الرئيسية / أخبار الجاليات / خطيبي بخيل وكسول

خطيبي بخيل وكسول

سيدتي اشكركي جدا على كل ما تمنحينه وتقدمينه دون مقبل وانا من متتبعي كل قضاياكي ..انا فتاة في 30 على مستوى من الجمال والذكاء والتعليم مما يجعل الكثيرين يتقدوم لخطبتي منذ سن ال20 فكان المانع دائما اصراري على اكمال دراسي الى ان اصبحت في مركز مرموق والحمد لله وكنت من الضربين عن الزواج وكان شرطي ان ارتبط بانسان احبه اولا ويفهمني فارتبطت منذ 4 سنوات بشاب كان زميلا لي بالجامعة جمع بيننا التفاهم والحب الصادق فكان قريبا لي في التفكير وايضا المستوى التعليمي وكنت ارفض الكثيرين لاجله رغم مستواه المادي الضعيف فتقدم لخطبتي ورغم رفض اهلي في البداية الا انهم قبلوا نظرا لاصراري ورغم مشاكلي معه احيانا وتحفظي على بعض تصرفاته واحيانا كنت اهدد بتركه الا ان كلامه وتشبته بي وترجيه احيانا لي لن لا اتركه كنت اتراجع لا جل حبي له .

لكن مشكلتي سيدي انني اخاف من حياتي معه فهو لا يملك العزيمة لتطوير حالته المادية او مستوى معيشته واحسه احيانا بخيل في جميع حالاته سواء كانت حالته المادية جيدة ام سيئة ويتحدث دائما عن التقنين وضرورة عدم التبذير رغم اني لا احتاج منه لشيء الا اني اكره بخله والمشكلة انه يصرف بتبدير على نفسه واصدقاءه واخوته ثم يبخل كثيرا امامي واحيانا اجده اشترى اشياء باهضه كان قد تمنع عنها بحضوري الى درجة انه قال لي انا لن اقيم حفل زفاف اذا ارت زفافا انتي فاقيمي حقلة بمفردك وسأحضر بصفتي العريس الى جانب هذا فهو بارد في ما يتعلق بضرورة بناء حياة اكثر شخصية لنا فيحدثني كثيرا على انه من الممكن ان نعيش مع اهله في البادية اذا كانت الظروف المادية صعبة رغم اني لا اطلب الكثير واذكره دائما باننا نحن الاثنين سنساعد بعضنا لنعيش اكثر استقراريه وشخصية اكثر

مشكلتي انني اصبحت اخاف على حياتي معه اصبحت الوساوس تقتلني وكلما اقترب موعد الزواج اخاف اكثر وكثيرا ما حاولت تركه ثم اعود عن قراري تحت ما يسمى حبي له وتشبته بي ودموعه احيانا الا اتركه…سيدي اتمنى ان تنال مشكلتي اهتمامك وارجوا ان اجد لديكم الحل الشافي لكم مني كل احترام وتقدير.
مني

رسالتك تجسد المعني الحرفي للجملة الشهيرة والمقدسة الحب وحده لا يكفي ، نعم عزيزتي الحب وحده لا يكفي مطلقا لبناء بيت وتأسيس حياة طويلة

فمن قبل الحب ومن بعد الحب التكافؤ ضروري والقدرة والاستطاعة والتضحية ، والتضحية يجب ان تكون من الرجل أولاً لان الله اختاره لتكون له القوامة ويكون هو قائد السفينة

هذه هي سنة الله في خلقه ، وخطيبك من الواضح أنكما مختلفان كثيرا في كل شيء باستثناء الحب الذي لا يسمن ولا يغني من جوع والدليل أنه لما انطفأت جذوة الحب وخفت قليلا وبدأ عقلك يعمل بدأت تفكرين في عيوبه التي بدت واضحة جلية رغم انك لا زلت في بداية حياتكما

ولذلك عليك ان تفكري جيداً قبل التورط اكثر لأنه فيما يبدو ليس هو الشخص المناسب لك كزوج

فطالما أنه بخيل كسول غير طموح فبالتأكيد حياتك معه لن تكون كما تتمنين او تحلمين

لن استطيع أن أظلمه وأقول لك إنه لا يحبك فربما هو يحبك ولكنه لا يريد أن يتعب لا يريد السعي والاجتهاد ليوفر لك الحياة التي تحلمين بها ، بل ربما وجد فيك زوجة مريحة طيبة ملهاش طلبات فلذلك هو متشبث بك ،

لكن الزواج الناجح لا يكون علي هذه الصورة ، واسوأ ما في الرجل البخل وانعدام الطموح والكسل ، فالحياة مع كل هذه الصفات تكون شديدة الصعوبة

لذلك فكري قبل الزواج الف مرة لان هذه الصفات فطرية يستحيل تغييرها

انت علي البر ومع ذلك عيوبه بدت واضحة أمامك وضوح الشمس وهذا شيء جيد

من هنا كانت فائدة فترة الخطبة انها تقرب الصورة أكثر ليكون القرار صائب إما بالتوقف وإما بالاستمرار

هنا ايضاً تتأكد نظرة الاهل فهم ومع الأسف يكون رأيهم دوماً اقرب للصواب لأانهم الاكثر خبرة والاكثر عقلانية ولأنهم يرون الصورة أكثر وضوحاً ولأنهم يريدون لابنتهم الصالح ويتمنون لها الزوج الأفضل وهم لما رفضوا هذا الشخص كانوا يعرفون كل ما تكتشفينه أنت الآن

فلا بأس تصحيح الخطأ وتداركه أهم بكثير من الاستمرار فيه من اجل الحب أو خوفاً من اللوم والشماتة او لا أي اعتبارات أخري عبيطة مصلحتك أهم فلا تفعلي إلا ما أنت مقتنعة به

نحي الحب جناباً فالحب ليس كل شيء ، هناك امور كثيرة أهم وأعمق وأشمل يجب ان تضعيها في اعتبارك

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا تغلق مسجدا ضمن حملة بعد قطع رأس مدرس

أصدرت فرنسا يوم الثلاثاء، أمرا بالإغلاق المؤقت لمسجد يقع خارج باريس في ...