الرئيسية / أخبار متفرقة / تعليق السفارة الأمريكية بالقاهرة على مستشارة ترامب المصرية.. صور

تعليق السفارة الأمريكية بالقاهرة على مستشارة ترامب المصرية.. صور

شادي عبدالله
نشرت السفارة الأمريكية بالقاهرة، اليوم الخميس، مقالا عبر صفحتها بموقع فيسبوك عن المصرية دينا حبيب باول، أحد كبار مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمبادرات الاقتصادية، وقالت السفارة إنها “تجلب معها إلى البيت الأبيض ثروة من الخبرات في القطاع العام علاوة على المعرفة والدراية بالقطاع الخاص”.

وأوضحت السفارة: “عندما أعلن الرئيس ترامب عن خطته لتعيين باول، قال إنها ستبني جهودًا جديدة حول ريادة الأعمال، ونمو الشركات الصغيرة، والتمكين الاقتصادي العالمي للنساء”، وأكدت: “تملك باول، ابنة مهاجرَيْن مصريَيْن، وجهة نظر عالمية حول إمكانات المرأة توفر أيضًا لعملها المعلومات اللازمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي”.

وتابعت: “كانت (باول) في الرابعة من عمرها ولا تتحدث اللغة الإنجليزية عندما انتقل والداها مع العائلة من القاهرة الى دالاس. شدّد والدا باول على أهمية الإرث المصري للأسرة، حتى عندما كانت طفلة في سن المدرسة وتريد فقط أن تتأقلم”.

ونقلت عن باول قولها: ““كنت أرغب كثيرًا بشطيرة الديك الرومي والجبن مع رقائق البطاطا، وبدلًا من ذلك كنت أحصل دائمًا على ورق العنب والحمص والفلافل، ولكن ليس في كيس ورقي بني. والآن، بطبيعة الحال، فإنني أقدر كثيرًا بأنّي كنت أحصل على هذا”، كما صرحت لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.

وأوضحت السفارة: “ساعد التدريب الطلابي الجامعي في مكتب سيناتور من ولاية تكساس في وضع باول على طريق الخدمة العامة.

في عمر 29 سنة، في عام 2005، أصبحت “باول” مساعدة رئيس شؤون موظفي الرئاسة في البيت الأبيض في عهد الرئيس جورج دبليو بوش– كانت أصغر شخص على الإطلاق يشغل هذا المنصب. كما عملت أيضًا في وزارة الخارجية، في مجال التعليم والشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة، وبعد 15 عامًا من الخدمة في الحكومة، انضمت باول إلى شركة التمويل جولدمان ساكس في العام 2007، وتولت إدارة البرنامج الخيري العالمي للشركة، بما في ذلك مبادرة 10,000 امرأة، وهي مبادرة لمساعدة رائدات الأعمال في مواصلة تعليمهن، والحصول على رأس المال، والتواصل مع المرشدين”.

وأشارت السفار لما قالته باول في بيان صحفي للإعلان عن تعيينها، “إن إدارة ترامب لديها فرصة فريدة لإطلاق عنان الإمكانات غير المستغلة لأص

حاب الأعمال الصغيرة ورائدات الأعمال”. وأشارت إلى أن الشراكات بين القطاعين العام والخاص ستشكل جزءًا هامًا من بناء الاقتصاد وخلق فرص العمل.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن: مبادرة السلام العربية لم تعد ضرورية

أعلنت كيلي كرافت، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، أمس الاثنين، في ...