جوزونى ابن عمى بالعافية فاغتصبنى لما رفضته

أقامت “نورهان.م.ن”، دعوى بطلان عقد زواج، أمام محكمة الأسرة بإمبابة، ادعت فيها إجبارها على الزواج من ابن عمها، دون موافقتها.

وأوضحت نورهان: “عانيت الأمرين من تعند وهدر أهلى لحقوقى، وتعرضت للتعذيب فى منزل زوجى، ورغم حصولى على شهادتى الجامعية بدرجة امتياز وكدت أعين معيدة، تزوجت من ساقط دبلوم”.

وأضافت الزوجة أثناء نظر دعواها: “حاولت أن أصبح فتاة ناجحة وأتغلب على القهر الذى طالما رأيته فى منزل والدى، اجتهد فى جامعتى، وتطورت نفسى وكنت دائما أحتل المرتبة الأولى، ورغم ذلك لم أتلق أبدا تقديرا من أسرتى على مجهودى، كان على السمع والطاعة ولم أعترض ولكن كل هذه الأشياء لم ترحمنى من عذاب وإهانات والدى الذى كان يكرهنى “.

وتتابع: “تعرضت للعقاب واتهمت بجلب العار بسبب رفضى الزواج من جاهل يكبرنى بـ20 عاما، خوفا من أن أفتن من أحدهم وأتسبب فى فضيحة لعائلتى، حاولت أن أتصدى له ورفضت وحاولت الهرب، ولكنه كان أقوى منى وعقد قرانى، برفقة عمى دون حضورى، وعندما علمت كدت أجن، ليجبرنى بعدها أن أذهب إلى المنزل معه ورغم صراخى ومحاولتى إقناعهم بأن هذا الزواج غير شرعى”.

وتكمل: “وجدنى بالمنزل معه مجبرة، ليكمل نجل عمى الذى قبل على كرامته بأن يتزوج بهذه الطريقة رحلة عذاب والدى لى، اغتصبنى وانهال على ضربا، هربت بعدها بأسبوع من منزله ولجأت للقضاء ليرحمنى من هذه المعاناة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*