Categories
أخبار متفرقة معرض

تصاعد التوتر بين إسرائيل وسوريا.. دمشق تهدد برد عنيف بعد إسقاط مقاتلة حربية

تصاعد التوتر بين دولة الاحتلال الإسرائيلى وسوريا عقب إسقاط الطائرة السورية أمس من طراز “سوخوى” بصاروخين باتريوت إسرائيليين فوق هضبة الجولان، حيث تعهدت دمشق صباح اليوم الأربعاء برد عنيف قريبا على تل أبيب.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إنه يسود الاعتقاد لدى سلطات جيش الاحتلال إن اختراق الطائرة المقاتلة السورية بعد ظهر امس المجال الجوى لإسرائيل، نجم عن خطأ فى الملاحة.

وقال مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة دانى دانون ان جيش الاحتلال حاول التواصل مع الطيار السورى لكنه لم يرد، وبعد ان نفذ الوقت لدراسة نواياه الحقيقية، تقرر اسقاط الطائرة.

وهدد مصدر عسكرى سورى فى حديثه لموقع “النشرة” اللبنانى، أن الرد على اسقاط الطائرة لن يتأخر، وانه سيكون عبر خطوات عدة، منها الرد المباشر على القوات الإسرائيلية، وعبر كسر كل المحاولات لابعاد حلفاء سورية من المنطقة.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال أنه تم إطلاق صاروخين من طراز “باتريوت” باتجاه الطائرة بعد رصدها وتعقبها، مشيرا إلى أن الطائرة أقلعت من مطار “تى فور” وسط سوريا باتجاه إسرائيل بصورة مباشرة.

فيما زعم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، إن اختراق الطائرة المقاتلة السورية المجال الجوى لإسرائيل بعد ظهر أمس يعد خرقا سافرا لاتفاقية فك الاشتباك بين الدولتين الموقعة عام 1974، موضحا أن إسرائيل لن تقبل بأى اختراق لأراضيها، بريا كان أم جويا، مؤكدا إصرارها على تقيّد سوريا باتفاقية فك الاشتباك.

وأسقط الجيش الإسرائيلى الطائرة المقاتلة السورية من طراز سوخوى، بزعم اختراقها المجال الجوى الإسرائيلى فى جنوب هضبة الجولان لمسافة كيلو مترين.

وتحطمت الطائرة فى منطقة حوض اليرموك بجنوب سوريا التى تخضع لسيطرة تنظيم “داعش” الإرهابى.
فيما أفادت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية بمقتل طيار المقاتلة السورية التى اسقطتها إسرائيل بعد ظهر أمس الثلاثاء، وهو برتبة عقيد ويدعى عمران مرعى.

ونقلت الوكالة الروسية عن مصدر عسكرى فى دمشق قوله إنه تقرر فى آخر لحظة إلغاء مشاركة الطيار الآخر فى الغارة على مواقع لداعش فى المنطقة.

وأكد بيان لجيش الاحتلال أنه على أهبة الاستعداد وعلى اعلى درجة من اليقظة وسيواصل التحرك ضد أى خرق لاتفاقيات فك الاشتباك الموقعة ين البلدين منذ عام 1974.

وشدد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى أن إسرائيل نقلت رسائل متعددة وبلغات مختلفة الى سوريا اكدت فيها انها لن تحتمل أى خرق لهذه الاتفاقات.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إن أن هذه اول مرة منذ أربع سنوات تسقط فيها إسرائيل مقاتلة سورية/ مشيرة إلى أن دمشق أقرت باستهداف إسرائيل إحدى طائراتها.

وفى دمشق اقر مصدر عسكرى بان إسرائيل استهدفت احدى طائرات النظام الحربية التى تدك التجمعات الارهابية المسلحة فى منطقة صيدا على اطراف وادى اليرموك.

1 reply on “تصاعد التوتر بين إسرائيل وسوريا.. دمشق تهدد برد عنيف بعد إسقاط مقاتلة حربية”

الشعب السوري العربي العظيم والشعب الايراني العظيم والامة العربية العظيمة يعرفون جيدا بأن بشار الاسد ونظام عائلته وعائلة مخلوف ينتقم فقط من النساء و الاطفال والمسنين في سوريا الحبيبة وتسانده في القتل والتدمير مليشيات النظام الايراني وقوات روسيا الاتحادية .

Comments are closed.