euwincasino euwinsg epicwin8 joker123malaysia pussy888malaysia xe88malaysia حرب شوارع شرقي الموصل والجيش يستعيد ثلاثة أحياء – نمساوى
الرئيسية / أخبار عربية / حرب شوارع شرقي الموصل والجيش يستعيد ثلاثة أحياء

حرب شوارع شرقي الموصل والجيش يستعيد ثلاثة أحياء

شهدت أحياء عدة في مدينة الموصل -وخاصة المحور الشرقي- حرب شوارع بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية، بينما ما زال كثير من المدنيين محاصرين في منازلهم. من جهته أعلن الجيش العراقي استعادة ثلاثة أحياء أمس (الأحد) من قبضة تنظيم الدولة على هذا المحور

وقال مصدر أمني عراقي لوكالة الأناضول إن مقاتلي التنظيم أبدوا مقاومة عنيفة في مواجهة القوات العراقية، بعد أن توغلت في عمق الأحياء الشرقية بالموصل.

وأوضح المصدر أن “حرب شوارع شرسة يشهدها حيّا العلماء والمعلمين حتى مساء الأحد.. لا يمكن إعطاء حصيلة بحجم الخسائر بين الجانبين لاحتدام المواجهات المسلحة”.

في المقابل أعلن جهاز “مكافحة الإرهاب” التابع لوزارة الدفاع العراقية في بيان بثه تلفزيون “العراقية” مساء الأحد، عن استعادة أحياء “عدن” و”الإخاء” و”مشروع الماء” شرقي الموصل.

كما سمع دوي اشتباكات متفرقة الأحد في حي التحرير بالموصل مع محاولة قوات النخبة العراقية إحكام قبضتها وتطهير الحي تماما من مقاتلي تنظيم الدولة.

من جهتها ذكرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن مسلحيه قتلوا 25 جنديا عراقيا في هجوم بسيارة ملغمة في أطراف حي السماح شرقي الموصل. كما قتل أربعة جنود خلال مواجهات مع التنظيم في حيي عدن والانتصار.

وبثت الوكالة تسجيلا مصورا قالت إنه يظهر جانبا من الاشتباكات في حي عدن شرقي الموصل، الذي قالت القوات العراقية إنها سيطرت عليه قبل أيام.

وتوغلت القوات العراقية منذ نحو ثلاثة أسابيع شرقي المدينة واستعادت عدة أحياء، لكنها تتعرض لهجمات بسيارات ملغومة وانتحاريين وقصف بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا يشنها مسلحو تنظيم الدولة.

وفي جنوب شرق الموصل، سيطرت قوات الجيش العراقي -بدعم من مقاتلين مسيحيين على كنيسة تعد الأكبر في سهل نينوى.

وقال بيان لمليشيا الحشد الشعبي، إن “قوات الجيش بمساندة أفواج المهمات الخاصة في كتائب بابليون (فصيل من مسيحيي نينوى) انتزعت كنيسة مار بهنام في منطقة الخضر جنوب شرق الموصل من قبضة تنظيم الدولة”.

وعلى المحور الغربي للموصل، قالت مصادر من مدينة تلعفر إن أحياء المدينة الجنوبية شهدت قصفا صاروخيا ومدفعيا شديدا أوقع عددا من القتلى والجرحى بين المدنيين، بينهم أطفال ونساء.

وأضافت المصادر أن القصف الكثيف دفع عشرات العائلات التي تسكن الأحياء الجنوبية إلى ترك منازلها والتوجه نحو المناطق الشمالية للمدينة.

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت أن مليشيا الحشد الشعبي تمكنت بمساعدة من اللواء 92 الذي تم تشكيله مؤخرا ويتألف من سكان المدينة من التركمان الشيعة، من استكمال سيطرتها على المطار، وتقوم حاليا بتأمين الطريق الرابط بين مدينة تلعفر والمطار.

وفي محافظة الأنبار (غرب بغداد)، قالت مصادر محلية بمدينة عامرية الفلوجة (جنوب مدينة الفلوجة) إن سلطات الأمن العراقية فرضت حظرا للتجول في المدينة بعد ورود معلومات تفيد باحتمال استهداف المقرات الحكومية المحلية بتفجيرات بسيارات مفخخة.

وأضافت أن هذا الإعلان رافقته عمليات تفتيش واسعة وتدقيق لهويات المواطنين بحثا عن عناصر ليسوا من أهل المدينة.

وشهدت ناحية عامرية الفلوجة قبل أيام تفجيرا انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف حفل زواج أسفر عن سقوط ثلاثين مدنيا

“الدفاع العراقية” تعلن قتل مصور لوكالة “أعماق” التابعة لـ”داعش”
أعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الإثنين، مقتل مصور يعمل لصالح وكالة “أعماق” للأنباء التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي، وذلك خلال العمليات العسكرية في المحور الجنوب الشرقي لمدينة الموصل (شمال)

وقالت الوزارة في بيان بثه التلفزيون العراقي، إن “قوات الفرقة المدرعة التاسعة من الجيش العراقي تمكنت من قتل إرهابي، يعمل مسؤولا للتوثيق الصوري في وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش الإرهابي”.

وأوضح البيان أن القوات الأمنية عثرت على 3 كاميرات بحوزة الإرهابي، كان يوثق بها العمليات العسكرية التي تحصل في قاطع (محور) العمليات العسكرية.

ولم يحدد البيان المنطقة التي قتل فيها مصور “أعماق”، في حين لم يصدر عن “داعش” أي تعليق بهذا الخصوص حتى صباح اليوم الإثنين.

وفي السياق، قال ضابط في الجيش العراقي، إن “الحشد الشعبي (ميليشيات شيعية موالية للحكومة) أكمل مساء أمس المرحلة الثالثة من العمليات العسكرية في المحور الغربي لمدينة الموصل”.

وقال النقيب جبار حسن، الضابط في الجيش العراقي، إن “فصائل الحشد الشعبي انتهت مساء أمس من المرحلة الثالثة للعمليات العسكرية في المحور الغربي للموصل، والتي كانت قد انطلقت في 14 نوفمبر الجاري، وذلك بتحرير 17 قرية ومنطقة، إلى جانب مطار تلعفر العسكري”.

وأوضح أن “أهم ما تم تحقيقه في هذه المرحلة، هو تحرير مطار تلعفر العسكري، وعزل قضاء تلعفر بصورة تامة عن الحدود العراقية السورية”.

وأكد حسن أن “الحشد الشعبي ينتظر قرارا من القيادة العسكرية بشأن التقدم إلى قضاء تلعفر”.

جدير بالذكر أن الكثير من الأطراف السياسية السنية في العراق، حذرت مرارا من دخول مسلحي “الحشد” إلى المدينة، لما تمتاز به المنطقة من خصوصية مذهبية؛ ما قد يتسبب بتأجيج صراع طائفي لا يمكن السيطرة عليه بسهولة.

وسبف أن أطلق الحشد الشعبي، المرحلة الأولى من عمليات استعادة المحور الغربي للموصل، في 29 أكتوبر الماضي، وانتهت في 2 نوفمبر الجاري، باستعادة 45 قرية في الجنوب الغربي للموصل (جنوب شرق تلعفر).

فيما أطلق المرحلة الثانية من تلك العمليات في 3 من نوفمبر الجاري، وانتهت في 6 منه، باستعادة 11 منطقة وقرية غرب الموصل (شرق تلعفر).‎‎

وكانت قيادة “الحشد الشعبي”، أعلنت السبت الماضي، أن مسلحيها “عزلوا”، بلدة تلعفر عن سوريا “بشكل كامل”، بعد أن كانوا “انتزعوا” الأسبوع الماضي مطار تلعفر العسكري، من قبضة “داعش”.

وتحاول القوات العراقية دخول الموصل من ثلاثة محاور، حيث تمكنت قوات “مكافحة الإرهاب” من التوغل في أحيائها الشرقية، واقتربت من الضفة الشرقية لنهر دجلة، فيما تتقدم قوات الفرقة 16 من الجيش العراقي، و”حرس نينوى” (السني) على المحور الشمالي، وتوجد على مشارف المدينة.

أما على المحور الجنوبي فتمكنت القوات العراقية من الوصول إلى أطراف المدينة وتستعد لدخول مناطقها الجنوبية، خاصة المطار

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من أين أتت النهضة التونسية: بـ285 ألف دولار؟

أقرت محكمة المحاسبات، أعلى جهة قضائية رقابية في تونس، التهم التي لاحقت ...