أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / دار الإفتاء: حكم الاستمتاع بالحائض من غير جماع

دار الإفتاء: حكم الاستمتاع بالحائض من غير جماع

﴿وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ﴾ “البقرة: 222″، ومعنى الآية تحريم مجامعة الزوجة وقت دورتها الشهرية والتي تتراوح عادة بين 3 أيام إلى 8 أيام، وقد ثبت طبيا تأثير دم الحيض السلبي على كل من الزوجين، فهل يمكن أن يستمتع الرجل بزوجته أيام محيضها من غير وطء أي من غير إيلاج العضو الذكري في المهبل؟، عن هذا أجابت دار الإفتاء في جزء من الفتوى رقم “2568”.

يحرم الاستمتاع بالحائض فيما بين السرة إلى الركبة بغير حائل كما ذهب إلى ذلك جمهور العلماء، ويحرم كذلك وطء من انقطع دم حيضها ولم تتطهر من الحيض بالغسل بعد؛ لأن الله تعالى علق جواز الإتيان بالتطهر وليس بانقطاع الدم، قال تعالى: ﴿وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ﴾ [البقرة: 222].

هذا، وقد أجاز الحنفية والشافعية الاستمتاع بما بين السرة والركبة من وراء حائل، ومنع الحنفية النظر إلى ما تحت الإزار، وصرح المالكية والشافعية بجوازه ولو بشهوة.

وذهب الحنابلة إلى جواز الاستمتاع من الحائض بما دون الفرج، ويستحب له حينئذٍ ستر الفرج عند المباشرة، ولا يجب على الصحيح من المذهب.

وبناًء على ما سبق بيانه: فالأولى العمل بمذهب الجمهور، فمن شق عليه ذلك فله أن يقلد الحنابلة، ولا إثم عليه في ذلك ولا حرج؛ للقاعدة الشرعية: “مَن ابتلى بشيء مِن المختلَف فيه فله أن يقلد مَن أجاز”، ويستحب له حينئذٍ ستر الفرج عند المباشرة؛ لظاهر الحديث المتقدم: «اصْنَعُوا كُلَّ شَيْءٍ -يعني في الحيض- إِلَّا النِّكَاحَ».. والله سبحانه وتعالى أعلم.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل يجوز للمرأة تناول عقاقير لمنع الدورة الشهرية من أجل الصيام فى رمضان؟

هل يجوز للمرأة تناول العقاقير لمنع نزول الدورة الشهرية ليتسنَّى لها الصيام ...