الرئيسية / أخبار عربية / «حرب الرمال» بين الجزائر والمغرب.. دامت 3 أيام وأُسر فيها الحرامى حسني مبارك

«حرب الرمال» بين الجزائر والمغرب.. دامت 3 أيام وأُسر فيها الحرامى حسني مبارك

كتب: أحمد متاريك
في أكتوبر 1963 بسبب المشاكل على الحدود اندلعت ما أُطلق عليها “حرب الرمال” بين المغرب والجزائر، بعد أن وصل بينهما الخلاف إلى طريق مسدود.
وانتهت المعارك بعد تدخل الجامعة العربية ومنظمة الوحدة الإفريقية بعد 3 أيام من القتال، وتم التوصل لاتفاق نهائي لإطلاق النار في مدينة باماكو عاصمة دولة مالي، بعد أن تركت خلافًا لم يمحَ بين البلدين حتى الآن.

قد لا يعرف كثيرون أن مصر لعبت دورًا كبيرًا في هذا الصراع، وانحازت القاهرة إلى جانب الجزائر بإرسال الأسلحة والمعدات وحتى المقاتلين إليها، أُسر بعضهم في المعارك، كما أن التاريخ حفظ لنا قصة مثيرة عن أسر المغرب لـ 5 طيارين مصريين، من بينهم قائد المجموعة، حسني مبارك، الذي كان برتبة عقيد وقتها، وبقي حبيس القصر الملكي حتى أفرج عنه الحسن الثاني “عربون محبة” لجمال عبد الناصر، عند لقائه الأول به بعد انتهاء الأزمة.

المشكلة المغاربية
بعد استقلال الجزائر، لم ينلَ الرئيس الجزائري (بن بِلا) لحظة راحة واحدة، فضربت الخلافات قيادات جبهة التحرير الجزائرية وصلت إلى تمرد بعض أعضائها عسكريًا عليه، فاعتصم عليه آيت أحمد، وألّب عليه أهل منطقة القبائل، كما أن البرلمان بدأ ينازع الرئيس الجزائري في سلطاته.

أصّل الاستعمار الفرنسي هذه المشكلة بين البلدين، بعد أن ترك مساحة صحراوية مبهمة بينهما، ورفض أن ترسيمها بشكل دقيق، ما أوقع البلدين في مشكلة بعد انسحابه، فبدأت المغرب المطالبة بما تظن أنه حق لها استقطعته منها فرنسا، وهو ما اعتبرته الجزائر تدخلاً في شؤونها الداخلية، ورغبة في قنص التراب الوطني، ولم تكتفِ بذلك بل هاجمت مركزي «حسي بيضا» و«تينجوب» على الحدود المغربية الجزائرية، ما استدعى ردًا عسكريًا مغربيًا بقيادة العقيد إدريس بن عمر، الذي تفوق بقواته الحديثة على مقاتلي الثورة الجزائريين، وبدأ في دخول الجزائر، وبلغت المشكلة ذروتها.

تدخلت الجامعة العربية ومنظمة الوحدة الإفريقية، وتم الاتفاق على وقف إطلاق النار بباماكو بمالي يوم 29 أكتوبر 1963، بحضور الملك الحسن الثاني، وطُويت صفحة الخلافات، وبدأت إجراءات الحل السياسي للأزمة.

حقيقة الدور المصري في الحرب
تبنى عبد الناصر النهج الثوري لبن بلاّ ودعّمه في حربه ضد المستعمر الفرنسي واعتبره امتداد لفِكره “التقدمي” في المغرب العربي، فيما كان دائمًا يصف الأنظمة الملكية بأنها “رجعية”، فانحاز في هذا الخلاف لصفه، فهاجمت ترسانته الإعلامية الملك الحسن وسوّق لوجهة النظر الجزائرية، بالإضافة لألف جندي مصري وعتاد حربي وأسلحة، بالإضافة إلى تزويده بمدد من المستشارين والخبراء العسكريين، رغبة منه في إرسال كارت إرهاب للملك السنوسي في ليبيا والملك الحسن في المغرب أن قواته قادرة على الوصول لأبعد مدى إن لم ينصاعا لـ”فلسفته الثورية”.

الرئيس عبدالناصر والعقيد طيار حسني مبارك
العقيد، حينها، حسني مبارك، كان قائد سرب الطائرات التي ذهبت لدعم الجزائر، وبينما كان في مهمة استطلاعية على الحدود وتفقد أوضاع قاعدة العبادلة الجوية بالجزائر، بصحبة 5 من رفاقه و وعضو مجلس قيادة الثورة الجزائرية شريف بلقاسم، سقطت طائرته قرب قرية “محاميد الغزلان” بسبب عاصفة رملية، وفقًا لما أكدته معظم الشهادات، على الفور تم اعتقالهم، وإبلاغ القيادة العُليا للجيش، وعلى رأسها الجنرال محمد أوفقير، الذي أمر بإرسالهم إلى مراكش ثم إلى دار المقري، حيث جرى استجوابهم.

اعتبر الملك الحسن هذا الأمر تدخلاً سافرًا في هذه المشكلة، فاستدعى سفيره بالقاهرة، وطرد 350 معلمًا مصريًا، كما منع بث أي أغانٍ مصرية عبر الإذاعة الملكية، والأفلام عبر التليفزيون.

وبعد حل المشكلة، تم توجيه الدعوة إلى الملك الحسن لزيارة الجمهورية العربية المتحدة، فقرر ألا يزيد تعميق مشكلته مع القاهرة، فأمر بأن تسبقه طائرة الأسرى إلى المطار، وسلّمهم بنفسه لجمال عبد الناصر، الذي وقف لاستقباله بباقة ورد فمنحه مقابلها حسني مبارك!

عن nemsawy

5 تعليقات

  1. لا يمكن ان نطلق على رئيس دام 30 سنه بدد او بدل شمعدان او ساعه حائط فى قصر جمهورى حرامى – حتى ولو حكم القاضى – الذى يبحث عن الايصالات والاوراق بذلك –
    – لو كنت قلت عليه فاسد ربما – او غالبا – كنت اتفقت معك – لان الفساد فعلا تفشى فى عهده
    – اما انه يسرق شمعدان فضه والا ساعه يد – ويترك 10 مليارات دولار اودعتها الكويت بإسمه منذ تحريرها – فهذا تفكير يدعوا للضحك والرثاء على صاحبه –
    – واخيرا المفترض انك محرر فى جريده محترمه ووقوره كنمساوى – فلا تفقد اعصابك بسهوله مع اى نقد او نقض موجه لكلامك
    – اعتقد انك حديث العهد بالصحافه – لذلك فأنت سريع الانفعال وهو عيب قاتل للصحفى او المحرر – حاول ان تمسك اعصابك فى المستقبل وان تكون اكثر هدوءا فى المستقبل فى الرد على منتقديك وان ترد عليهم بموضوعيه لا بإنفعاليه – تحياتى

    • عندما يخرج التعليق عن حدود الاحترام فلا تنتظر سوى الأنفعال
      وارجو بدلا من ان تعطى نصائح لغيرك من الناس ان تكون انت قدوة فى التعليق على كلام الناس
      مبارك حرامى بحكم المحكمة وبالأدلة وجنيه مثل مليون
      اما موضوع ترك ولم يترك فأعتقد انك تحاول ان تدافع عن لص سرق شعبه بالملايين وترك زكريا عزمى يدمر الأدلة من خلفه ولكن للاسف لقلة معلوماتك سوف اكتفى بهذا الرد فنحن ليس لدينا وقت لمثل هذه الحوارات التى تريد ان تكون فيها الاستاذ والمعلم والفهيم والباقى امامك بياكلو برسيم . وقد لاحظت ذالك فى كل تعليقاتك الماضية
      يا اخى الفاضل ارجو ان تلتزم بادب الحوار والتعليق حتى لاتسمع مالايليق سواء منا او من غيرنا.

      كانت لك تعليقات مستفزة من قبل على بعض الموضوعات وانهالت عليك الشتائم والسباب بافظع الكلمات مما اضطرنى لحذفها حفاظا على كرامتك امام الناس

      فارجو ان تكون استاذ على نفسك فقط وعلى ماتتفوه به وتكتبه وتعلق عليه
      وكل انسان له عقل يصدق او لايصدق يتفق او يختلف بدون غلط وبدون خروج عن ادب الحوار

      • -اولا – اشكر لك تنزيل تعليقاتى دون حذف او الغاء بالرغم مما بها من نقد لاسلوبك – لا لشخصك لا سمح الله – فهذه شجاعه وثقه بالنفس تستحق فعلا الاعجاب والتقدير

        ثانيا – انا لا ادافع عن مبارك – فهو فى نظرى من اكثر من حكموا مصر فسادا وغباء – بل و اضاع على مصر فرص ان تكون مثل ماليزيا او النمور الاسيويه او تركيا او البرازيل وغيرها – وان اردنا ان نحاكمه فليحاكم سياسيا على كل جرائمه السياسيه وفساده اولها التوريث وتزوير الانتخابات والتبعيه العمياء لامريكا وهى اكبر بكثير من سرقه ياعه يد او شمعدان – فاسد نعم وبشده – اما لص حبل غسيل (فإسمح لى انها غير معقوله )

        هذا هو القصد

        ثالثا – مبارك على شده فشله وفساده كحاكم لمصر الا اننى متأكد انك تتفق معى انه كان قائد القوات الجويه بحرب اكتوبر – وهذا حقه – ان نذكر حسناته كما نذكر سيئاته وكوارثه

        رابعا : اسلوبى ليس مستفز بل ربما يكون ساخر بعض الشيئ او لاذع احيانا – ربما بحكم المهنه كمهندس مدنى – او هى طبيعه ساخره بى – ولكن دون اسفاف او بذاءات او اهانات لاحد لا سمح الله – وانت بنفسك تقول انك قرأت تعليقاتى وتعرف ذلك جيدا – كما اننى لست استاذا لاحد ولا اريد ذلك –

        اخيرا – ارجو مستقبلا الا تحذف اى ردود على تعليقاتى من المنتقدين لى – مالم تحوى على اهانات شخصيه بالقطع – وانا كفيل بالرد عليها

        – واعلم اخى اننى لا اعلق على شيئ الا لانه ماده جيده تستحق القراءه والتعليق والاهتمام – وفى النهايه – تقبل خالص تحياتى الحاره

        م احمد مكاوى

  2. عيب لما تقول على رئيس مصر السابق واحد ابطال حرب اكتوبر ( الحرامى)
    – هو سرق منك ايه ؟!!!!
    – مهما كان اختلافنا معه على فتره حكمه الا ان الادب فى الحوار مطلوب

    • بحكم المحكمة هو حرامى هو واولاده
      وتركنا لحضرتك ادب الحوار فى اسلوبك وتعليقك الذى يدل على هذا الأدب الذى تتحدث عنه .. هو سرق مصر وشعب مصر وبحكم المحكمة ولا سعادتك متعرفش .. وضعت لك الليينك بالفيديو وحكم المحكمة..
      مبارك واولاده: حرامية … حرامية … حرامية. نقول كمان ولاكفاية .. وضعت فى الموضوع فيديو بحكم المحكمة بانه لص هو وأولاده يمكن تكون كنت نايم ولاتعرف .. ومن لايعرف يقول عدس ..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتانياهو: سنرسل طحين القمح بقيمة 5 ملايين دولار للسودان

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الأحد، إن بلاده سترسل “بشكل فوري” ...