الرئيسية / أخبار عربية / بسبب خطابات العنصرية والكراهية.. طفل سوري يقدم على «الانتحار» في تركيا

بسبب خطابات العنصرية والكراهية.. طفل سوري يقدم على «الانتحار» في تركيا

في حادثة مؤلمة، أقدم طفل سوري يبيلغ من العمر 9 سنوات على الانتحار شنقاً بسبب تزايد كراهية الأتراك تجاه اللاجئين السوريين.

وذكرت وسائل إعلامية تركية أن مواطنين شاهدوا طفلاً، ويدعى وائل السعود، وهو يتدلى من حبل على باب مقبرة في منطقة “كارتيبه” بولاية كوجالي غربي تركيا، قبل أن تنتقل سيارات الأعاف إلى مكان الواقعة ويتبين وفاة الطفل.

وأفادت صحيفة “يني شفق” التركية بأن وائل أقدم على الانتحار بعد التوبيخ الذي ناله من معلمه الخميس الماضي، فضلاً عن استبعاده من زملائه الأتراك في الصف الخامس بالمدرسة، مشيرة إلى أن الطفل السوري تأثر بتلك التصرفات.

وأثارت الواقعة ردود فعل واسعة على مواقع التواصل في تركيا، حيث ربطها ناشطون لخطابات العنصرية والكراهية المتزايدة في المجتمع التركي ضد اللاجئين السوريين.

ويتهم اللاجئين السوريين الأحزاب السياسية بتأجيج مشاعر الكراهية ضدهم في تركيا، حيث ركزت في الانتخابات الأخيرة على ورقة اللاجئين.

ومؤخراً، تزايدت مطالب ترحيل اللاجئين السوريين من تركيا، بالإضافة إلى أن مدينة اسطنبول شهدت وقائع عنصرية جماعية ضد لاجئين سوريين وممتلكاتهم.

يشار إلى أن تركيا تستضيف أكثر من 3.5 مليون لاجئ سوري منذ اندلاع الثورة السورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد عام 2011، والتي تحولت إلى صراع مسلح تسبب بدمار هائل ومقتل مئات الآلاف ونزوح الملايين.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...