الرئيسية / بانوراما نمساوى / تفاصيل جريمة حلوان.. كيف انتقم السائق لابنته بعد تجريدها من ملابسها في الشارع؟

تفاصيل جريمة حلوان.. كيف انتقم السائق لابنته بعد تجريدها من ملابسها في الشارع؟

كتب – سامح غيث:
“سابت جوزها عشان تتجوز من جارنا” مجرد شائعة رددتها سيدة بعد انفصال جارتها عن زوجها، تسببت في نشوب مشاجرة بينهما، تدخلت على إثرها ابنة الأولي لنصرة والدتها، فجردتها الثانية من ملابسها، استشاط والد الفتاة غضبًا عندما شاهد ابنته عارية في الشارع، فقتل زوج الثانية.. ما سبق ليس مشهدًا سينمائياً، بل واقعة حقيقية دارت أحداثها في منطقة المثلث بحلوان.

مساء الثلاثاء الماضي، جردت ربة منزل فتاة بالصف الثالث الإعدادي من ملابسها؛ بسبب شائعة، وأنهى والدها حياة جاره السائق بطعنة في الساق.

“مصراوي” انتقل إلى محل الواقعة؛ لسماع روايات الجيران وأسرة المجني عليه حول تفاصيل جريمة أضحت حديث الجميع.

أمام مبنى صغير ملحق بعقار اتخذه “خالد” شقيق المجني عليه، محلاً تجارياً، تجلس بعض النسوة، بعد سؤالهن عن الواقعة، أشارت إحداهن برأسها “ده أخو المجني عليه” لتنادي عليه “تعالى يا خالد.. صحفي عايز يسألك إيه اللي حصل”، قالتها إحدى السيدات، أعقبها نظرات غاضبة من شقيق الضحية تعكس ما يدور بداخله تجاه بعض الأخبار المغلوطة التي تناقلتها وسائل الإعلام جعلت من المتهم “شهم” يدافع عن شرف ابنته، وحولت الضحية إلى متهم”، حسب قوله.

“قبل أسبوعين انفصلت عن زوجتي، وخلال تلك الفترة كانت زوجة جاري -التي تعمل مع زوجة شقيقي “الضحية” في مشروع النظافة- تردد شائعات أن زوجتي تركتني للارتباط بأحد جيراننا”، يقول “خالد” إن الشائعة انتشرت كالنار في الهشيم يوم الواقعة.

يضيف “في العاشرة مساء الثلاثاء الماضي، نشبت مشادت كلامية لمدة ساعة بين طليقتي وزوجة المتهم” تدخل على إثرها الأهالي، وفصلوا بينهما، واصطحب المتهم زوجته إلى منزله، وتعدى عليها بالضرب، مقابل إصرار زوجة الضحية على إظهار الحقيقة “انتم طلعتوني وحشة”، واستدعت إحدى السيدات للتأكيد على صحة موقفها، فتجددت المشاجرة من جديد، حسب شاهدة عيان.

وأوضحت الجارة، أن المتهم انشغل بمنع زوجته من مغادرة المنزل بينما خرجت ابنته “ن” وتشاجرت مع زوجة الضحية وطليقة شقيقه، ليلتقط شقيق المجني عليه طرف الحديث مؤكدا أن الفتاة حاولت العودة إلى المنزل هربًا من قبضة السيدتين فُجردت من ملابسها دون قصد.

يوضح شقيق الضحية أن والد الفتاة استشاط غضبًا فور رؤيته لابنته عارية من ملابسها، وأحضر “كزلكين” وراح ينتقم لها، تزامنًا مع استيقاظ الضحية من النوم، وأسرع للسيطرة على الموقف واصطحاب زوجته إلى الداخل، إلا أن المتهم باغته بالضرب محدثا إصابته بجرح قطعي في الساق اليسرى.

“رجع 3 خطوات، وسقط غارقًا في دمائه.. ماحدش قرب منه، الكل كان بيتفرج”، تصف رشا فراج، إحدى شهود العيان، حال المنطقة فور وقوع الحادث، لافتة بأن عددًا من شباب المنطقة نقلوه على دراجة بخارية إلى مستشفى حلوان لإنقاذه.

“خد بالك من إخواتك” قالها المجني عليه لابنه “محمد” في طريقهما للمستشفى، حسب أحد الأهالي، “كان حاسس أنه هيموت”.

أبو سريع الشقيق الأكبر للضحية، أكد أنهم انتظروا أكثر من ساعة داخل المستشفى دون إسعاف شقيقه لعدم وجود تجهيزات كافية لمثل هذه الحالات، فتم نقله إلى مستشفى قصر العيني، لكن أبلغه الأطباء بوفاة شقيقه.

“هاجي معاكم بس محدش يضربني” توضح رشا جارة المتهم، أن عددًا من شباب المنطقة أمسكوا المتهم حتى حضرت قوة من قسم شرطة حلوان، واصطحبته إلى ديوان القسم، وتوجهت زوجته وابنته إلى القسم؛ لتحرير محضر ضد زوجة الضحية بتهمة تجريد الفتاة من ملابسها.

وحاول مراسل مصراوي التوصل إلى أسرة المتهم للتواصل معهم، إلا أنهم غادروا المنطقة فور وقوع الحادث وضبط المتهم.

وأوضحت مديرية أمن القاهرة -في بيان لها- أن مشادة كلامية نشبت بين “صبحي ي.”، 35 عاما، سائق، و”محمد ح.”، 49 عاما، نجار، تعدى خلالها الثاني على الأول بسلاح أبيض محدثا إصابته بجرح طعني نافذ بالفخذ الأيمن وقطع بالشرايين.

وأشارت التحريات إلى أن المشاجرة بسبب خلافات الجيرة لإلقاء زوجتيهما القمامة أمام الشقة سكن الأخرى، تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها الأخير على المجني عليه بـ”سنجة” محدثا إصابته التي أودت بحياته .

وأكد مصدر أمني بقسم شرطة حلوان، أن زوجة الضحية جردت ابنة المتهم من ملابسها، موضحا أن المتهم اعترف خلال التحقيق معه في القسم بذلك.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو: طرد وزيرة العدل اللبنانية والحراسات الخاصة تنقذها من الحشود الغاضبة

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو، ظهر فيه محتجون قاموا غاضبون بطرد ...