أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / حقيقة اتهام رشدي أباظة بالشذوذ

حقيقة اتهام رشدي أباظة بالشذوذ

لاحقت «دنجوان» الشاشة الذهبية النجم الراحل رشدي أباظة شائعة الشذوذ الجنسي، الأمر الذى أغضبه كثيرًا، وذهب لرئيس تحرير المجلة التى نشرت هذا الخبر، واعتدى عليه بالضرب وفقا لرواية عم «دنقل» الصديق الصدوق له.

وفى أحد أحاديث عم “دنقل” للصحيفة نفى الإشاعة التى طاردت رشدى بأنه شاذ جنسيا، موضحا أن هناك بعض من ردد أنه “لامؤاخذة” وهذه إشاعة أطلقها عليه صحفى قريب الصلة بزبيدة ثروت بعد أن ارتبطت ابنته قسمت أباظة بعلاقة عاطفية مع زوج زبيدة رغما عنه، فما كان من الصحفى إلا أن أطلق عليه هذه الإشاعة، وفور علم رشدى بها ذهب إلى الأمير خالد بن سعود، صاحب المجلة التى يعمل بها الصحفى وقاله: أنا كذا يا ابن كذا وكذا”، ونفى الأمير علمه بأمر الصحفى واعتذر لرشدى أباظة على مساحة مضاعفة فى الصفحة الأولى من الجريدة.

وصارا من بعدها صديقين بعد أن أكد الأمير أنه فقط يمول المجلة ولا يعرف شيئا عما ينشر بها.

ولد «أباظة» في 3 أغسطس 1926 لأسرة شركسية عريقة ومعروفة، فهو ينحدر من الأسرة الأباظية المصرية المعروفة والشائع عنها أنها ذات أصول شركسية، وهنالك رأي آخر حيث ينسبها البعض لقبيلة العايد، من غطفان اليمن من قبيلة جذام القحطانية اليمانية الكريمة، كبرى قبائل دلتا مصر. وقد اكتسبت عائلة أباظة هذا اللقب من جنسية أمهم زوجة الشيخ العايد التي كانت من إقليم أباظيا.

ورحل في 27 يوليو سنة 1980، وكان في وداعه أكثر من مائتي ألف مواطن مصري من جمهوره ومودعيه إلى مثواه الأخير.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا .. التحرش بفتاة في مطار القاهرة

قالت الاعلامية لميس الحديدي الاعلامية، إن هناك فتاة تعرضت للتحرش في مطار ...