنسا، المعروفة بنقطة انطلاق اللاجئين للبلاد، لمنع التهريب وأعمال الهجرة غير الشرعية بين البلدين عبر نفق المانش

وأوضح “روبرت غودول” مساعد وزير الداخلية البريطاني لشؤون الهجرة، في كلمة له بالبرلمان، اليوم الأربعاء، أن الجدار سيُشيد في إطار “الحزمة الأمنية البريطانية الفرنسية”.

وأضاف غودول، “وضعنا سابقًا أسلاكًا شائكةً على المناطق الحدودية، لكن لا زال اللاجئون يعبرون، ما دفعنا إلى التفكيير في انشاء الجدار”، مؤكدًا أنهم سيبدأون في تشييد هذا الجدار الكبير ضمن الحزمة الأمنية مع الفرنسيين والتي تبلغ قيمتها 17 مليون جنيه استرليني (قرابة 22.7 مليون دولار أمريكي).

وأشار المسؤول البريطاني أنها لن تكون الخطوة الأخيرة في سياسات ضبط أمن الحدود، قائلا “لدينا الكثير لفعله في هذا الأطار، انشأنا ساحة انتظار في كاليه بقدرة استيعابية لـ 200 شاحنة، لتوفير أماكن آمنة، بإمكان الشاحنات أن تنتظر داخلها”.

وخلال الشهر الجاري ستشرع السلطات البريطانية في تنفيذ مشروع الجدار، بطول يبلغ كيلومترا واحدا وارتفاع 4 أمتار، ومن المتوقع الانتهاء منه قبل نهاية العام الحالي.

وأعلنت منظمات حقوق إنسان دولية في يوليو الماضي، أن عدد اللاجئين في كاليه تجاوز 7 آلاف، ومن المتوقع أن يرتفع الرقم إلى 10 آلاف خلال الشهر الجاري.

وعند حلول الظلام يحاول اللاجئون في كاليه، الواقعة على سواحل بحر المانش، التعلق بالشاحنات المتوجهة نحو بريطانيا عبر النفق الواصل بين البلدين.

المصدر: وكالات

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفاة رجل من آثار كورونا بعد خروجه من المستشفى!

أفادت تقارير بأن رجلا من المملكة المتحدة توفي نتيجة آثار طويلة المدى ...