الرئيسية / أخبار متفرقة / بوتين يحذر بشأن الهجوم الكيميائى فى سوريا

بوتين يحذر بشأن الهجوم الكيميائى فى سوريا

حذر الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى مكالمة هاتفية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الاثنين، من التكهنات و”الاستفزاز” بشأن الهجوم الكيميائى المفترض فى دوما فى الغوطة الشرقية السورية، بحسب ما أفاد الكرملين.

وقال الكرملين فى بيان إن “الزعيمين تبادلا الأراء حول الوضع فى سوريا بما فى ذلك الاتهامات التى توجهها الدول الغربية لدمشق باستخدام أسلحة كيميائية. وأكد الجانب الروسى على عدم قبول الاستفزاز والتكهنات فى هذا الشأن”.

و ندد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، اليوم الاثنين، بالهجوم المشين على مدنيين أبرياء فى سوريا، إنه يدرس الوضع فى سوريا ويتحدث مع القادة العسكريين.

وأضاف ترامب أنه سوف يعرف إن كانت المسئولية تقع على عاتق روسيا أو سوريا أو إيران أو جميعها، مؤكدا أنه سيتخذ قرارا سريعا بشأن سوريا بنهاية اليوم، موضحًا ردا على سؤال بشأن الخيار العسكرى، أنه “لا يستبعد شيئا”.

وأشار الرئيس ترامب – فى تصريحات قبيل اجتماعه مع الإدارة الأمريكية نقلها تلفزيون “CNN” الأمريكى، اليوم – إلى أنه يجرى دراسة الوضع عن قرب، وأنه يتم عقد لقاءات مع الجيش الأمريكى وغيره من الأطراف.

ترامب VS بوتين.. “خناقة الكبار” بسبب استخدام الكيماوى بسوريا.. الرئيس الأمريكى يحمل نظيره الروسى مسئولية الهجوم بالغاز على “دوما”.. ويهدد بالتدخل العسكرى فى دمشق.. وقيصر روسيا يحذر من “الاستفزازات والتكهنات”

تتصاعد وتيرة الأحداث فى سوريا بشكل متسارع بعد الهجوم بأسلحة كيماوية فى مدينة دوما، بالغوطة الشرقية، فى العاصمة دمشق، حيث تتبادل الجبهات المتصارعة داخل سوريا وحلفائها، التهم بشأنه فيما بينها، ففى الوقت الذى تدين فيه أمريكا وحلفائها الغربيين، النظام السورى بالضلوع وراء تلك الهجمات، تقف روسيا وحلفاء الرئيس السورى بشار الأسد، موقف المدافع عن الحكومة السورية، مشيرة بأصابع الاتهام إلى الإرهابيين المتواجدين فى المنطقة.

وفى تطور سريع ينذر بتأزم الأمر، تطورت المشادات والملاسنات والتصريحات المتبادلة بين الأطراف المتنازعة وحلفاء كلًا منها، إلى صدام مباشر بين زعيما الدولتين الكبار المرتبطتين بالأزمة السورية بشكل مباشر، وهما الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ونظيره الروسى فلاديمير بوتين، وهذا التطور يعد أمرًا خطيرًا، خاصة فى ظل التدهور الكبير الذى تشهده العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وموسكو، ليس فقط بسبب الملف السورى، ولكن أيضًا على خلفية أزمة محاولة اغتيال الجاسوس الروسى السابق سيرجى سكريبال، فى لندن.

ترامب: سنتخذ قرارات هامة بشأن سوريا نهاية اليوم
وتمثلت بداية الصدام المباشر بين زعيمى أمريكا، وروسيا، بتنديد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، اليوم الاثنين، بالهجوم المشين على مدنيين أبرياء فى سوريا، وتأكيده أنه يدرس الوضع فى سوريا، وإشارته إلى أنه يتحدث مع القادة العسكريين فى هذا الشأن

وأضاف ترامب، أنه سوف يعرف إن كانت المسئولية تقع على عاتق روسيا أو سوريا أو إيران أو جميعها، مؤكدًا أنه سيتخذ قرارًا سريعًا بشأن سوريا بنهاية اليوم، موضحًا ردًا على سؤال بشأن الخيار العسكرى، أنه “لا يستبعد شيئا”.

وأشار الرئيس ترامب – فى تصريحات قبيل اجتماعه مع الإدارة الأمريكية نقلها تلفزيون (سى إن إن) الأمريكى، اليوم – إلى أنه يجرى دراسة الوضع عن قرب، وأنه يتم عقد لقاءات مع الجيش الأمريكى وغيره من الأطراف، كما أدان الرئيس ترامب، الهجوم، واصفًا إياه بالفظيع، وأعرب عن قلقه البالغ من احتمال وقوع حادث مماثل، قائلًا “نحن نتحدث عن الإنسانية، ولا يمكن السماح بحدوث ذلك”، وأضاف أنه يجرى الآن العمل على إدخال أشخاص إلى المنطقة التى قال إنها لم يتم استهدافها فقط ولكنها باتت محاصرة.

ترامب: بوتين ربما يتحمل المسئولية عن الهجوم الكيماوى فى سوريا
وشدد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، على أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، ربما يتحمل المسئولية عن الهجوم الكيماوى فى سوريا.

وجاءت التصريحات العنيفة للرئيس الأمريكى، عقب بيان للبيت الأبيض – فى وقت سابق اليوم – قال فيه، إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ونظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون، تعهدا برد قوى مشترك على هجوم كيميائى مفترض أسفر عن مقتل العشرات فى دوما السورية.

وجاء فى بيان، إثر محادثات عبر الهاتف بين ترامب وماكرون، “لقد أدان الزعيمان بشدة الهجمات المروعة بالأسلحة الكيميائية فى سوريا واتفقا على وجوب محاسبة نظام الأسد على انتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان”، وأضاف البيان، “لقد اتفقا على تبادل المعلومات حول طبيعة الهجمات، وتنسيق استجابة قوية ومشتركة”.

بوتين يحذر من “الاستفزازات والتكهنات” بشأن الهجوم الكيميائى فى سوريا
بدوره، حذر الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، فى مكالمة هاتفية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم، من التكهنات والاستفزاز بشأن الهجوم الكيميائى المفترض فى دوما، فى الغوطة الشرقية السورية، بحسب ما أفاد الكرملين.

وقال الكرملين، فى بيان، إن “الزعيمين تبادلا الأراء حول الوضع فى سوريا بما فى ذلك الاتهامات التى توجهها الدول الغربية لدمشق باستخدام أسلحة كيميائية، وأكد الجانب الروسى على عدم قبول الاستفزاز والتكهنات فى هذا الشأن”.

الخارجية الأمريكية: الهجوم بالأسلحة الكيماوية بسوريا وقع بمنطقة القوات الحكومية
وعلى الجانب الأمريكى، قالت الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، إن الهجوم بالأسلحة الكيماوية فى سوريا وقع فى منطقة عمليات للقوات الحكومية، مؤكده أن القوات السورية وحلفاؤها يمنعون المراقبين الدوليين من دخول دوما.

ودعت سوريا وروسيا إلى فتح منطقة الغوطة الشرقية بما فى ذلك دوما لدخول مساعدات طبية دولية ومراقبين دوليين، وأوضحت الخارجية الأمريكية، أنها تتشاور مع الحلفاء حول الرد وستكون هناك عواقب عن هذه الفظائع غير المقبولة، وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية، أن الأعراض التى ظهرت على ضحايا ما يشتبه بأنه هجوم بغاز كيماوى فى دوما بسوريا، تتسق مع الأعراض الناجمة عن التعرض لمادة تسبب الاختناق أو غاز أعصاب، وأضافت “الأعراض التى بدت على ضحايا دوما التى أبلغ عنها مهنيون طبيون موثوق بهم وظهرت فى صور ولقطات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى، تتسق مع التعرض لمادة تسبب الاختناق أو غاز أعصاب من نوع ما”.

الجيش الروسى: لم نجد أى أثر لوقوع هجوم كيماوى فى دوما بسوريا
ومن جهته، أعلن الجيش الروسى، اليوم الاثنين، أنه لم يجد أى أثر لوقوع هجوم كيماوى فى دوما بسوريا، مؤكدا أن المسعفين العسكريين لم يجدوا أى أعراض تسمم كيماوى على مرضى فى دوما بسوريا.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر: قبل عيد الأضحى..أسعار الأضاحى واللحوم بالأسواق

أكد حسين أبوصدام نقيب الفلاحين ، أن أسعار اللحوم الحية فى الأضاحى ...