الرئيسية / أخبار الرياضة / جماهير ليفربول تطالب ببيع «صلاح»

جماهير ليفربول تطالب ببيع «صلاح»

دائمًا ما غنت جماهير ليفربول للنجم الدولى المصري محمد صلاح «مو صلاح» في المدرجات بعد إحرازه هدفًا أو تمريره ساحرة من قدمه، لكنها مؤخرًا طالبت ببيعه من أجل إنعاش خزينة النادي الإنجليزي وتدعيم صفوف الفريق بلاعبين جدد.

ونجح الدولي المصري محمد صلاح في فرض نفسه نجمًا مطلقًا لفريق ليفربول، منذ انتقاله للنادي الإنجليزي في صيف 2017، قادما من نظيره روما الإيطالي، في صفقة تكلفت نحو 40 مليون يورو.

وعلى عكس ظهوره الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» رفقة تشيلسي، نجح محمد صلاح سريعا، في التأقلم مع ليفربول، وقاد الفريق للمنافسة بقوة في مختلف البطولات، وتوج اللاعب لموسمين متتاليين هدافاً للبطولة، كما قاد «الريدز» في الموسم الماضي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، ليضيف الفريق الإنجليزي العريق اللقب القاري السادس في المسابقة إلى خزائنه.

ريال مدريد وبرشلونة
وخلال الشهور الماضية انتشرت الكثير من الأخبار حول محمد صلاح، ورحيله عن فريق ليفربول إلى أحد الأندية الأوروبية الكبيرة الراغبة في الحصول على خدمات اللاعب، وتم ربط اسمه بقطبي الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة، وكذلك يوفنتوس الإيطالي، وبعض الأندية الأخرى أيضاً.

لإنعاش خزينة النادي
وعقب نهاية الموسم الجاري، ومن أجل إنعاش خزينة النادي الإنجليزي، وإفساح المجال لضم لاعبين جدد وتجديد دماء الفريق، ظهرت مجموعة من جماهير ليفربول الإنجليزي، تطالب إدارة نادي، بسرعة الاستغناء عن خدمات صلاح، من أجل تدعيم صفوف الفريق بلاعبين جدد، باعتبار أن الريدز لم يشارك في سوق الانتقالات بشكل كبير مقارنة بباقي الأندية. وذلك حسب ما ذكرت صحيفة “آس” الإسبانية، نقلاً عن بعض التقارير.

إبرام بعض الصفقات
وأشارت الصحيفة، إلى أن جماهير ليفربول تنادي ببيع صلاح من أجل توفير بعض المال، الذي سيمكن إدارة النادي من إبرام بعض الصفقات القوية مثل ما فعلت بعد بيع فيليب كوتينيو إلى برشلونة، والذي بدوره جعل الفريق قادر على جلب اثنين من أهم ركائزه في الوقت الحالي، وهما فيرجيل فان دايك وأليسون بيكر.

وأضافت، أن جماهير ليفربول ترى الثنائي باتا من أهم الأسباب الأساسية التي جعلت ليفربول منافس شرس على الألقاب، إذ أن فان دايك وبيكر كانا السبب الرئيسي وراء تتويج ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا ووقوفه في وصافة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

وكشفت تقارير في الساعات الماضية، عن مطالب إلى إدارة ليفربول من أجل بيع النجم المصري خلال الفترة المقبلة، والاستفادة من المقابل المادي الكبير المنتظر من عائد بيعه، في تدعيم الفريق ببعض اللاعبين الجدد، وتم تحديد مجموعة من اللاعبين القادرين على تعويض رحيل الفرعون المصري في قلعة «الأنفيلد».

موقع مشجعي ليفربول

ويعد محمد صلاح واحداً من أبرز اللاعبين المعشوقين من قبل جماهير نادي ليفربول، ودائما ما يلقى دعهما في المدرجات، وعلى الرغم من ذلك نشرت صحيفة «ميرور» البريطانية تقريرا اليوم الثلاثاء نقلاً عن موقع مشجعي ليفربول «روسينج ذا كوب» والخاص بجماهير «الريدز»، يطالبون فيه إدارة النادي ببيع اللاعب.

وقال الموقع أن على ليفربول أن يكرر نفس الحيلة التي اتبعها في 2018 حين باع لاعب الوسط البرازيلي فيليبي كوتينيو، إلى برشلونة الإسباني، واستفاد من عائد بيعه الكبير في تدعيم صفوف الفريق بإثنين من أبرز لاعبي العالم حالياً، وهما: المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك، والحارس البرازيلي أليسون بيكر، واللذان كانا سببا رئيسيا في تتويج الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا، وخسر الفريق بصعوبة وبفارق نقطة واحدة لقب الدوري الإنجليزي أمام منافسه القوي مانشستر سيتي.

وأوضح الموقع أنه يجب على المدير الرياضي لنادي ليفربول، مايكل إدواردز أن يستفيد من صلاح في الصيف المقبل في تدعيم صفوف الفريق بشكل أكبر.

بدلاء صلاح
وطرح موقع الجماهيري ثلاثة لاعبين قادرين على تعويض رحيل محمد صلاح، وطالب إدارة النادي بمحاولة التعاقد مع إثنين منهما، وهما:

– الفرنسي كيليان مبابي، نجم هجوم فريق باريس سان جيرمان.
– الإنجليزي جادون سانشو، جناح فريق بوروسيا دورتموند الألماني.
– الألماني كاي هافيرتز، لاعب وسط فريق باير ليفركوزن.

وقال الموقع: «أثبت ليفربول في السنوات الأخيرة أنه بإمكانه استبدال النجوم، فقد استغنى عن كوتينيو، ونجح بأمواله في صنع اقوى خط دفاع في العالم، وقد أظهر مايكل إدواردز في الفترة الماضية مهارته في بيع وشراء اللاعبين، ويمكن من نصف مقابل بيع محمد صلاح، أن نشتري الشاب المتألق كاي هافيرتز (20 سنة) والذي سجل في الموسم الماضي 17 هدفاً وصنع 3 تمريرات حاسمة لزملائه.

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العلاقة الزوجية.. 5 علامات تدل على “مشكلات خطيرة”

الزواج رحلة طويلة، تعتريها مراحل سعادة، لكنها لا تخلو من المطبات، والأزواج ...