أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / بعد تصوريه لهن في اوضاع مخلة .. انتقام بشع لضحايا العنتيل

بعد تصوريه لهن في اوضاع مخلة .. انتقام بشع لضحايا العنتيل

واصل نيابة حوادث شمال الجيزة برئاسة المستشار مصطفي عبد العزيز، تحقيقاتها مع صاحبة حضانة وصديقتها لاتهامهما بقتل سائق بعد ابتزازه المتهمه الأولي وتهديدها بنشر مقاطع جنسية مصورة لهما معا.

وفي تحقيقات المستشار حسين عامر، روت المتهمة “ميرفت.م” صاحبة حضانة، تفاصيل جريمتها، وقالت إنه ربطتها علاقة عاطفية مع المجني عليه، وتقدم للزواج منها إلا أن أهلها رفضوا ذلك لكونه يعمل سائق تاكسي، وبعدها بفترة تزوجت من شخص آخر، وانقطعت علاقتها بالسائق لكن شاءت الأقدار أن يلتقيا سويا بعد زواجها بمدة، فتواصلا سويا وعادت المياه لمجاريها، وتجددت علاقتهما معا، ونشأت بينهما علاقة جنسية كاملة.

أضافت المتهمة في التحقيقات أن المجني عليه صورهما في أوضاع حميمية دون علمها، وبعد فترة حاولت قطع علاقتها به، لكنها فوجئت به يخبرها أنه صورها، وهددها بفضحها في حالة لم تستمر علاقتهما.

تابعت المتهمة إنها لم تجد حلا سوي أن تتخلص من عشيقها، فروت قصتها للمتهمة الثانية “سارة”، والتي تعمل معها في النظافة بالحضانة، ووعدتها بإعطائها 20 ألف جنية في حال قامت بقتل عشيقها.

بدأت المتهمة خطتها في استدراج المجني عليه بأن أخبرته ضرورة حضوره حفل عيد ميلادها، في حضور صديقتها “سارة” وعرفته عليها حتي تتمكن من الاختلاء به وقتله، لكن بدلا من ذلك قامت بين المجني عليه والمتهمة الثانية علاقة مشابه لعلاقته بربة عملها، وأيضا صورها في أوضاع مخلة، ما دفع المتهمتان إلي تعديل خطتهما للخلاص من عشيقهما.

فاستدرجته المتهمة الأولي إلي شقة مملوكة لأحدهما بحجة أنها ستستأجره منها، للقائهما سويا، وفور وصولهما استقبلته المتهمة الثانية وقدمت لهما قهوة، ووضعت 3 حبوب مخدرة المجني عليه، وبعدما فقد الوعي نفذا جريمتيهما، واستولت الأولي علي 20 ألف جنية كانت بحوزته ومتعلقاته الشخصية ثم تركت الشقة ولاذت بالفرار.

فيما روت المتهمة الثانية “سارة” تفاصيل الجريمة قائلة إنها جهزت “ساطور” و”سكين”، وخلال 8 ساعات، قتلا المجني عليه باستخدام السكين، وبعدها استخدما الساطور لفصل رقبته عن باقي أجزاء الجسم، وتقطيع الجثة وتقسيمها إلي أجزاء داخل 3 أكياس بلاستيكية، وتكسير العظام.

وتابعت المتهمة الثانية إنهما وضعا الرأس والرقبة والذراعين داخل كيس بلاستيك، ووضع الصدر والبطن داخل كيس أخر ووضعا العضو الذكري وباقي أجزاء الجسد داخل كيس ثالث، وأحكموا غلقها لمنع تسرب الدم خارجهم، ومن ثم ألقوا الأكياس في 3 مناطق مختلفة بالوراق بالجيزة وإمبابة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا .. التحرش بفتاة في مطار القاهرة

قالت الاعلامية لميس الحديدي الاعلامية، إن هناك فتاة تعرضت للتحرش في مطار ...