أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / بعد ٤ سنوات من عدم الانجاب … أم سلمي: «بنتي دخلت المستشفي بنزلة وخرجت بذراع مبتور»

بعد ٤ سنوات من عدم الانجاب … أم سلمي: «بنتي دخلت المستشفي بنزلة وخرجت بذراع مبتور»

المنوفية – مروة فاضل:
بعد ٤ سنوات من الزواج وعدم الانجاب انتظرت ام سلمي مولودتها الاولي منذ ٣ اشهر لتفرح بها الأسرة بمولود شقيقهم الذى قام بتسميتها بسلمي، وفوجئت الأم بإصابة نجلتها الرضيعة بارتفاع في درجة الحرارة وبرد فاضطرت الي الذهاب الي مستشفي تلا العام قاطعة مسافات من قريتها كفر قرشوم لعمل زوجها باليومية وعدم قدرتهم علي تحمل مصاريف الأطباء.

جلست الام برضيعتها في المستشفي لتخبرها احد الممرضات بمستشفي تلا أنه سيتم تركيب ” كانيولا ” لاعطاء الطفلة حقنة لخفض الحرارة وفوجئت الأم بانتفاخ ذراع نجلتها وتحوله الي اللون الاسود وحاول اهل الطفلة التوصل مع المسئولين بالمستشفي دون وجود حل لمشكلتهم فتوجهوا الي مركز الشرطة لتحرير محضر واتهام مدير المستشفي والممرضة بالاهمال.

وتم تشكيل لجنة ونقل الطفلة لمستشفي الجامعي بشبين الكوم ليتفاجئ اهلها بقرار بتر ذراع الطفلة وسط استنكار وغضب من اهل الطفلة.

وأمام غرفة العناية المركزة لمستشفي الجامعي بشبين الكوم تقف الام مملوكة غير قادرة علي الحديث ليبادر عمها محمد الصياد، قائلا ” شوفلنا حل او دكتور مش عاوزين دراع البنت يتقطع سبوه عاجز بس بلاش تقطعوه دى بنت”.

وقال والدها سعد الصياد، أن نجلته كانت تعاني من تشنجات لارتفاع درجة الحرارة وتراخي الأطباء في انقاذها حيث تم نقل الطفلة الي المستشفي التعليمي التي طالبته بالعودة لمستشفي تلا الي ان تاخرت الحالة.

واضاف، أن نجلته سلمي جاءت بعد ٤ سنوات من الانتظار ليصيبها خطا طبي يفقدها ذراعها وسط حالة من الإهمال الشديد، مناشدا رئيس الجمهورية ووزير الصحة بالنزول المستشفيات العامة لمتابعتها وخاصة انها الملجا الوحيد للغلابة.

وأكد أنهم حرروا محضر بقسم الشرطة يحمل رقم 9642 يتهمون فيه مدير المستشفي والممرضة بالتسبب في الإهمال الطبي لنجلته.

وقرر السكرتير العام للمحافظة الدكتور أيمن مختار ، تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة و نقل الطفلة من مستشفى تلا العام إلى مستشفى جامعة المنوفية لتلقى العلاج وعمل الفحوصات الطبية اللازمة، موجهاً بتشكيل فريق من الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة بالديوان العام لمرافقة الحالة منذ حدوث الواقعة والتواصل مع أسرتها والعمل على توفير كافة الإحتياجات اللازمة لحين تلقى العلاج المناسب لها ،مؤكداً على أنه لا تهاون مع المخطئ وتوقيع أقصى العقوبات الرادعة حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين.

واكد التقرير الطبى للطفلة منذ تم تحويلها من مستشفي تلا المركزى إلى استقبال مستشفي جامعة المنوفية مساء يوم الأربعاء الماضي حيث أكد التقرير أنها كانت تعانى من اسمرار بأطراف اليد اليمنى و عدم القدرة على الحركة وبالكشف الأولي الظاهرى عليها تبين وجود غرغرينا جافة بأصابع اليد اليمنى مع وجود تخشب بمفصل الساعد الأيمن ووجود احمرار وزرقة عند مفصل المرفق الأيمن والجانب الخلفي من الساعد الأيمن وثبات للون الجلد باليد اليمنى والساعد الايمن وتبين كذلك عدم وجود نبض بالشريان الزندى والكعبرى و شريان الذراع الايمن ووجود نبض بشريان الابط الأيمن وتم عمل أشعة دوبلكس على شرايين الطرف العلوى الايمن بالاستقبال تبين وجود انسداد بشريان الذراع الايمن والشريان الزندى والكعبري ووجود نبض بشريان الابط الايمن..

ويتم احتجاز الطفلة بمستشفيات جامعة المنوفية تحت العلاج التحفظى لمتابعة تدفق الدم بالطرف العلوى الايمن وهو عبارة عن مضادات حيوية وادوية لتحسين سيولة الدم وأدوية مساعدة لتثبيت حالة المريضة والمريضة الان تحت المتابعة وذلك حتى يظهر الخط الفاصل بين الانسجة الميتة والانسجة الحية حتى يتثنى عمل البتر عند الخط الفاصل وهو ما يأخد فترة من حوالي سبع الى عشرة أيام و الحالة العامة مستقرة والملاحظات الحيوية تتحسن ويتم عمل التحاليل والأشعات المطلوبة للمتابعة ويشرف علي علاجها أساتذة جراحة الأوعية الدموية والأطفال و الرعاية المركزة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا: حفل وداع أطقم طائرات روسية شاركت في إخماد حرائق الغابات في تركيا

نظمت في مطار أنطاليا الدولي مراسم وداع لأطقم طائرات تابعة لوزارة الدفاع ...