أخبار عاجلة
الرئيسية / Slider / جريمة مروعة في الفيوم.. زوج يذبح زوجته وأطفاله الخمسة ويفشل في الانتحار داخل فرن

جريمة مروعة في الفيوم.. زوج يذبح زوجته وأطفاله الخمسة ويفشل في الانتحار داخل فرن

تجرّد أب من مشاعر الإنسانية وأقدم على ذبح زوجته وأبنائه الـ6 داخل شقتهم بقرية الغرق التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم، فجر اليوم الجمعة، وفر مُسرعًا إلى “مخبز الفينو”، الخاص به، ليقدم على الانتحار بعدما تخلص من أسرته، وأشعل النيران التي أخمدها الأهالي، وأنقذوه من الانتحار، وعندما علموا بتفاصيل الحادث وسبب قدومه على الانتحار، قاموا بتسليمه لمركز شرطة إطسا.

وروى أحد أهالي قرية الغرق، في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″، أسباب الواقعة وتفاصيلها، حيث أكد أن زوجًا يدعى “عماد”، من قرية معجون التابعة لمركز إطسا، صاحب فرن يعيش ويسكن بقرية الغرق، قام بذبح زوجته وأبنائه صباح اليوم، لخلافات أسرية بينهم، تحت تأثير الإستروكس.

روت خالة مها عبد الباسط عبد الفتاح وهي زوجة المتهم الثانية، الذي قام بذبحها رفقة أبنائها الاثنين، و4 من أبنائه من زوجته الأولى داخل شقتهم بقرية الغرق التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم، تفاصيل جديدة حول الواقعة.

وقالت خالتها، في بث مباشر على “القاهرة 24”، إن ابنة أختها لديها طفلان وهما “بلال ومعتصم”، وقام المتهم بوضع مواد مخدرة للأسرة حتى يتمكن من تنفيذ جريمته، وبالفعل نجح في ذلك وأنهى حياة 6 من أطفاله بالإضافة إلى زوجته.

وأضافت في حديثها: “الخبر جالنا من ناس غريبة قالوا لينا الحقوا بنتكم زوجها ذبحها وذبح عياله.. بعدها رحنا هناك ولقينا المنظر صعب جدًا والجثث مرصوصة جنب بعضها.. والشقة كلها دم مها كانت وردة واتخطفت وغلبانة وفي حالها”.

وتابعت: “إحنا بنطالب بالقصاص والإعدام في ميدان عام عشان يستاهل.. ومكنش بينه وبين مراته حاجة وكانت الأمور هادئة ومنعرفش ليه عمل كده”.

واعترف المتهم بارتكاب مذبحة الفيوم، التي راح ضحيتها زوجته وأطفاله الستة، بأنه قرر التخلص من أسرته بالكامل بعدما تراكمت عليه الديون “حتى لا يلقوا التعب من بعدي”.

وكشفت التحقيقات الأولية أن المتهم قام بوضع مواد مخدرة للأسرة حتى يتمكن من تنفيذ جريمته.

وتابعت التحقيقات أن المتهم قام بذبح زوجته ثم قام بذبح ابنه الأكبر ثم باقي الأطفال بواسطة سكين أعدها للجريمة مسبقًا.

وشهدت قرية الغرق التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم، فجر الجمعة، واقعة مأساوية، حيث أقدم زوج بذبح زوجته وأبنائه، ثم حاول الانتحار داخل فرن العيش.

وأضاف، أنه بعد ذبحه لأبنائه وزوجته فر مُسرعًا إلى فرن العيش، وحاول إشعال النيران بالفرن محاولًا الانتحار داخله، وقاموا بإنقاذه من الانتحار، ومن هنا علم الأهالي بالحادث وأسبابه، وقاموا بتسليمه لقسم شرطة إطسا، لتتولى الأجهزة الأمنية مسؤوليته، والتحقيق في ذلك.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا القانون يدفعك للحرام.. ضوابط الزواج الثاني في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد

قالت النائبة نشوى الديب إن مشروع تعديلات قانون الأحوال الشخصية، جاءت بهدف ...