Categories
أخبار مصرية معرض

تسلم الأيادى..عملية عسكرية “ضاربة” للجيش المصري شمالي سيناء

أعلن الجيش المصري عن قتل العشرات وتدمير عدد من الأليات والمخازن والملاجئ الإرهابية شمالي سيناء في حملة عسكرية واسعة استمرت أربعة أيام، حسب مراسلنا.

وقال المتحدث العسكري المصري، إن 30 من عناصر التنظيمات الإرهابية قتلوا في سلسلة ضربات جوية نفذتها القوات لليوم الرابع على التوالي.

وذكر بيان المتحدث العسكري أن قوات إنفاذ القانون من الجيش الثانى الميدانى والشرطة المدنية فرضت حصارا محكما على البؤر الإرهابية بمدن العريش والشيخ زويد ورفح ولليوم الرابع على التوالى وقامت القوات بأعمال المداهمات الأرضية بالتعاون مع القوات الجوية.

وكشف المتحدث أن العمليات أسفرت عن مقتل 30 من التكفيريين شديدى الخطورة والقبض على 5 آخرين، فيما تم تدمير 12 عربة دفع رباعى تستخدمها العناصر التكفيرية.

وأضاف أن العملية أسفرت أيضا عن تدمير 4 عربات مفخخة قبل استهدافها للتمركزات الأمنية، كما تم اكتشاف وتدمير 30 عبوة ناسفة قامت العناصر التكفيرية بزراعتها على محاور التحرك للقوات، وتدمير 4 مخازن تحتوى على مواد متفجرة شديدة الخطورة.

وأسفرت العملية الواسعة عن تدمير 19 ملجأ تستخدمها العناصر التكفيرية للاختباء وتخزين الاحتياجات الإدارية فضلاً عن ضبط كميات من الأسلحة والذخائر متعددة الأنواع.

وتواصل قوات إنفاذ القانون استكمال عملياتها للقضاء على باقى البؤر الإرهابية واقتلاع جذور الإرهاب بشمال حسب المتحدث العسكري.