أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / خنقتها و«شوفت دموعها قبل ما تموت»

خنقتها و«شوفت دموعها قبل ما تموت»

كتب – فتحي سليمان:

أقر المتهم بقتل الطالبة أسماء الرفاعي بكلية تمريض الأزهر داخل مسكنها بمنطقة الحي العاشر في مدينة نصر، بتفاصيل جريمته قائلاً: “إن الدافع وراء ارتكاب الواقعة كان السرقة”.

تلقى ضباط مباحث قسم شرطة مدينة نصر أول، بلاغًا من أصدقاء المجني عليها “أسماء رفاعي”، 21 سنة، من قرية المحمودية بالمنصورة، بانقطاعها عن التواصل معهم لفترة طويلة، وانتقلت قوة أمنية إلى مسكنها، وتبين تعرضها للخنق بواسطة إيشارب -“بحسب مصدر أمني”- وقال إن الطالبة تقيم في شقة مستأجرة مع طالبات متزوجات، وأنها تعمل خلال إجازة نهاية العام الدراسي في أحد المستشفيات الخاصة لمساعدة والدها حيث أنها في السنة الاخيرة من الدراسة.

وقال المتهم ويدعى “فرحان ي ٢٥ سنة” سائق توك توك من قرية سمالوط بالمنيا ومقيم في غرفة مستأجرة بمنطقة مدينة نصر، إنه يقوم بنقل الزبائن يومياً من المحطة المجاورة للعقار الذي تقطن به الطالبة وزميلاتها ونظراً لعلمه بمغادرتهن الشقة يومياً في الساعة التاسعة صباحاً قرر سرقة الشقة.

أضاف المتهم أنه صعد إلى الشقة، حيث كسر باب الشقة، وفوجئ بالفتاة نائمة وعندما استيقطت انقض عليها وخنقها بإيشارب “حاولت تقاومني وخربشتني في وشي وشوفت دموعها قبل ما تموت”.

أوضح المتهم أنه لم يكن يقصد قتل الفتاة لكنه خشي صراخها وافتضاح أمره، مؤكداً أنه لم يتمكن من سرقة أي متعلقات من داخل الشقة.

ولاقت القضية اهتماماً كبيراً منذ وقوعها أمس من جانب شيخ الأزهر ووزير الداخلية، الذي يتابع سير فريق البحث بقيادة اللواء محمد منصور مدير مباحث العاصمة، واللواء محمود هندي رئيس مباحث شرق القاهرة، وتكليفهم بسرعة كشف غموض الواقعة، وضبط المتهمين.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا: حفل وداع أطقم طائرات روسية شاركت في إخماد حرائق الغابات في تركيا

نظمت في مطار أنطاليا الدولي مراسم وداع لأطقم طائرات تابعة لوزارة الدفاع ...