الرئيسية / أخبار متفرقة / تعرف على سبب اعتذار «داعش» لإسرائيل بعد إطلاق نار على الجولان

تعرف على سبب اعتذار «داعش» لإسرائيل بعد إطلاق نار على الجولان

محمد شحتة
قال مرصد الأزهر للغات الأجنبية، إن اعتذار تنظيم داعش الإرهابى لإسرائيل على إطلاق النار على هضبة الجولان معلنًا أنه جاء عن طريق الخطأ، أمر له دلالاته، من أن هذا التنظيم الإرهابي إنما هو تنظيم عميل مستأجر هدفه القضاء على المسلمين في المقام الأول، وتدمير بلدانهم وإشاعة الفوضى في المنطقة تحت دعاوٍ دينية باطلة يتخذها ستارًا للوصول إلى هدفه.

كان المرصد قد تابع ما نشره موقع أر تي الألماني من أن “داعش” اعتذر لإسرائيل عن الهجوم على الجنود في هضبة الجولان”، الأمر الذي أعلنه وزير الدفاع الإسرائيلي السابق “موشيه” على القناة التلفزيونية العاشرة لإسرائيل من أن تنظيم الدولة الإسلامية قد اعتذر لإسرائيل فور إطلاق عناصره النار في نوفمبر من العام الماضي باتجاه مواقع لإسرائيل في هضبة الجولان، ونقل موقع القناة عن وزير الأمن السابق “موشيه يعالون” قوله إن “داعش أطلق النار مرة واحدة باتجاه الجولان واعتذر”، لكنه استدرك أن الجيش الإسرائيلي قام بالرد على الفور بشن غارات جوية ونيران على بعض مواقع لميليشيات داعش، مما أسفر عن مقتل أربعة مقاتلين من خلايا داعش، لأن إسرائيل تعتبر الدولة الإسلامية (داعش) أنها منظمة إرهابية.

وأضاف المرصد فى تقرير له، أن التفسير الأقرب للمنطق هنا هو أن مصلحة داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية وإسرائيل مصلحة واحدة وهدفهم واحد، وتنظيم داعش مثله مثل الكثير من التنظيمات الإرهابية مجموعة من المرتزقة يقودون حربًا بالوكالة، خلف ستار الدعوة للجهاد وإقامة شرع الله ودولة الخلافة الإسلامية المزعومة.

فيما نشرت جريدة هُويتا الألمانية خبرًا بعنوان: “شركة سويسرية تدفع أموالًا لداعش”، حيث دفعت الشركة العالمية الرائدة في صناعة مواد البناء ومقرها زيورخ بسويسرا أموالا كفدية إلى مجموعات مسلحة في سوريا ومن بينهم داعش، حيث أعلن رئيس الشركة “إيريك أولسن” عن استقالته عند اكتشافه لدفعات مالية مشبوهة تم دفعها إلى أعضاء من تنظيم داعش الإرهابي في الفترة بين عام 2013 و 2014، كي تتضمن – كما صرح مسئولوها بذلك – حماية حركة عامليها في المنطقة، فضحت الأمر الجريدة فرنسية “لو موند” في خبر لها نشرتها عن ترتيبات مشبوهة مع تنظيم داعش، ونظمت الشركة أمورها في هذا الشأن بعد مباحثات داخلية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا:ميركل تودع المسرح السياسي

تنطلق في 26 سبتمبر الانتخابات البرلمانية الألمانية دون مشاركة أنغيلا ميركل التي ...