الرئيسية / أخبار مصرية / بعد السكر- السجائر تختفي من الأسواق..والأسعار تشتعل

بعد السكر- السجائر تختفي من الأسواق..والأسعار تشتعل

تقرير – إيمان منصور:
ارتفعت حصيلة اختفاء العديد من السلع خلال الفترة الراهنة، وسط حالة من الجنون في ارتفاع الأسعار، مما أدى إلى إصابة المواطنين بحالة ممتزجة بين الغضب واليأس.

وأصبح الرد عن تواجد الكثير من السلع من قبل التجار” لايوجد” (سكر، أرز ، زيت) حتى أصابت هذه الحالة سلعة السجائر أيضًا، وأصبح “مفيش سجائر”.

وقام مصراوي برصد حالة السوق، لمعرفة مدى توافر سلعة السجائر لدى التجار، واستطلاع رأيهم حول الوضع الحالي وأسباب الاختفاء.

اقرأ أيضا: عودة موجة صعود الدولار بالسوق السوداء بعد هدوئها.. ويسجل أعلى سعر له في أسبوع

من جانبهم، أعرب بعض أصحاب المحلات -خلال حديثهم مع مصراوي – عن استياءهم من ظارهة اختفاء بعض السلع، قائلين “احنا مبقناش فاهمين حاجة هل السبب ارتفاع الدولار.. أو احتكار كبار التجار للسلع.. مبقناش عارفين هنبيع أيه بعد كدا، حتى السجائر مبقناش ناخد حصتنا من الشركة، وحملات التموين بتيجي تكمل علينا وتاخد الموجود عندنا”.

احتكار السلعة
وتحدث بحسرة وألم صاحب “كشك” صغير للبقالة والسجائر لمصراوي، قائلاً “الحكومة تعطينا هذه الأكشاك نظرًا لحالتنا الصعبة وظروفنا المعيشية، ثم بعد ذلك تضيق علينا الحال من جميع الجهات، ويتركون كبار التجار يحتكرون كما يريدون”.
وأكد “أنه لم يعد يحصل على حصته الكاملة من السجائر، ويأخذها بسعر عالي من التجار الكبار، مثل أحد التاجر الكبار ومحتكر لسلعة السجائر برمسيس، يأخذ السجائر من الشركة بسعر ويوزعها لصغار التجار بسعر أعلى”.
وأوضح أنه يكون مضطر لأخذها بأي سعر ثم تأتي حملات التموين التفتيشية وتستولى على ماعنده بحجة البيع بسعر أعلى، مستنكرًا من الذي يحاسب على هذا السعر ”

الحكومة دائما مبتقدرش غير على الغلبان”، -على حد تعبيره-ولفت إلى أنه منذ بداية الشهر عقب إعلان الحكومة عن تطبيق ضيبة القيمة المضافة على السجائر اختفت العديد من أنواع السجائر مثل “مالبورو 28، ميرت 28، إل إم أحمر 22 ، إل إم أزرق 21، كما شملت كيلوبترا وبوكس 12.5″، رغم أنها محلية ولكن الشركة ليس لديها تبغ كافي بسبب ارتفاع سعر الدولار، حسبما قال.
تهم قطاع كبير

بينما قال صاحب محل بقالة “معنديش أي سجائر كلها خلصت ومش عارف أجيب تاني” مضيًفا “هنبطل نبيعها هي كمان زي السكر”
وقال خلال حديثه مع مصراوي “رغم ارتفاع سعر السجائر بعد الإعلان عن تطبيق القيمة المضافة ورغم قبولنا لهذه الأسعار، أصبحنا لا نحصل عليها من الشركة، ولا نعلم سبب امتناع الشركة هل هو سبب ارتفاع سعر الدولار أم أسباب أخرى”.
فيما أضاف صاحب كشك “السجائر رغم أنها ليست سلعة أساسية ولكنها تهم قطاع كبير من المواطنين ولا يستطيعون العيش بدونها، حيث أن هناك بعض المواطنون يمكنهم الاستغناء عن الطعام والشراب ولا يستطيعون الاستغناء عن السجائر” -على حد قوله-.

وتابع “السجائر زي السكر بالظبط وعدم توافرها أحدث أزمة بين كثير من المواطنين، حيث أنها اصبحت تباع بالسيجارة الواحدة (فرط) والعلب تباع فقط للمعارف والأحباب وذلك بسبب قلتها”.
ولاحظ مصراوي أثناء تواجده بالكشك إقبال أكثر من شاب على شراء سيجارة واحده “مالبورو ، و إلى إم” بسبب عدم توافر علبة كاملة.

أسعار غير معقولة
بينما قال آخر “إن السجائر بدأت تتحول وكأنها سلعة ممنوعة، وكبار التجار يستغلون ذلك ويرفعون أسعارها أكثر من المعقول، ويأخون من البائع الصغير نحو 4 جنيه في العلبة الواحدة”.
وأوضح “أن أسعار بعض الأنواع ارتفعت بشكل كبير مثل مالبورو وصلت إلى 28جنيه، وميرت جنيه 28 جنيهًا، وإل إم أحمر 22 جنيها، وإل إم أزرق 21 جنيهًا، وكيلوبترا وبوكس 12.5 جنيه، وكيرلا 15 جنيه، وينستون جنيه 19 جنيه، وفيسروي 20 جنيهًا”.

أسباب
ومن جانبه، أرجع إبراهيم إيمبابي رئيس الشعبة العامة للدخان والسجائر، أسباب اختفاء أنواع عديدة من السجائر في السوق هذه الأيام، إلى ارتفاع سعر الدولار المفاجئ الذي تخطى الـ15 جنيهًا.

وأوضح إبراهيم إمبابي – خلال اتصال هاتفي مع مصراوي – أن شركات السجائر أصبحت غير قادرة على توفير مستلزمات الإنتاج المستوردة من الخارج للسجائر، حيث أن التبغ لابديل محلي له، وذلك بسبب عدم توفير البنوك للدولار.
وحذر أنه إذا لم يتدخل البنك المركزي لتوفير الدولار لهذا القطاع سوف ينهار، موضحًا أن هناك خط إنتاج محلي للسجائر المستوردة ولكن الشركات تستورد مستلزمات الإنتاج فقط.

وأكد أنه لايوجد ارتفاع في الأسعار، حيث أنها أصبحت مثبتة، وتشمل هذه الأسعار نوع مالبورو وأخواتها 27 جنيه، إل إم 20 جنيه، روزمن 19 جنيه، كيلو بترا 10.5 جنيه، سوبر 13 جنيه، داعيًا إلى أنه من يرى غير ذلك يبلغ على رقم 122.
وأكد “إمبابي” أن لا علاقة لتطبيق القيمة المضافة على السجائر بارتفاع أسعارها، حيث أنها خفضت الأسعارالتي كان يستغلها بعض التجار وبيبعون بأسعار عالية وليس العكس.

وأوضح أنه لايمكن لحملات التفتيش التموينية أخذ البضائع من التجار دون وجه حق، ولكنهم يضبطون التاجر بالبيع أعلى من السعر المحدد.

وكانت حددت وزارة المالية، في سبتمبر الماضي، أسعارًا جديدة للسجائر، والتي على أساسها ستحسب الضريبة العامة على المبيعات ومن ثم ضريبة القيمة المضافة حال تطبيقها.

وقالت الوزارة، بحسب الجريدة الرسمية، إن أي مُنتج أو مستورد يبيع بأسعار تخالف الأسعار المعلنة يعد متهربًا من الضرائب.

وحددت الوزارة أسعار السجائر الجديدة كالآتي: مارلبورو وميريت بسعر 27 جنيها، سجائر إل إم (LM) مقابل 19 جنيها، سوبر ستار 12 ونصف جنيه، أما كليوباترا جولدن فجاء سعرها 10 ونصف جنيه

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...