الرئيسية / بانوراما نمساوى / تفاصيل وفاة “هبة” ضحية الإهمال الطبى

تفاصيل وفاة “هبة” ضحية الإهمال الطبى

استمعت النيابة العامة بالسويس، بإشراف المحامي العام لنيابات السويس، لأقوال والد ” هبة محمد عبدالعزيز ” 26 عاما، ضحية الإهمال الطبي، والذي اتهم إدارة أحد المستشفيات التابعة لجمعية أهلية بالمحافظة، وطبيبا وممرضة بالمسئولية عن وفاة ابنته، بسبب قيام المستشفى بإعطاء الضحية حقنة عن طريق الخطأ، تسببت بإصابتها بغيبوبة لمدة 32 يوما حتى انتهت بالوفاة.

وأمرت النيابة العامة بالسويس، بتسليم جثة الفتاة إلى أسرتها من أجل دفنها، كما طلبت النيابة تحريات مباحث مديرية أمن السويس حول الواقعة والمتهمين بالقضية.

وقام مفتش الصحة، بإجراء الكشف الطبي على الضحية داخل مشرحة مستشفى السويس العام، وقام بتسليم التقرير لنيابة السويس.

وقال محمد عبد العزيز والد الضحية، إن “طبيبا بالمستشفى وممرضة، هما المسئولان عن وفاة ابنتي التي لم تفرح بمولودها، بسبب جريمة الإهمال الطبي الذي تسبب في وفاتها، ونتج عنه أن تترك ابنها يتيما”.

وأضاف والد الضحية فى تصريحات خاصة: ” ابنتي كانت تجرى عملية الولادة لأول مرة فى مستشفى ” س . أ “، و الدكتور الذي كان يقوم بالعملية هو “محمد. ف” أخصائي النساء و التوليد، وعقب الولادة أعطى ابنتي حقنة من غير ما يجرى اختبار حساسية لابنتي، مما تسبب في دخولها في غيبوبة استمرت لمدة 32 يوما انتهت بوفاتها”.

وأكد والد الضحية، أن الحقنة تسببت في إصابة ابنته بجلطة في الرئة، وكانت لا تستطيع التنفس من غير الأجهزة حتي توفيت، معتبرا ابنته ضحية إهمال دكتور وإدارة المستشفي، مطالبا بضرورة محاسبة كل مقصر في عمله حتى لا يتسبب الإهمال في القضاء على المواطنين.

وأشار والد الضحية، إلى أنه تم خلال فترة دخول ابنته في الغيبوبة إدخالها إلى غرفة العناية المركزة بمستشفى السويس، ثم قمنا بنقلها إلى إحدى المستشفيات الخاصة بالسويس، حتى توفيت .

من جانها، رفضت إدارة المستشفى الرد على الاتهامات الموجهة للإدارة والطبيب، رافضين التعليق.

وكشف طبيب بالمستشفي طلب عدم ذكر اسمه، أن التحقيقات وشهادة الشهود بالمستشفى أكدت أن من قام بإعطاء الحقنة للمريضة هي طالبة بالتمريض ليس لها خبرة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

احتجاج عارية أمام سفارة بولندا في كييف .. فيديو

نظمت ناشطة من حركة “فيمن” النسائية احتجاجا عاريا أمام سفارة بولندا في ...